العدد (4086) الاربعاء 13/12/2017 (تيـد هيوز)       على هامش "رسائل عيد الميلاد" تيد هيوز والتكفير عن طريق الكلمات       تيد هيوز... الشاعر أم الوحش؟       بعد الطيران الاول       تيد هيوز وكيف تكون كاتبًا؟       تيد هيوز.. كرة قدم       تيد هيوز.. كرة قدم       تيد هيوز شاعر من القرن العشرين       وفقاً لرسائل كانت مجهولة حتى الآن.. تيد هيوز أساء معاملة سيلفيا بلاث       تيد هيوز .. آخر حاملي أختام لغة شكسبير    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :44
من الضيوف : 44
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 18790731
عدد الزيارات اليوم : 10294
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


عامر القيسي
لم أسمع ولا أعتقد باني سأسمع ذات يوم ومن أي مكان في جغرافية العالم ان نائباً عن الشعب يقف بالضد من مطالبات الجماهير الشرعية،  مطالبا إياهم بالتريث والانتظار  وإعطاء الفرصة للحكومة لترتيب بيتها ، باستثناء طبعا قرقوزات النواب في الدول الاستبدادية .


سعد محمد رحيم 
- 3 -  
كانت مصر حاضنة لنشر أفكار وطروحات مفكرين نهضويين مسلمين وعرب مثل جمال الدين ( الأفغاني ) والكواكبي ( السوري ) وخير الدين ( التونسي )  وشبلي شميل ( اللبناني ) وغيرهم. وحين نطّلع على مسرد فكر النهضة العربية في القرن التاسع عشر


ينشر ملحق احتجاج الجزء الثاني من مقالات رئيس التحرير فخري كريم خلال الايام الماضية والتي نشرت كافتتاحية لصحيفة المدى وهي تؤشر لملامح مهمة من المشهد العراقي اليوم .. وتحاول ان تثير الكثير من علامات الاستفهام


كاظم الواسطي
« لقد هرمنا .. هرمنا من أجل هذه اللحظة التاريخية
بهذه الكلمات البسيطة ، الناصعة المعنى ، اختزل مواطن تونسي عمرا طاعناً بألم سنين جفّفها الاستبداد ، وهو يشير إلى شعرٍ تخضّب بالبياض بعينين ابيضّتا من أزمنة التسلّط وضياع الآمال . اختزل عمرا في لحظة ٍ تجمعّت فيها كل تلك الآلام لتعلن عن نفسها بلا خوفٍ ،


 رياض الأسدي
من أصعب الممارسات تخلي الإنسان عن مهنته الأساسية التي نذر نفسه لها ليعمل في مهنة أخرى لا علاقة له بها ولم يهيئ نفسه إليها سلفا. لكن بعضهم يصرّ على فعل ذلك. والعرب كما يبدو في هذا العصر مولعين بهذه التحولات إذ يعود تفسير ذلك بقوة إلى رغباتهم في الخلاص الفكري دائما؛ من هنا تتخذ هذه المحاولات - غير المدروسة


طارق علي الصالح
بناء نظام سياسي مؤسساتي في الدولة، يتطلب الأعتماد على هيكلية قانونية منسجمة مع التطور الحضاري في العالم ومتطلبات المجتمع الدولي عبر منظماته ومؤسساته الشرعية.
لقد عانى العراق قبل نشوئه كدولة ومازال يعاني من القهر والأستبداد وهيمنة الانظمة الدكتاتورية التي تعكس انعدام دولة القانون بمفهومها الحديث. يظهر، للأسف الشديد،


علاء حسن

سلوك الكذب والرياء والنفاق والمخاتلة والانهزام والعدوانية ، وحتى الجنون لا يقتصر على بني البشر فحسب ، فانتقلت  هذه الاوصاف والحالات الى السياسة ، فما اكثر ما نسمع بالنفاق السياسي هذه الايام ، وكل طرف يتهم الاخر ،  في بلد يشهد اضطرابات


جاسم الحلفي
نظر كثيرون إلى صفقة زيت الطعام الفاسد التي كشف عنها اخيرا، من زاوية الإهدار في المال العام، و لا اريد هنا التوقف كثيرا عند ذلك، رغم ان قيمة الصفقة بلغت 45 مليون دولار. وربما تتضمن عمولات الفاسدين، من ضعفاء النفوس، المستهزئين بصحة المواطنين وارواحهم،




الصفحات
<< < 34
5 


     القائمة البريدية