العدد(4297) الاثنين 22/10/2018       ابراهيم صالح شكر في ايامه الاخيرة.. كيف كان شبح السبعاوي يلاحقه؟       25 تشرين الاول 1920..تأليف اول وزارة عراقية في رسائل (الخاتون)       20 تشرين الاول 1950 افتتاح جسر الصرافية الحديدي       من تراث كربلاء الشعبي       أمانة العاصمة في عامها الاول 1923       من تاريخ البصرة في اواخر العهد العثماني       الانتاج السينمائي في العراق .. بداية موفقة ومسيرة متعثرة       العدد (4295) الخميس 18/10/2018 (شفيق المهدي)       شفيق المهدي في رحيل مباغتْ..    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :36
من الضيوف : 36
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 22604704
عدد الزيارات اليوم : 3133
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


عابد خزندار
قال الراوي إن  جامعة هارفارد دعت الكاتب الأميركي سنكلير لويس الفائز بجائزة نوبل للآداب  ليلقي على طلابها محاضرة عنوانها: كيف تكتب رواية؟ وفي الموعد المحدد جاء  لويس إلى القاعة التي سيلقي فيها محاضرته وكانت غاصة بالطلاب، فالكل يتطلع  إلى أن يتسنم قمة المجد التي وصل إليها لويس وينضم إلى مجمّع الخالدين،  ووقف لويس على المنصّة وتلفت يميناً وشمالاً وصمت ملياً،


علي العزيز
أغمض جورج جرداق  عام 2014 عينه إلى الأبد. لم يكن لشيء أن يقضّ مضاجع أهل الشهرة كما فعلت  تلك العين الثاقبة. عين خارقة للمألوف أمكنها أن تلتقط أدق التفاصيل وتكشف  كل مكامن التورية والغموض، حتى بدا أن من الصعوبة المحاذية للمستحيل أن  تنطلي خدعة ما على صاحب القلم الساخر، الساحر، مهما برع المتحاذقون.


نادية البنا
  عشق القراءة،  والإطلاع، وبحث عن الحرية في كل العصور فوجدها مترسخة في سيرة الإمام"علي  بن أبي طالب"، فتعمق في دراسته حتى أحبه، ورسى بقلمه مراسي الشعر العربي،  فزادت شهرته بـ"هذه ليلتي"، التي غنتها كوكب الشرق.


محمد عبد الله فضل الله
     عينا الشّاعر والأديب جورج جرداق؛ عينان ثاقبتان أجالتا النظر في أشعار  المتنبي وروائع الأدب، ونهلتا من معين نهج البلاغة للإمام عليّ بن أبي طالب  (ع)، وأبدعت يداه وفكره موسوعةً عن هذه الشخصيَّة الربانيَّة  والإنسانيَّة، تحت عنوان" عليّ صوت العدالة الإنسانيّة"، تخطَّت نسخاتها  الخمسة ملايين نسخة، وكان الإنسان المثقّف والغزير في نتاجه. وهو عن عمله  الموسوعي هذا يقول:


الأستاذ جرداق لم ير  علياً"ع"كغيره بل رآه الصيغة الكونية المثلى للفكر الإنساني السامي،  وضميراً عملاقاً للعدالة والحرية والمساواة. وهو يعتبر النهج العلوي هدفاً  إلى إسعاد الناس وفق مبادئ الاجتماع التي تستوجب العدل والتكافؤ والتكامل،  مشفوعة بإرادة السماء التي تقضي بالمحبة والرحمة واستصفاء الضمائر. فإلى نص  الحوار:


اسكندر داغر
رحيل الأديب جورج  جرداق (1926 - 2014) عاد بي سنوات طويلة الى الوراء. وذلك عندما التقيته  بالمصادفة على أحد أرصفة بيروت، كما قفز الى ذهني الحديث الصحفي الذي  أجريته معه في ذلك الحين، وكان إبن ساعته - كما يقال - وتراني اليوم،  استعيد ذكرى ذلك اللقاء العفوي، مستحضراً بعض ما دار بيني وبينه في تلك  الجلسة - من غير ميعاد - في إحدى زوايا «بار روكسي"المزدحم بروّاده...


علي حسين
عاش جورج جرداق  حياته مثل برنامجه الإذاعي الشهير"على طريقتي"فالشاعر الذي خصته أم كلثوم  بمحبة وتقدير وعشقت أشعاره وغنـَّت له إحدى الروائع"هذه ليلتي"هو نفسه صاحب  أكبر موسوعة عن الإمام علي بن أبي طالب التي بيع منها ملايين النسخ، وهو  لا غيره صاحب الزاوية الأسبوعية في مجلة الشبكة"على الصنارة"التي كان يروي  فيها ليالي الأُنس في لبنان أيام كانت بيروت فينيسيا الشرق، وأتذكر أنني في  صباي كنت مغرماً بقراءة هذه الزاوية لأتابع مع كاتبها وأسلوبه الساحر  خفايا الليل وأسرار الحسان وحكايات"طروب"التي كانت أشهر مطربات لبنان،
وسهرات فريد الأطرش التي دائماً ما تنتهي في ردهة الأمراض القلبية.


سلمى  لاغرلوف لا تعتبر فقط أول امرأة في التاريخ تفوز بجائزة نوبل للآداب،  ولكنها أيضًا أنقذت صديقتها الحائزة على جائزة نوبل من أيدي النازيين.  المقال المترجم الآتي يروي الحكاية.


مُنِحت  الشاعرة والأديبة الألمانية، نيلي زاكس، جائزة نوبل للآداب في العاشر من  شهر كانون الأول/ديسمبر عام 1966 في مدينة ستوكهولم، مُناصفةً مع الأديب  اليهودي شموئيل يوسف عجنون.


كريم السماوي
نشرت سلمى عدة  روايات بعد نشر روايتها الأولى ''جوستا برلنج'' سنة 1891 والتي اعتبرها  كثير من النقاد ملحمة شعرية. أما رواية ''معجزات المسيح الدجال'' فقد ربطت  فيها سلمى بين الاشتراكية والمسيح الدجال على الرغم من كونها لم تتبنَ  الفكر الرأسمالي. ومن أهم رواياتها أيضا ''حوذي الموت'' و''امبراطور  البرتغال'' و''قصة ريفية'' و''رحلة إلى مدينة القدس''. كما كتبت سلمى  مذكراتها في ثلاثة أجزاء استغرقت عقداً كاملاً.


حيدر الاسدي
دار برأسي ان  اختار شخصية مميزة من مكتبة نوبل ممن اختفت الاضواء عنها لغرض الكتابة عن  مشوارها وبعد تفكير دقائق لم أجد غير (سلمى لاغرلوف) القاصة والروائية  السويدية الشهيرة، ربما لأنني أميل الى اختيار الشخصيات التي كونت اسماً من  المعاناة، والذين عانوا في حياتهم منذ الطفولة كثيراً قبل الوصول للمجد  والشهرة، سلمى لاغرلوف التي ربما يجهلها الكثير منا، من منا لم يتابع افلام  الكارتون الشهير (مغامرات نيلز)


جمال الخرسان
 في لقاء صحفي  سئل الكاتب والروائي الفرنسي"ميشيل تورنييه"من أيّ باب سحريٍّ دخل الأدب في  حياتك؟ فأجاب:"من باب كتاب الروائية السويدية سلمى لاغرلوف.. رحلة نيلز  هولغرسون الرائعة عبر السويد، وهو كتاب جغرافيا وضعته للأولاد ونالت عليه  في العام 1909 جائزة نوبل والشهرة العالمية. كنت في الرابعة عشرة حين  قرأته. بهرني مناخه السحري. فلطالما أحببت السحر وقصصه. إنما ليس أية قصص،  بل السحر الذكي الذي يضيء درب القارئ.


ابراهيم العريس
من المعروف  عادة أن كل شيء له بداية محددة ترتبط بظروف واضحة، ولا سيما في مجال  الإبداع. كل شيء ما عدا حين يتعلق الأمر بالأساطير الموغلة في القدم،  وبخاصة بما ينتمي إلى الفولكلور، حيث حتى ولو كان المنطق يقول لنا إنه لا  بد من وجود زارع أول للفكرة راحت الحكايات والأفكار تتراكم انطلاقاً منه،  يصعب في معظم الحالات، تحديد ذلك الذي بدأ الحكاية.




الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>


     القائمة البريدية