العدد (4505) الخميس 12/09/2019 (مصطفى جواد 50 عاماً على الرحيل)       اللغوي الخالد مصطفى جواد..شرّع قوانين اللغة والنحو وصحح اللسان من أخطاء شائعة       قراءة في بعض تراث الدكتور مصطفى جواد       مصطفى جواد .. شهادات       مصطفى جواد وتسييس اللغة       مصطفى جواد البعيد عن السياسة .. القريب من العلم والعلماء       من وحي الذكريات.. في بيت الدكتور مصطفى جواد       طرائف من حياته..مصطفى جواد بين الملك فيصل الثاني وعبد الكريم قاسم       العدد(4504) الاثنين 09/09/2019       تسمية كربلاء واصلها    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :46
من الضيوف : 46
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 27284007
عدد الزيارات اليوم : 11741
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


ينبغي العلم بأن مثقفي أوروبا في ذلك الزمان كانوا مهددين في كل لحظة بحياتهم ورزقهم أو مراقبة كتبهم ومخطوطاتهم تماما كالمثقفين العرب حاليا. وكانوا يعيشون منفيين أو هاربين معظم الوقت. وكان سيف الرقابة الدينية أو السياسية مسلَّطاً عليهم وعلى ما يكتبونه باستمرار.


صبحي درويش
من الرموز الفكرية الكبيرة التي اسست لحركة التنويرالفكري الاوروبي نجد المفكر فرنسوا ماري أروي François Marie AROUET المشهور بـ»فولتير» والذي عاش في الفترة ما بين(1694-1778).


محمد زكريا توفيق
قابل فيليب الثانى, الوصي على العرش الفرنسي, أيام لويس الخامس عشر, فولتير فى أحد الحدائق العامة فى يوم من الأيام وقال له: «سيد أرويه, أراهن على أننى أستطيع أن أريك شيئا لم تره من قبل « فقال فولتير: «ماهو؟» أجاب الوصي بسرعة: «سجن الباستيل من الداخل» وبالفعل,


في عام 1761 كان الفيلسوف الفرنسي (فولتير) ملتجئاً إلى مدينة (فيرني) السويسرية، بعد أن نجا بجلده من الملك فردريك الألماني، ومنعه الملك الفرنسي من دخول الأراضي الفرنسية. وحتى يكون بمنأى من بطش الاثنين فقد استراح هناك؛ فإن طاردته الاستخبارات البرويسية هرب إلى فرنسا، وإن طالته الجواسيس الفرنسية هرب إلى ألمانيا.


قاسم حداد
أضع المرآة على الطاولة. أحملق، وأتساءل: من يكون هذا الشخص؟ أكاد لا أعرفه. أستعين بالمزيد من المرايا. وإذا بالشخص ذاته يتعدد أمامي ويتكاثر مثل الصدى كاتدرائية الجبال، فأتخيل أنني قادر على وصفه: إنه قاسم حداد .. تقريبا


صابر الحباشة
إنّ السرديّ في الشعر الحديث مبحث شديد الأهمية تناولته ألسن النقاد وأقلام الباحثين، ولا يجد الناظر في نصوص الشعر الحديث مناصاً من اعتماد هذا المدخل في مقاربة القصائد التي تجتمع فيها مظاهر الغنائية وسمات السردية على صعيد واحد.


فاطمة ناعوت
في ديوانه أو في مواقفه الصوفية أيقظتني الساحرة يغيّب قاسم حداد صوتَ الأنا لصالح حضور صوتِ المخاطِب الأعلى، الـ هي  ، المرأةُ . الأنثى . حيث الأنثى في بعض فلسفة الإنسان وفي بعض كهنوته هي قيمة قدسية عليا أليست الأنثوية بالمعنى الفلسفي هي الانتصار لقيم الخير والعدل والجمال في الحياة؟ نجد الشاعرَ واقفًا بين يديها،


علي وجيه
- غموضٌ مشترك -
في كتاب (سيرة الذئاب) لقاسم حدّاد وهو أحد كتبه التي يتكلم فيها عن تجربته الشعرية يقول حداد:"ليس الغموض الذي نصادفه في الفن من اجتهادات الفنان ، على العكس ، إنه الدأب الدائم الذي يبذله الفنان في الكشف عن اسرار تجربة الحياة وفضح الكامن والمتماري فيها ، وإتاحة أكبر قدر من مساحة المتعة أمام ذاته ، لمعرفة هذه المهزلة الدموية التي تورط في اجتيازها بكامل الحساسيات التي تتصل بمعنى الحياة" ،


د . عبد العزيز المقالح
لم تترك تجربة شعرية معينة في الجزيرة العربية أو الخليج أثراً عميقاً في محيطها وخارج هذا المحيط مثلما تركته تجربة الشاعر قاسم حداد، هذا المبدع الذي شكل بأسلوبه الشعري المتدرج من قصيدة التفعيلة الى قصيدة النثر ذروة جمالية استثنائية تضاف الى تجارب عدد قليل من الشعراء في الوطن العربي.


حاوره من مدينة أور
نعيم عبد مهلهل
تستيقظ دلمون في كل صباح ليقابلها ضوء زمنين تتداخل فيهما رؤى مشتركة لألهة صنعتها الرغبات وأحلام قصائد العشاق. ضوء أور السومرية وضوء البحرين دانة الشاطئ الخليجي وبين البقعتين تخطط الأساطير مشاريع الوصول الى ظل التأريخ بأقل عذاب ممكن، وتلك المهمة لايتحمل مشقتها سوى الشعراء وربما يكون الشاعر قاسم حداد من أولئك بفضل تراث شعري مكنه ليكون في مقدمة نساجي معطف دلمون الذي أرتداه في القرن العشرين وسط تداخلات البدء للعولمة والحروب والاحتلالات وقفزت معه الى القرن الحادي والعشرين .


محمد عبد المطلب
 (1)
تردد مصطلح (المخيلة) عند قاسم حداد على نحو لافت، وفي هذا التردد لم يأت المصطلح مضبوطا بالشكل، وكأنه أتاح له أن يحتمل ضبطين معا، الأول: (المخيلة) بفتح الياء واللام، والآخر: (المخيلة) بكسرهما ، وعلى هذا وذاك فإن المصطلح ينتمي – اشتقاقيا – إلى مادة (خيل وخيّل)، ومع الفتح تكون الصيغة (اسم مفعول)، أي أنها: مستودع الصور الحسية التي تأتيها من مناطق الحس المحفوظة، كما أنها مستودع المعرفة التي تتأتى من الملاحظة العقلية، ومن ثم تنتمي المخيلة إلى (المنتج) لتمده بما يحتاجه من مفرداتها المادية
والمعنوية.


ياسين رفاعية
إلى أي مدى تدخل تجربة الشاعر البحريني قاسم حداد مجال المكابدات في مجموعته الشعرية «قبر قاسم « حيث يخيم الموت على سطورها. وحيث يجهش في المكابدات المشحونة بقمة التجربة، فيسيطر الندم في اكثر من مكان ويضمحل ضوء النهار في عز الظهر،... عالم قـاسم حداد شاسع وراء صحراء من يباب.وراء خيبات امل أن في الحب أو في الصداقة أو الانتماء.




الصفحات
<< < 321322
323 
324325 > >>


     القائمة البريدية