العدد(4042) الاثنين 16/10/2017       ٢٠ تشرين الاول ١٩٥٠..افتتاح جسر الصرافية الحديدي       من معالم مدينة النجف.. السور القديم       الزقاق البغدادي المفقود.. ماهي قصة (قزان حجي بكتاش)؟       صفحة مطوية من تاريخ الموصل.. دور الموصل في انتهاء عهد المماليك ببغداد سنة 1831       من أسرارالأيام الأولى لثورة14تموز1958..عندما أصبح فؤادعارف متصرفا لكربلاء..كيف أيدعلماءالدين الثورة؟       من مذكرات هشام المدفعي.. محنة انقلاب 1963.. وابنية وزارة التخطيط       من يوميات كتبي في لندن ..رحلات مجهولة في العراق       دار توفيق السويدي.. من اجمل معالم بغداد المعمارية       العدد (4039) الخميس 12/10/2017 (فاضل خليل 1946 - 2017)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :33
من الضيوف : 33
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 17859305
عدد الزيارات اليوم : 7729
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


علــي حســـين
استقبلت   الأوساط الأدبية والثقافية خبر فوز الروائي الياباني الأصل البريطاني  الجنسية كازو ايشيغورو، بجائزة نوبل للآداب، بمديح عذب. وكانت الاكاديمية  السويدية قد أعلنت أن إيشيغورو”فاز بالجائزة  لأنه:”يقدم في رواياته طاقة  عاطفية قوية كاشفاً الهاوية التي تقبع خلف شعورنا الوهمي بالارتباط  بالعالم". سيبلغ إيشيغورو الثالثة والستين من عمره الشهر المقبل،


ترجمة احمد الزبيدي
ضمّت  قائمة المرشحين للجائزة نوبل لعام 2017 أسماء كبيرة في عالم الرواية، مثل  مارغريت أتوود، ونغوجي واثيونغو وهاروكي موراكامي، مما جعل من الصعب التكهن  بالفائز، ولذلك كان اختيار إيشيغورو مفاجأة نوعاً ما. بيد أن الاعتراف  بأعماله  الأدبية الممتازة أعادت الجائزة إلى مسارها الأدبي  بعد الاختيار  المثير للجدل  للفائز بالجائزة العام الماضي،


ترجمة: لطفية الدليمي
مقطع  من الفصل السادس المعنون (المستقبل والرواية المعاصرة) من كتابي المترجم  (الرواية المعاصرة) للبروفسور (روبرت إيغلستون) الذي سيصدر قريباً عن دار  المدى، والمقطع يتناول رواية (لاتدعني أذهب أبداً) للروائي كازو إيشيغورو  الفائز بجائزة نوبل للأدب 2017.


أمير داود
بدت جائزة نوبل  للأدب هذا العام أقل صخباً وإثارة للجدل مقارنة بالعام الماضي بعد الإعلان  عن فوز بوب ديلان، إذ ما إن هدأ جدل منحها إلى ديلان، كاتب الأغاني  والموسيقي الأميركي، حتى أثار ديلان الجدل مرة أخرى برفضه استلام الجائزة  العريقة في أكثر من مناسبة، قبل أن يوافق على استلامها بعد أربعة أشهر من  موعدها الرسمي المحدّد!


 محمد حجيري
قالت الأكاديمية  السويدية، التي تمنح جائزة نوبل للآداب، إن الروائي المولود في اليابان  كازو إيشيغورو، فاز بالجائزة لأنه كشف عن عمق”شعورنا الوهمي بالارتباط  بالعالم”. وأشادت بمؤلفاته التي تميزت”بضبط النفس بغض النظر عن الأحداث  التي تجري”، وكان”أكثر ارتباطا بموضوعات الذاكرة والوقت والوهم الذاتي”وفقا  لما جاء على الحساب الرسمي للأكاديمية على تويتر.


ترجمة / أحمد فاضل
أشادت  الأكاديمية السويدية بالروائي ككاتب”لروايات ذات قوة عاطفية شديدة"، وعمله  الذي”يعرّي الهاوية التي وصل إليها تضامننا المزعوم مع العالم". رواياته  الأكثر شهرة وقد تم تكييف”بقايا اليوم”و”عدم السماح لي بالذهاب”إلى أفلام  سينمائية نالت استحساناً كبيراً.  وقال الكاتب البالغ من العمر 62 عاماً،  إن الجائزة كانت”الإغراء المثير للاشتعال".


ترجمة وتقديم : لطفية الدليمي
كازو  إيشيغورو Kazuo Ishiguro  روائيّ بريطاني يابانيّ المولد عرِف بحكاياته  الغنائية المرهفة التي تحكي عن الندم المشوب بروح تفاؤليّة رقيقة و حاذقة.
    ولد إيشيغورو سنة 1954 في ناغازاكي وغادرت عائلته إلى لندن سنة    1960  وهو في سنّ السادسة  مع أخته الكبرى فوميكو على أمل أن يعودوا بعد عام إلى  اليابان لكنّهم  آثروا البقاء  في بريطانيا  ربّما هرباً من عار الهزيمة


سعيد محمد
  عندما تحدثت سارا  دانيوس الأمينة العامة الدائمة للأكاديمية السويديّة للآداب مع الكاتب  البريطاني كازو إيشيغورو أمس لتعلمه بقرار الأكاديميّة منحه «جائزة نوبل  للآداب”للعام 2017، تصرف الرّجل كما يجدر بياباني لطيف، زادته حياته  البريطانيّة رهافة إحساس ورقّة مدروسة بعناية. «لقد كان ساحراً، شديد  اللطف، عظيم الامتنان، وأحسن اختيار كلماته ليعبّر عن شكره لمنحه هذا  التكريم الذي لا يتفوق عليه أي تكريم آخر».


محمود عبد الغني 
مخاتلة التكهنات
    مع اقتراب موعد الإعلان عن الجائزة الأدبية العالمية المرموقة، كل سنة،  تسري تكهنات حول الفائز المحتمل. وقد ظهرت هذه السنة على اللائحة أسماء  جديدة مثل الكيني نغوغي واثيونغو، بجوار أسماء قديمة تمسك بالحبل منذ  سنوات: فيليب روث، وعاموس عوز، وهاروكي موراكامي، وإسماعيل كادريه،  وأدونيس.


جيمـــــس وود
ناقد اميركي
ترجمــة المـــدى
جيمس وود هو احد نقاد مجلة النيويووركر وقد كتب هذه المقالة بمناسبة فوز الكاتب الياباني كازو ايشيغورو بجائزة نوبل للاداب لعام 2017
كنت  اتمنى  أن يفوز الكاتب الألباني إسماعيل كاداري بجائزة نوبل في الأدب هذا  العام، وتتكرر  امنيتي هذه في كل عام. وبالنسبة لي مثل فوز كازو إيشيغورو  بجائزة نوبل مفاجأة. وجعلني أتساءل عن عدد القراء الذين فكروا به كمنافس  محتمل.


 هالة صلاح الدين 
فاز  الكاتب البريطاني كازوو إيشيغورو ذو الأصول اليابانية بجائزة نوبل للآداب  للعام 2017، حسب ما أعلنت أكاديمية نوبل السويدية الخميس. وكتبت الأكاديمية  في حيثيات قرارها إن إيشيغورو (62 عاما)”كشف في روايات مشحونة بعواطف  قوية، الهاوية الكامنة تحت شعورنا الوهمي بالتواصل مع العالم”. عن  استحقاق لا ريب فيه، ولكن دون توقع واضح، أعلنت الأكاديمية السويدية لجائزة  نوبل عن اختيار الكاتب الياباني كازو إيشيغورو للفوز بجائزة نوبل للآداب  لعام 2017 ليضج تويتر بالتهنئة خاصة لكون الفائز عازفا بارعا
للغيتار، يكاد  يكون محترفا.


عـلاء المفـرجــي
لم تكن  رواية ”بقايا النهار” للروائي الانكليزي الحائز على نوبل كازو إيشيغورو، هي  الرواية الوحيدة التي تحولت الى السينما فقد قام المخرج”مارك  رومانيك”باقتباس رواية التي حملت عنوان”لا تدعني أذهب أبداً”إلى فيلم  بالعنوان نفسه، و المخرج كان مخلصاً للرواية، حيث تعمد تجاوز البعد الفلسفي  في دفن أيّ بُعد فلسفي ومسلطاً الضوءعلى قصة الأصدقاء الثلاثة،




الصفحات
1 
23 > >>


     القائمة البريدية