العدد(126) الثلاثاء 17/03/2020 (انتفاضة تشرين 2019)       الناصرية تنتفض.. إحراق مقار حكومية وإغلاق عدد من الطرق       متظاهرون يروون حكاياتهم: هكذا تحدّينا القمع والموت       حكاية شهيد..ريمون ريان سالم، صغير العمر كبير الفكر والروح والمسؤولية الوطنية!       متحف الدمع       هتافات رفض مرشحي الأحزاب تعود لساحات التظاهر       هل يساهم "كورونا " بشق صفوف الاحتجاجات وإيقاف المظاهرات والاعتصامات       بالمكشوف: "جرابيع" أمريكا       رياض أسعد.. الرصاصة تختار من لا يعرف الانحناء       الغارديان: الجماعات المسلحة تستخدم القتل والاختطاف لإنهاء الاحتجاجات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :47
من الضيوف : 47
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 31809754
عدد الزيارات اليوم : 14308
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


لندن / رويترز
وهكذا أتيح للعالم أن يشهد ثورة تكنولوجية وراء الأخرى من اختراعاته وتصاميمه: من الـ«آي بود» مرورا بالـ«آي فون» ووصولا الى الـ«آي باد». وربما كانت الفكرة الضمنية التي يمكن وضعها في عبارة «أنا أعلم منكم بما تحتاجون» مرفوضة في حال أتت من أي شخص آخر كونها تنطوي على درجة عالية من الاستعلاء.


نيويورك/سي ان ان
وفي وقت أُقيمت مزارات خارج متاجر آبل في انحاء العالم حدادا على وفاة جوبز  عن 56 عاما أعلنت دار سايمون اند شوستر للنشر ان موعد صدور سيرة حياته  بطبعة ورقية وأخرى الكترونية سيكون الآن 24 تشرين الأول/اكتوبر بدلا من  اواخر تشرين الثاني/نوفمبر كما كان مقررا في السابق.


كان ستيف جوبز يبلغ من العمر 28  سنة في عام 1983 ويعد واحداً من المفكرين الأكثر ابتكاراً في وادي  السيليكون وعلى الرغم من ذلك، فإن مجلس إدارة آبل لم يكن على استعداد  لتعيينه كرئيس تنفيذي للشركة واختار بدلاً منه جون سكالي الرئيس التنفيذي  لشركة بيبسي كولا الذي اشتهر بعمل حملة (تحدي بيبسي) الدعائية.


منذ بدايات ستراتيجية العمل  التقنية التي عَمِد ستيف جوبز إلى الاستعانة بها في تطوير منتجات شركة آبل،  وهو يحرص كل الحرص على تقديم الأفضل والأحدث، بما يعكس رؤية وعبقرية  متفردة لشخص، سبق لكثيرين أن وصفوه بأنه "عقل وجوهر" شركة آبل.


وفـــاة ستيف جوبز أثارت حزن وأسف كلّ الذين عرفوه من قريـب أو من بعيد  وكلِّ الذين أصبحت أجهزة شركته آبل جـــزءا من حياتهم اليومية. ردود أفعال  كثيــــرة سُـــجلت لدى مختلف الشرائح الاجتماعية فــــي الولايات المتحدة  الأمريكية


ودع العالم بأسى وحزن واضح  الاربعاء الفائت أهم رواد الإلكترونيات وصناع المعلوماتية المهرة،  قابل  العالم نبأ وفاة أسطورة الإلكترونيات وأحد مؤسسي شركة آبل العملاقة ستيف  جوبز، بحزن كبير وشديد، لكن ايضا بثناء غزير،


حسب اعتقاده لا يوجد إلا رجال  قليلون غيروا مجرى التاريخ كنيوتن، شيكسبير أو أنشتاين و هو يرى نفسه أحدا  منهم، إنه الرجل الذي أراد تغيير العالم بالمعلوماتية، إنه الرجل الوحيد  الذي يمكنك انتظار مؤتمراته كما تنتظر مباراة في كرة القدم، إنه أيضا من  يجبرك على الإنتظار لمدة أيام في طابور كبير أمام كل متاجره في العالم عند  صدور أي منتج جديد.


في بداية هذا اليوم سمعنا عن خبر إستقالة ستيف جوبز، الرئيس التنفيذي وأحد  مؤسسي شركة آبل من منصبه كرئيس تنفيذي للشركة، ستيف كان في واجهة الشركة  منذ بداية تأسيسها حتى في فترة طرده من آبل حينما اقتنعوا بأن افضل قرار  يمكن اتخاذه آن ذاك هو رحيل ستيف عن الشركة وفعلًا  رحل ولكن كان ارتباطه  بآبل مستمر بشكل كبير وفي نهاية المطاف عاد لها.


هو أحمد زكي عبد الرحمن بدوي ، ولد في الثامن عشر من (تشرين الثاني) 1949 ، لازمه سوء الحظ منذ لحظة ميلاده ، فقد توفي والده وهو بعد لم يكمل عامه الثاني ، ولم تنته المأساة بموت الأب ، بل كان من المحتم أن تتزوج الأم كعادة أهل الريف ، خاصة إذا كانت صغيرة في السن ، ليحرم الطفل من حنان الأم وهي على قيد الحياة ليلازمه الشعور باليتم طوال حياته.


النجم الأسمر أحمد زكي ، يستحق بجدارة لقب نجم الثمانينات ، بل ونجم مستقبل السينما المصرية أيضاً . فنحن أمام فنان مجتهد جداً ، يهتم كثيراً بالكيف على حساب الكم ، يلفت الأنظار مع كل دور جديد يقدمه ، وأعماله تشهد له بذلك ، منذ أول بطولة له في فيلم شفيقة ومتولي وحتى الآن ، مروراً بأفلام إسكندرية ليه ، الباطنية ، طائر على الطريق ، العوامة 70 ، عيون لاتنام ، النمر الأسود ، موعد على العشاء ، البريء ، زوجة رجل مهم.


محمد فتحي يونس
في آخر أعماله «حليم» الذي جسد حياة المطرب المصري الأشهر عبد الحليم حافظ اخترقت جملة موحية أسماع مشاهدي الفيلم أو إعلاناته التليفزيونية، «أسطورة يجسدها أسطورة»، كانت الجملة صادقة إلى حد كبير، فعقب ثلاثة عقود من الفن والتشابك مع الحياة دخل أحمد زكي (النجم الأسمر) بجدارة ملتقى أساطير الفن في مصر برفقة أم كلثوم وسيد درويش وعبد الحليم حافظ.


عباس بيضون


لا أعرف احمد زكي الا من السينما واذا كنت أرجو له الشفاء فإن ذلك بالطبع ليس سببا كافيا لكتابة مقال، ليس احمد زكي الفنان سبيلنا الى احمد زكي الفنان. الأمر بالعكس، المريض سبيلنا الى الفنان، فأحمد زكي مريضا هو ككل مريض آخر أما أحمد زكي الفنان فواحد.




الصفحات
<< < 318319
320 
321322 > >>


     القائمة البريدية