العدد(36) الاثنين 2019/ 09/12 (انتفاضة تشرين 2019)       فاقد الشيء لا يمنحه: حين يكتفي الرئيس بأن "يتابع باهتمام"!؟       تظاهرات غير مسبوقة للطلبة تتحدّى العنف وانتقادات حادّة للجان التحقيق       فنانو الناصرية يبعثون برسائل السلام والإعمار عبر لوحات جدارية       تقرير فرنسي: "مذبحة السنك" نقطة تحول في مسار حركة الاحتجاجات       اشتباك في شارع الرشيد       عباس.. ابن تشرين       الأوبزرفر تكتب عن "المساء الدامي في السنك": بعد ساعة من المذبحة.. "ميدان الدماء" يمتلئ مجدداً!       المثقفون: مفترقات زمن الحراكات الشعبية والثورات تجسد الدور الحقيقي للمثقف       جولة سريعة في معقل الحرية    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :35
من الضيوف : 35
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 29114269
عدد الزيارات اليوم : 41599
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


  1. بدأت جولتي اليوم على أبي  نؤاس وكان الطريق على امتداد المسافة من فندق السفير وحتى روضة ماما أيسر  يكاد أن يكون فارغاً، ثم تبدأ التجمعات تظهر متباعدة وقريبة من الجرف،  وهكذا الى أن وصلت على بعد 500 متر عن جسر الجمهورية حيث اصبحت التجمعات  حاشدة وصاخبة وهي تراقب مشهداً بدا عليه إنه يشهد عملية استهداف لقوى الأمن  باستعمال المفرقعات بتوجيهها إليهم من تحت الجسر، وقد اخبرني بعض الشباب  بأن المتظاهرين أحرقوا القصب المنتشر على الجرف أسفل النهر فتسبب دخانه  بمضايقة القوات أعلى الجسر التي استعملت الماء في محاولة اطفائه.


 متابعة: المدى
«لا يمكن  لأحدٍ أن يمرّ ببغداد من دون أن يؤدي مراسم زيارة ساحة التحرير»، عبارة  تتردد هذه الأيام في العاصمة وأسواقها، وعلى ألسنة سائقي سيارات الأجرة  والبضاعة، الذين ينقلون المتبضعين من أسواق العاصمة إلى الساحة لزيارة  المتظاهرين وتقديم الدعم لهم.


أطلقت طالبات في إحدى مدارس  محافظة الديوانية، الثلاثاء، حملة لجمع التبرعات من اجل شراء خوذ رأس  لحماية متظاهري ساحة التحرير من القنابل المسيلة للدموع التي تطلقها  السلطات الامنية.
وقالت الطالبة صبا وليد  ان "الغاية من الحملة مساندة  إخوتنا المتظاهرين والمعتصمين في ساحة التحرير وجبل احد من خلال جمع تبرعات  من الطالبات والمتظاهرين في الديوانية".


اعتقلت السلطات الأمنية، عشرات الأشخاص على خلفية تصعيد الاحتجاجات في العاصمة بغداد لتشمل مناطق جديدة، بعد قطع خدمة الإنترنت.
وقال  مصدر أمني في حديث لـ “موقع ناس”، إن «ملثمين يستقلون سيارات حكومية،  بدأوا مع ساعات الفجر الأولى، وبعد قطع خدمة الإنترنت عن البلاد، حملة  اعتقالات واسعة في مناطق محددة وسط بغداد، بتهمة المشاركة في التظاهرات».


 بغداد / متابعة المدى
في  يومها الحادي عشر ، امتدت التظاهرات من مركزها الرئيس في ساحة التحرير  إلى  شارع الرشيد، أحد أقدم شوارع العاصمة بغداد، وذلك بعد تقدم مئات  المتظاهرين باتجاه جسر الأحرار، الذي يربط جانبي بغداد الكرخ والرصافة، في  محاولة منهم للعبور نحو المنطقة الخضراء. وكان المتظاهرون قد فشلوا في  اجتياز جسري الجمهورية والسنك المتجاورين المغلقين بواسطة حواجز إسمنتية  والمئات من عناصر الأمن.


انتعش سوق الفليكس في منطقة  البتاوين وشارع السعدون حيث تعد هذه المناطق مركزا رئيسا لمطابع الفليكس  واللافتات الكبيرة، فقد أعادت التظاهرات المستمرة منذ أكثـر من شهر في ساحة  التحرير وسط بغداد الحياة إلى المطابع التي تطبع الفلكسات واللافتات،  وشهدت المكتبات توافداً للمحتجين الباحثين عن الأعلام الوطنية وبقية  مستلزمات التظاهر الذي اتخذ أشكالاً مختلفة لم يشهد لها العراق مثيلاً من  قبل.


 إبراهيم البهرزي
لم يواكب  الحراك الشعبي الان أي جنس فني أو أدبي او فعالية ثقافية أكثر من الصورة  الفوتوغرافية ليس بجانبها التوثيقي فحسب رغم أهمية ذلك ،بل بجانبها  الإبداعي الجمالي وهو الأهم هواة كانوا أم محترفين ، حملة كاميرات مهنية أم  حملة أجهزة موبايل متواضعة ، مصورون بالفطرة أم أشخاص عابرون ، كل هؤلاء  حققوا إنجازات إبداعية ارتقت لمستوى الفعل النضالي للجماهير أكثر مما حققته  أي من صنوف الإبداع الاخرى التي ،كما يبدو ،


 بغداد / اياد الصالحي
أكد  عدد من الرياضيين والإعلاميين دعمهم الكبير للتظاهرات التي عمّت أرجاء  البلاد منذ الخامس والعشرين من تشرين الأول الماضي بحثاً عن مستقبل آمن  للشباب الطموح الساعي بكل قوة لبناء الوطن وتحقيق أفضل سبل العيش بكرامة  وإباء، مُعربين عن سعادتهم الكبيرة في تلاحم الشعب كجسد واحد للدفاع عن قيم  المواطنة وحرية العيش بسلام على أرضهم والتفاخر بإرادتهم المستقلة لتجاوز  كل الصعاب بإيمان راسخ في قضيتهم التي تفاعلت وطنياً وعربياً ودولياً وغدت  أمثولة للاحتجاج الحضاري والسلمي ومظاهر العصيان المدني والاضراب عن
العمل  دون الأضرار بالممتلكات العامة.


 علي المدن
العراقيون بلغوا  سن الرشد في السياسة، ومسؤولية إصلاح النظام السياسي أو تغييره تقع على  كاهلهم كشعب ناضج. لعل هذه هي أهم رسالة تقولها المرجعية الدينية على لسان  وكيلها في خطبة الجمعة الماضية. يضاف لذلك أمران في منتهى الأهمية نصت  عليهما الخطبة:


 متابعة / المدى
أعلن  ناشطون في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد التي تشهد حالياً حركة احتجاجية،  الاثنين، إصدار جريدة يومية باسم “تكتك”، توزع داخل منطقة التحرير وعلى  المتظاهرين حصراً، في خطوة  “لافتة”. وتدار تلك الصحيفة اليومية، من قبل  ناشطين ومختصين في مجال الإعلام والصحافة، غالباً ما تتناول نشاطات  المتظاهرين في ساحة التحرير وتوثيقها.


 علاء المفرجي

قحطان فرج
ناقد وأكاديمي
تظل  الاسئلة مشتعلة حول دور المثقف ومهمته في المجتمع والدولة، وكيف يتخلص من  السلبية  والنخبوية التي وصِف بها على مر حقب تاريخية وثورية كثيرة في  العراق على الأقل؟  هل سيظل في ساحة نفي السلطة ومعارضتها والتنظير ضدها  ليكون عدوها؟ هل سيهادن ويكون بصفها؟


 متابعة / المدى
أصدر  متظاهرو ساحة التحرير ، جريدة من 4 صفحات اطلعت عليها المدى وقد  اشتملت  على مقالة افتتاحية، تضمنت خارطة طريق حددت من خلالها  مجموعة مطاليب من  بينها 10 مطالب أهمها استقالة الحكومة ونصت الخارطة على:




الصفحات
<< < 3031
32 
3334 > >>


     القائمة البريدية