العدد(4042) الاثنين 16/10/2017       ٢٠ تشرين الاول ١٩٥٠..افتتاح جسر الصرافية الحديدي       من معالم مدينة النجف.. السور القديم       الزقاق البغدادي المفقود.. ماهي قصة (قزان حجي بكتاش)؟       صفحة مطوية من تاريخ الموصل.. دور الموصل في انتهاء عهد المماليك ببغداد سنة 1831       من أسرارالأيام الأولى لثورة14تموز1958..عندما أصبح فؤادعارف متصرفا لكربلاء..كيف أيدعلماءالدين الثورة؟       من مذكرات هشام المدفعي.. محنة انقلاب 1963.. وابنية وزارة التخطيط       من يوميات كتبي في لندن ..رحلات مجهولة في العراق       دار توفيق السويدي.. من اجمل معالم بغداد المعمارية       العدد (4039) الخميس 12/10/2017 (فاضل خليل 1946 - 2017)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :34
من الضيوف : 34
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 17859394
عدد الزيارات اليوم : 7818
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


د.محمد حسين حبيب
مسرحية (ثأر الله) بجزأيها (الحسين ثائراً) و (الحسين شهيداً)
تأليف : عبد الرحمن الشرقاوي
على  الرغم من اعتماد الشرقاوي في مسرحيته هذه على مرجعية تاريخية لأحداث واقعة  الطف وحسب تسلسل تفاصيل أحداثها وعلاقة ذلك بمكان وزمان الحدث , وتأثير  ذلك الحدث على أفعال الشخصيات بحسب موقعها في طرفي الصراع , إلا انه بدا من  زمن بعيد من زمن الواقعة , فالكاتب قد بدا في الإشهار عن ندم (وحشي) في  قتله (حمزة بن عبد المطلب) ,


أحمد راسم النفيس
باحث ومؤرخ
في أوائل  السبعينيات وفي فترة النشاط الطلابي قمت بدعوة الأستاذ عبد الرحمن الشرقاوي  وقت أن كان رئيسا لتحرير روز اليوسف لحضور ندوة في كلية طب المنصورة  وعندما ذهبت إليه لتحديد الموعد النهائي وجدته في حالة من الغضب الشديد بعد  أن جرى إلغاء مسرحيته الرائعة (الحسين ثائرا شهيدا) وكان أن اعتذر عن حضور  الندوة.


سامح كريم
كاتب مصري
مرت  ذكرى رحيل الشاعر الفنان، والروائي المبدع، والكاتب الاجتماعي، والمفكر  الإسلامي عبد الرحمن الشرقاوي. وهي مناسبة جديرة بوقفة للتأمل. فيها يراجع  المرء ما بقي من هذا الراحل للتاريخ.
طبيعي أن يكون ما يبقى لراحل  كانت صناعته الكلمة: مواقفه وأعماله، فأما المواقف فقد حفلت بها حياته،  وأما الأعمال فقد سجلتها كتاباته.


محمد بهجت
ارتبط اسم الشاعر  المسرحي الكبير عبد الرحمن الشرقاوي بالكتابة الدينية وذاع صيت مسرحيتيه  الحسين ثائرا والحسين شهيدا ليطغي علي شهرة باقي مؤلفاته الأخري‏..‏ وفي  ذلك قدر كبير من عدم الإنصاف لكاتب تنوع إنتاجه وتميزت أعماله بعمق التحليل  وقوة الأسلوب‏,‏ بالإضافة لاهتمامه بعنصر الحركة علي خشبة المسرح‏..‏ فلم  يكن كأغلب سابقيه من كتاب المسرح الشعري يهتمون بالحوار فقط‏..‏


د. حسين علي محمد
1-البطل والقضية:
تُعالج  ثنائية «ثأر الله”لعبد الرحمن الشرقاوي”حرية الكلمة مستخلصة من واقعة رفض  الحسين إعطاء البيعة ليزيد بن معاوية سنة 60هـ، واستشهاده في كربلاء، وهو  متجه إلى الكوفة تلبية لمكاتبات وصلت إليه من أهلها تدعوه لإنقاذهم من يزيد  ومن عماله، وتؤيِّد مبايعتهم له".


فلتذكروني عندما تغدو الحقيقة وحدها
حيرى حزينة
فإذا بأسوارالمدينة لا تصون حمى المدينة
لكنها تحمي الأمير وأهله والتابعين


شكيب كاظم
يصادف هذا العام  الاحتفاء بالعيد السبعين لميلاد العالم ستيفن هوكنغ الذي  يعد خليفة  أينشتاين بعد نظريته المهمة عن احتمالية وجود أكوان موازية،  والتي شرحها  في كتابه”موجز لتاريخ الزمان”، ولهذا نخصص هذه الصفحات لهذا  لهذا العالم  الكبير الذي لايزال هو لغزا يحير العلماء


محمد باسل الطائي
أثار كتاب  الفيزيائي البريطاني ستيفن هوكنج الذي عنوانه (التصميم الأعظم) حتى قبل  صدوره الرسمي في التاسع من أيلول الماضي عاصفة من الردود والتعليقات عبر  وسائل الاعلام العالمية والبريطانية على وجه الخصوص. ذلك أن هوكنج صار يؤكد  أن الكون لا يحتاج إلى خالق بل إن الجاذبية كفيلة بالقيام بالدور اللازم  لنشأة هذا العالم بالصورة التي هو عليها.


بشرى الحكيم
ربما اتفقنا مع  هوكينغ في آرائه، وربما خالفناه، لكن هذا لا ينفي أنه كبير وقدير كعالم  وكإنسان، ومثال لقوة الإرادة والقدرة على تجاوز المحن، ستيفن هوكينغ الذي  يعدّ أحد أبرز علماء الفيزياء النظرية في العالم، تخرج من جامعة أوكسفورد  بدرجة الشرف الأولى في الفيزياء، وتابع دراسته في كمبردج للحصول على  الدكتوراه في علم الكون،


سامر حميد
قدم العلماء  الكثير من النظريات والأفكار العلمية الحديثة سنحاول في هذا المقال ان نركز  على ثلاث نظريات سيكون تأثيرها واضحاً على حياتنا في المستقبل.
هذه النظريات تناولت مواضيع مختلفة حول الطاقة والفضاء وكذلك التكنولوجيا وتأثيرها على حياة الانسان وهي كالأتي:


ترجمة: عادل العامل
ظلّ الكون  في حالة توسّع بمعدل متسارع أبداً، و مع هذا ما نزال لا نعرف من أي شيء  صُنع الكثير منه.. و قد شهدت الاشهر  الماضية كتاب ستيفن هوكينغ الجديد،  (التصميم الكبير)، ينتقل من صفحات الكتب إلى الصفحات الأمامية بدعواه  المثيرة القائلة بأن الفيزيائيين لا يحتاجون إلى خالق لتفسير وجود الكون.  لكن القارئ يمكنه على حدٍ سواء أن يلتقط (نحتاج للحديث عن كيلفن)


محسن عبد العزيز
ولد نيوتن  طفلا في غاية الضعف ولم يتوقع أحد أن يظل حيا، مات أبوه قبل ولادته بثلاثة  أشهر وتزوجت أمه مرة أخري قبل أن يبلغ الثانية من عمره، وكفلته جدته العجوز  في مزرعة منعزلا تماما عن العالم والإخوة والأصحاب،




الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>


     القائمة البريدية