العدد (3888) الاربعاء 29/03/2017 (ديريك والكوت)       ديريك والكوت.. رحيل في عالم مضطرب       "هنا يكمن الفراغ" لديريك والكوت       الكاريبي ديريك والكوت حامل الجزر والأرخبيلات       هنا يكمن الفراغ... ترجمة سلسة لا تخلو من بعض الهَنَوات       ديريك والكوت: الشعراء أقوي نقاد للواقع       ديريك والكوت.. رحيل طائر البلشون أعظم شعراء الكاريبي يغادر       ديريك والكوت.. عملاق العالم السُّــفلــــيّ..       ديريك والكوت       ديريك.. تأمّلات في الحُبّ والطبيعة وشيخوخة الذكريات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :32
من الضيوف : 32
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 14934409
عدد الزيارات اليوم : 12195
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ملحق منارات


اعداد/ منارات
كيف  يمكن للشعر أن يحمل موضوعاً ثقيلاً مثل تاريخ الكولونيالية؟ إجابة هذا  السؤال لا تكتمل من دون قصائد الشاعر والكاتب المسرحي الكاريبي ديريك  والكوت (1930-2017) الذي رحل اليوم في منزله في الجزيرة الكاريبية سانت  لوسيا عن 87 عاماً إثر متاعب صحية لم تُعلن تفاصيلها.
التقط والكوت في  شعره جماليات المكان الكاريبي وتناقضاته التاريخية من الاستعمار والعبودية،  ناسجاً عالماً فريداً وغنياً تنوّع بين القصائد القصيرة والمطوّلات.


عواد ناصر
خطوة مهمة خطاها  الشاعر والمترجم العراقي غريب إسكندر بترجمته مجموعة قصائد الشاعر الكاريبي  ديريك والكوت، لأن هذه الخطوة تعزز الحوار بين الثقافات عبر العالم، وتتيح  للقارئ العربي فرصة جيدة للاطلاع على تجربة شعرية غنية


هاشم شفيق
■ تفخر اللغة  الإنكليزية بأن يكون بين كتابها شاعر وناثر وكاتب مسرحي بقامة الكاريبي  الشاعر والمسرحي والكاتب ديريك والكوت، حائز جائزة نوبل لعام 1992. ذلك  الصوت العميق الموغل في تراب وجذور الجزر الكاريبية، تلك الجزر الحاملة  للأساطير والمعجزات الفنية وللاجتراحات الجمالية، في حقول الفن الشعري  والغنائي والموسيقي.


عدنان حسين أحمد
صدرت عن”دار   التكوين”بدمشق مجموعة شعرية مُترجمة للشاعر ديريك والكوت تحمل عنوان”هنا   يكمن الفراغ”قام بترجمتها إلى العربية الشاعر والمترجم العراقي غريب   اسكندر المقيم بلندن حاليا. تتضمن المجموعة 56 قصيدة إضافة الى المقدمة   التي ركّز فيها المترجم على التعريف بالشاعر والكاتب المسرحي الكاريبي   ديريك والكوت،


حاوره في تورينو : جمال الغيطاني
حول  منضدة مستديرة لمحت الروائي المغربي الطاهر بن جلون رئيس لجنة  التحكيم،وعددا آخر من الشخصيات بينهم ديريك والكوت،عرفته من صوره التي نشرت  علي فترات مختلفة في أخبار الأدب،مكاني إلي جواره تماما،صافحته مقدما  نفسي،قلت أنني أعرفه من خلال أشعار ترجمت إلي اللغة العربية ونشرت في أخبار  الأدب،


هالة صلاح الدين
شهد الشاعر  والرسام ديريك والكوت غربةً ناعمة آثرها قصيةً عن مولده في سانت لوسيا عام  1930 بيد أنه عندما انصرف عن الحياة غادرها مواطناً كاريبياً مكتمل  المواطنة. لم يخلف فناً إلا وأناره، ترجل عن الشعر فألَّف مسرحاً ومن  المسرح قفز إلى الصحافة فالنقد فالفن التشكيلي، كما درَّس في أشهر جامعات  العالم ومن بينها جامعتا كولومبيا وهارفارد.


جمال المراغي
اعتبره النقاد  هوجو.. وشكسبير وتشيكوف وتولستوي وفولتير وموليير وجورج أليوت وغيرهم من  كبار الشعراء وكتاب المسرح مجتمعين وهو كذلك للبلد الأكبر قليلا والتي  اعتبرها مركزا للإشعاع.. كما دلل موقف الغزاة القدامي والجدد علي قيمة هذا  الرائد الفني والمسرحي عندما دارت معركة مؤخرا بين الطرفين أحدهما استعبد  أهله


غريب إسكندر
فاز الشاعر ديريك  والكوت بجائزة «تي أس أليوت» وأفاد أعضاء لجنة التحكيم بأن قرار منح  الجائزة الى مجموعة ديريك والكوت «طائر البلشون الأبيض”White Egrets لم  يتطلب منهم وقتاً طويلاً لأن اللجنة عدت مجموعته الفائزة «معياراً تقاس على  ضوئه الأعمال المشاركة الأخرى». وفضلتُ ترجمة العنوان بالمفرد لأن العربية  تميل الى استعماله هكذا على عكس الإنكليزية التي تميل الى استعمال الجمع  غالباً.


ترجمة وتقديم فوزي محيدلي
قد  تكون جائزة نوبل للأدب التي نالها ديريك والكوت القادم من جزيرة سانت  لوتشيان في البحر الكاريبي قد أضفت ما يشبه المكانة الأسطورية على الرجل.  لكن السؤال هو إمكانية المحافظة على المستوى نفسه الذي ظهر في عمله  «أوميروس» (نسبة للشاعر هوميروس). صمد والكوت حتى 2011 ليتواجد من جديد  داخل عمله وليعلم أين يضع نفسه بعد تحدي نوبل للأدب.


ترجمة :حسن عبد حسن
الأوبرا  التي كتبها الشاعر ديريك والكوت هي الاولى التي قام بإخراجها حسبما ذكرت  الشركة المنتجة لها، وهي مأخوذة عن مسرحية انتيغون من تاليف الكاتب  اليوناني سوفوكليس. ومن المتوقع ان تقوم شركة مانينغ كاميراتا للانتاج  الموسيقي في لندن بانتاج اوبرا «دفن في طيبة». وقال بيان الشركة الذي نشرته  بهذا الخصوص إنه «العمل الاول لوالكوت الذي يقوم به باخراج اوبرا»،


باس كواكمان
 ترجمة: أمير حمد
أجلس  في ردهة فندق بلازا في بروكسل، منتظرًا الفائز بجائزة نوبل ديريك والكوت  وزوجته. والكوت، المقيم في جزيرة سانت لوسيا في الكاريبي، هو في أوروبا  حاليًا لكي يقرأ قصيدته الملحميّة ”أوميروس” ولكي يفتتح قراءات كولا ديبروت  في أمستردام.


ترجمة/ احمد الزبيدي
رحل عن  عالمنا الشاعر والكاتب المسرحي ديريك والكوت، عن 87 عاما. احد ابرز اعلام  الادب الكاريبي ولد وعاش في  سانت لوشيا وهي جزيرة من جزر الهند الغربية  تقع  في شرق البحر الكاريبي على حدوده مع المحيط الأطلسي




الصفحات
1 
23 > >>


     القائمة البريدية