مجلس الاعمار وتطور العراق في الخمسينيات       مجلس الاعمار ودوره الريادي في عملية التنمية في العراق       أسابيع مجلس الاعمار الثلاثة.. صفحة عراقية لامعة       العدد (4510) الخميس 19/09/2019 (كتب وكتبيين)       ذكريات الكتب والمكتبات.. اول دخولي لسوق الكتبيين       من تاريخ شارع المتنبي.. ذكريات الكتبي الاول       مكتبات شارع السعدون ..ذكريات       كيف تأسست مكتبة الخلاني العامة؟       من مذكرات كتبي .. هكذا عرفت سوق الكتب       من تاريخ معارض الكتب ببغداد    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :42
من الضيوف : 41
من الاعضاء : 1
عدد الزيارات : 27402439
عدد الزيارات اليوم : 11140
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


قيس قاسم العجرش
لدينا الآن ثلاثة معطيات مع وجود القاعدة: الأول، عمل التنظيمات الإرهابية  العالمية ضمن الولاء للقاعدة دون التبعية الفنية واللوجستية.
والثاني، ظاهرة "تخادم الوجود"بين القاعدة (الإقليمية والمحلية) مع وجود الدكتاتوريات.
وآخر المعطيات، هوالإحساس والتفاعل الأميركي مع المعطيين الأول والثاني.


عامر القيسي
إذا ما وضعنا جانباً التصريحات الشفافة والجميلة عن التجربة العراقية  والحرص على بناء العراق حتى من خارج دائرة المسؤولية، اذا وضعنا هذا الخطاب  جانباً، نفاجأ، بل ونصدم بنماذج مسؤولين وقادة سياسيين.. مازالوا يرددون  النغمة أعلاه لكنهم يصرون على ان العراق لن يسير خطوة


د. سيّار الجَميل
دعونا نكاشف احدنا الاخر ايها العراقيون من خلال افكار وتساؤلات اطرحها  عليكم، كي نبحث عن اجوبة لها.. فلا يمكن ان تتطور الذهنية السياسية  العراقية بمعزل عن فهم المعاني الحقيقية للديمقراطية.. ولا يمكن ان نجد  مجتمعنا يؤمن بمضامين الديمقراطية، ان لم يدرك تقبل الراي والراي الاخر..


رضا الطاهر
في سياق الاجراءات التعسفية التصعيدية ضد الحريات أقدمت اللجنة الوزارية  العليا المشرفة على تنفيذ قرار مجلس الحكم رقم 3 لسنة 2004 بتاريخ السابع  عشر من الشهر الماضي على إجراءات غير شرعية بحق الاتحاد العام لنقابات  العمال في العراق تمثلت بالغاء وجود المكتب التنفيذي للاتحاد باعتباره


ينشر ملحق احتجاج الجزء الثاني  من مقالات رئيس التحرير فخري كريم خلال الايام الماضية والتي نشرت  كافتتاحية لصحيفة المدى وهي تؤشر لملامح مهمة من المشهد العراقي اليوم ..  وتحاول ان تثير الكثير من علامات الاستفهام


صادق إطيمش
لم يكد يسقط واحد من المتحكمين برقاب شعوبهم لعقود من الزمن حتى يتبعه ساقط  آخر من الجبابرة الذين حسبوا دوام الدنيا لهم بكل ما أوجدوه فيها لأنفسهم  ولبطاناتهم من ملذات وحصانات تمتعوا بها على حساب الشعوب المظلومة المقهورة  على أمرها. هذا ما يجري على الساحة العربية اليوم التي بدأت بعض شعوبها،  وهذا اول الغيث،


كاظم الواسطي
مثلما للتعصب ثقافته التي تعتمد سلطة النص وأحادية الرأي في التعامل مع  متغيرات الحياة والمجتمع، واعتبار ما يخالفهما خروجاً عن الحقيقة وصواب  الفكرة التي تحتكر الانتماء إليها هذه الجماعة أو تلك المجموعة، فإن  للاحتجاج الشعبي ثقافته التي تعتمد المتغيرات الاجتماعية، وطبيعة الواقع  الذي


سعد محمد رحيم
لابد، في أثناء الحديث عن المجتمع العراقي، بطبقاته وحركاته السياسية، عدم  إغفال المساهمات البحثية النظرية لحنا بطاطو (1926 ـ 2000)، الذي يعد  واحداً من أبرز دارسي طبيعة المجتمع العراقي المعاصر وتحولاته الاجتماعية  والسياسية، إلى جانب  المحاولات الجدية المهمة للدكتور علي الوردي


جاسم الحلفي
لا تاريخ يجمع كاتم الصوت مع كاتم الرأي. فالأول سجلت براءة اختراعه على يد  (هيرام ماكسيم) عام 1908، ومنذ ذلك التاريخ نفذ بواسطته الآلاف من جرائم  الاغتيال. فيما لم يحفظ لنا التاريخ اسم أول مستبد كتم رأي مواطنيه. ومع  ذلك ظلت وصمة العار تلاحق كل المستبدين


علاء حسن
يمتاز الديكتاتور العربي عن غيره الاخر ان وجد،بجعل جيشه وقواته المسلحة  ومنتسبي الحزب الحاكم، وجهاز مخابراته يعتنق عقيدة الحفاظ على امن النظام،  وهذه المهمة تتصدر الاولويات الاخرى، ولا يكتفي بهذه الأسوار الأمنية،  فليجأ احيانا الى استيراد مرتزقة للقيام بدور "البلطجية "


رضا الظاهر
بعد أن اجتازت الحركة الاحتجاجية أسابيع من الممارسة في مرحلة جديدة تعد تجاوزاً لمرحلة سابقة يشعر محللون أنه آن الأوان لتقييم أولي لها.
ويرى هؤلاء المحللون أن مثل هذا التقييم لابد من أن يستند الى عوامل أساسية عدة بينها الأسباب الرئيسية للاحتجاجات، وتفسير موقف المتنفذين منها، ومظاهر القمع التي رافقتها،


ليث الجادر
لن يمضي وقت طويل حتى يكتشف الذين ناصروا (الثورات) الديمقراطية وساندوا ثوارها بصورة لا إرادية وكانت تتملكهم حالة اللاوعي الطبقي بانهم كانوا كمن يغرف ماء الجدول براحة يده العارية فتعود إليه خالية الوفاض ولن يمضي وقت اطول حتى تجد القوى الدولية التي احتوت ارهاصات الثورة الحقيقية ودفعت بها الى اتجاه الحل الديمقراطي بانها امام مهمة احتواء الحد الادنى من انعكاسات هذا الحل ومصادرت واقعيته ...




الصفحات
<< < 23
4 
5 > >>


     القائمة البريدية