العدد(126) الثلاثاء 17/03/2020 (انتفاضة تشرين 2019)       الناصرية تنتفض.. إحراق مقار حكومية وإغلاق عدد من الطرق       متظاهرون يروون حكاياتهم: هكذا تحدّينا القمع والموت       حكاية شهيد..ريمون ريان سالم، صغير العمر كبير الفكر والروح والمسؤولية الوطنية!       متحف الدمع       هتافات رفض مرشحي الأحزاب تعود لساحات التظاهر       هل يساهم "كورونا " بشق صفوف الاحتجاجات وإيقاف المظاهرات والاعتصامات       بالمكشوف: "جرابيع" أمريكا       رياض أسعد.. الرصاصة تختار من لا يعرف الانحناء       الغارديان: الجماعات المسلحة تستخدم القتل والاختطاف لإنهاء الاحتجاجات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :42
من الضيوف : 42
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 33418630
عدد الزيارات اليوم : 3489
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


 ذي قار / حسين العامل
تُعد  سعة مشاركة المرأة في تظاهرات تشرين العراقية من أبرز التحولات الاجتماعية  في مرحلة ما بعد عام 2003 ، حيث استعادت المرأة الثورية مجد صوتها المؤثر  في ساحات وميادين التظاهرات وأخذت تتصدر التظاهرات الشعبية وتقود رجالها  ونساءها وهي تهتف وتهزج بحشود المتظاهرين من دون أي حرج ذكوري من جمهور  المتظاهرين من الرجال ،


رحمة حجه
يشارك حسين مطر (21  عاماً) في التظاهرات منذ أول تشرين أول 2019، كمسعف، وهو طالب هندسة مدنية  في جامعة بغداد، بالإضافة لكونه مصوراً فوتوغرافياً ودليلاً سياحياً داخل  المدينة التي ترعرع بين جوانبها، بغداد.


 متابعة الاحتجاج
أعلنت  مفوضية حقوق الإنسان، الأربعاء، تسجيل أكثر من 160 إصابة وحالة اختناق في  صفوف المتظاهرين ببغداد يوم امس، جراء استخدام قوات الأمن قنابل الغاز  المسيّل للدموع و"صجم طشاري" ضدهم.


 متابعة الاحتجاج
رغم  الانتشار السريع لوباء كورونا حول العالم وظهور عدد من حالات الإصابة في  المحافظات العراقية، وتعليق الحكومة للدراسة، إلا أن التجمعات الجماهيرية  المطالبة بالتغيير ما زالت باقية في الساحات والميادين. فهل يبقى  المتظاهرون في الشارع مع تفاقم انتشار المرض... أم يعودون إلى منازلهم  ليجربوا طرقا بديلة للاحتجاج؟.


 متابعة الاحتجاج
تعرض  الناشط البارز حسين رحم، لاعتداء وطعنات في ساحة التحرير، وسط بغداد، من  قبل عناصر تدعي الانتماء إلى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.


 علاء حسن
قصر السلام مقر  إقامة رئيس الجمهورية ،استعاد نشاطه لاختيار بديل محمد توفيق علاوي ،   باستقبال زعماء قوى سياسية ،وعقد لقاءات لعلها تسفر عن اتفاق على المرشح  الجديد، يحفظ ماء وجه العملية السياسية بمنحها جرعة إنعاش تنقذها من موتها  السريري.


 متابعة الاحتجاج
خلت  المظاهرات العراقية -التي انطلقت في الأول من تشرين الأول 2019  من ظاهرة  التحرش أو الانتقاص من دور المرأة التي شهدتها دول أخرى، فهي تقف جنباً إلى  جنب مع الرجل لإنجاح الحركة الاحتجاجية ونيل جميع المطالب.


 ذي قار / حسين العامل
منذ  واقعة باهيزة عام 1916 واهزوجتها المشهورة ( شرناها وعيت باهيزة ) التي  الهبت حماس ثوار عشائر الناصرية في مقاومة وهزيمة الجيش الانكليزي الذي  تجحفل لعبور أراضيهم والتوجه صوب مدينة الكوت لفك الحصار عن جيشيه المحاصر  في المدينة المذكورة ،


 متابعة الاحتجاج
اقتحم  الباعة المتجولون ساحة التحرير وسط بغداد، التي يعتصم ويتظاهر فيها الآلاف  يومياً، لبيع الألبسة والمأكولات والحلويات والأعلام وغيرها، وأنشأوا سوقاً  جديدة وسط إقبال عليهم. 


 ماس القيسي
مصادفة ليست  سارة، تلك التي تجمع ما بين روح ندية في مطلع شبابها والموت الأسود كاشفة  عن قبح ورذيلة وبشاعة مستنقع الفساد من يدعي الحفاظ على مؤسسات الدولة التي  لا تحمل من وظيفتها سوى العنوان، محاولة فاشلة في كبح جماح انسان حر كسر  حاجز الصمت وابى الوقوف متفرجا امام انهيار الوطن.


 مصطفى المسعودي
تمتلئ ساحة  التحرير بخيم المعتصمين الذي نظموا أنفسهم على شكل ‏مجموعات، بينهم طلاب  الجامعات والمهن المختلفة، فضلًا عن المسعفين والنشطاء ‏والقادمين من  محافظات أخرى، إضافة إلى خيمة بات يعرفها الجميع ويقصدونها للحصول على  حلاقة مجانية، إنها "خيمة حمد محارب ‏السرطان".


مُغَرد ميليشياوي هدد في تغريدة بالحرب على العراق اذا ما كُلِّفَ مصطفي الكاظمي بتشكيل الوزارة الانتقالية !
قبله  هدد اخوان مصر بحرق القاهرة، اذا لم يُعتَرف بفوزهم في الإنتخابات خلافاً للنتيجة !
ويُقال أن العراق ليس رهينة السلاح الخارج على القانون، ويستمر البحث عن الطرف الثالث !




الصفحات
<< < 67
8 
910 > >>


     القائمة البريدية