العدد (3176) الخميس 18/09/2014 (جلال الحنفي)       الحنفي.. تاريخ بغداد يمشي على قدمين       في رحاب ذاكرة بغداد وشيخها جلال الحنفي البغدادي       الحنفي.. الشيخ المتحرر       الشيخ جلال الحنفي يغني في خطبة الجمعة!!       جلال الحنفي.. فقيه لم يسيس العلاقة بين الدين والدنيا       الشيخ جلال الحنفي البغدادي.. موسوعي زماننا       جلال الحنفي.. الشجاعة في الوصول إلى الحقيقة       جلال الحنفي.. ذاكرة بغداد التراثية       الشيخ جلال الحنفي    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :10
من الضيوف : 10
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 5201445
عدد الزيارات اليوم : 735
أكثر عدد زيارات كان : 22276
في تاريخ : 15 /08 /2014
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات



شوقي يوسف بهنام
كاتب عراقي
على الرغم من محاولاته العديدة التي يسعى من خلالها بسيسو الى تصوير ذاته بالمناضل ذي الهمة العالية المستمرة الا ان هذا لا يعني ان هذه الهمة لم تضعف او تفتر او يصيبها الوهن او الخور. ثمة نصوص تركها لنا هذا المناضل نشم منها رائحة الضعف او الخور والوهن. وذلك من خلال قلقه على مصيره او مستقبله او نمط وجوده العام. ويتجلى هذا القلق بعنونة الشاعر لنصوصه التي تتناول هذا النمط من القلق.


معين بسيسو 
سيظلّ يحرسه العراق
سيظلّ يخفق في العراق
في ظلّ أقواس المشانق والرصاص
قلب المقاومة العنيدة , والخلاص
جنبا إلى جنب يدقّ مع القلوب


ماجد نور الدين
كاتب مصري
حظيت شخصية"جيفارا"بأكثر من تناول في المسرح العربي، فقد كتب (ميخائيل رومان) نصا بعنوان"ليلة مصرع جيفارا”، وكتب القاص العراقي جليل القيسي نصا آخر بعنوان"جيفارا عاد.. افتحوا الأبواب”، ولكن ربما يكون نص الراحل معين بسيسو"مأساة جيفارا"الذي أخرجه حسين ادلبي لمصلحة مسرح الشعب بحلب ضمن أعمال مهرجان دمشق المسرحي في دورته الثالثة،


صقر أبو فخر 
كاتب أردني
الشعر الفلسطيني المعاصر، الذي دشن حضوره المتألق في ستينات القرن العشرين، كان وارثاً للمرحلة الشعرية التأسيسية التي ظهر فيها ابراهيم طوقان وعبد الكريم الكرمي (أبو سلمى) وهارون هاشم رشيد وفدوى طوقان وحسن البحيري ثم يوسف الخطيب وكمال ناصر.


ريسان الخزعلي
شاعر وكاتب عراقي
ثورة الزنج / مسرحية شعرية للشاعر (معين بسيسو) قدمت لأول مرة بالقاهرة في شباط 1970م.. وقد شارك في تمثيل هذه المسرحية الممثلون.. (محمود ابو زيد بدور الرجل التيكرز، حسن شفيق بدور الرجل الغسالة، عبد العزيز ابو الليل بدور الرجل صندوق الدنيا، سهير المرشدي بالتناوب مع محسنة توفيق بدور وطفاء، عبد الله غيث بالتناوب مع نبيل الألفي بدور عبد الله بن محمد..، عادل زكريا بدور الشحاذ، علي سليمان بدور النحاس،


نصر جميل شعث
كاتب فلسطيني
لغة المقاومة التي تبنّاها الراحل معين بسيسو في شعره ومسرحه جعلت منه أباً لـ«شعراء المقاومة». لقد سبق مواطنه محمود درويش إلى هذه الصفة المباشرة والمدرجة ـــ أكثر من ذلك ـــ في إطار أيديولوجي. كان بسيسو مسؤول الحزب الشيوعي في غزة التي ولد فيها في 10 تشرين الأوّل (أكتوبر) 1926، ومات في أحد فنادق لندن عن 57 عاماً،


قاسم ماضي
مسرحي عراقي
 معين بسيسو من أبرز شعراء الطليعة الثقافية والوطنية والإنسانية الفلسطينية، المؤمنة بالفكر العقائدي الثوري التقدمي النير، التي ربطت الفكر بالممارسة الثورية. وهو شاعر الوطن والشعب والجماهير والثورة والكفاح والمقاومة، وشاعر المهمات الصعبة، والنكبة ومرارتها. وهو الجذر الفلسطيني العتيق الذي لم تتعبه الأيام ونوائب الدهر،


رائد الحواري
صدر هذا الكتاب عن"كتب الهلال"في عام 1972، حجم الكتاب ينطبق عليه مصطلح"كتاب في الجيب"، وذلك لصغر عدد صفحاته، حيث يقع في 177 صفحة، ما شكل التقديم فهو يتماثل مع مفهوم التغذية بالفاكهة، فقد استخدم الكاتب التكثيف في طرح أفكاره ووضح وجهة نظره في المواضيع التي تناولها باختزال قدر المستطاع، فقدم العديد من القضايا الثقافية بطريقة بسيطة وسهلة لكنها مكثفة ودسمة معرفيا وثقافيا،


راسم المدهون
نتذكر الشاعر معين بسيسو في ملحمة الشعب الفلسطيني اليوم، وقد كانت سنوات الخمسينات في الشعر الفلسطيني، هي فضاء معين بسيسو، بجدارة. فهذا الشاعر الذي إنطلقت قصائده منذ نهاية الأربعينات - وخصوصاً منذ كان طالباً في الجامعة الأميركية في القاهرة - وظّف مخيلته الشعرية منذ البداية، كي تكون صوت الجياع، أولئك المشردين، الذين كانوا


أخي لو شحذوا السيف على عنقي فلن أركع
ولوفي فمي الدامي حبال سياطهم تنقع
فلن أرجع عن فجري لن أرجع
وقد أوشك أن يطلع,قد أوشك أن يطلع
من الأرض التي ثديها بركاننا يرضع


احمد ثامر جهاد
مع إن ثمة التباسا حاصلا في ذائقة متفرج اعتاد نمطا مكررا من الأفلام السينمائية اعتمد بعضها اقتباسات تجارية عن حكايات ذات شأن أدبي، يحدث أحيانا أن تعاد الحياة إلى حيز المتلقي عندما يقرر غير مخرج محترف تقديم فكرة سينمائية تُؤسس على ذكاء الأسلوب واختلاف الذائقة التي تشير غالبا إلى بقايا زي سينمائي مغاير ومرغوب من قبل جمهور تمنى للحظة أن يتنفس الأصالة الفنية خارج دوامة"هوليوود"الخانقة.


دافي كير
 في لندن الصاخبة عام 1965 هناك إمرأة واحدة فقط  لا تستمتع بحياتها وهي المتخصصة بالعناية بالأظافر manicurist، البلجيكية الخجولة جدا كارول (تؤدي دورها الممثلة الفرنسية كاترين دينوف) وهي عندما لا تمارس مهنتها في الصالونات الراقية تحاول أن تتفادى محاولات التقرب منها من قبل شاب وسيم (جون فريسر) ويتجادل مع شقيقتها الأكبر منها سنا وزميلتها في السكن هيلين (إيفون فورنيه.) حول حبيبها والضيف الثقيل (أيان هيندري)




الصفحات
<< < 1
2 
34 > >>


     القائمة البريدية