العدد(36) الاثنين 2019/ 09/12 (انتفاضة تشرين 2019)       فاقد الشيء لا يمنحه: حين يكتفي الرئيس بأن "يتابع باهتمام"!؟       تظاهرات غير مسبوقة للطلبة تتحدّى العنف وانتقادات حادّة للجان التحقيق       فنانو الناصرية يبعثون برسائل السلام والإعمار عبر لوحات جدارية       تقرير فرنسي: "مذبحة السنك" نقطة تحول في مسار حركة الاحتجاجات       اشتباك في شارع الرشيد       عباس.. ابن تشرين       الأوبزرفر تكتب عن "المساء الدامي في السنك": بعد ساعة من المذبحة.. "ميدان الدماء" يمتلئ مجدداً!       المثقفون: مفترقات زمن الحراكات الشعبية والثورات تجسد الدور الحقيقي للمثقف       جولة سريعة في معقل الحرية    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :61
من الضيوف : 61
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 29139608
عدد الزيارات اليوم : 24731
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


 متابعة الاحتجاج 
 تبرع  المحتجون في مدينة كربلاء  لشراء "تك تك" تم إحراقه بالكامل، أثناء نقل  المصابين خلال الاصطدامات، حيث تعد الوسيلة الوحيدة لنقل المتظاهرين  المصابين إلى أماكن الرعاية المخصصة منذ بدء الاحتجاجات.  يقول علي سائق  "تك تك":  "لم يقبلوا فكرة نقل للمصابين لذا أحرقوا (التك تك) لم أكن أعرف  ماذا أفعل؟ لقد تركت كل شيء وهربت".


 متابعة / الاحتجاج
 مر  شهران على اختطاف  المحامي علي چاسب حطاب، الذي اختطف في بداية الاحتجاجات  التي انطلقت في الاول من تشرين الاول الماضي.. وقد اختطف علي (29 عاما) في  اليوم الثاني لمولد ابنه مرتضى، في الثامن من تشرين الاول الماضي، من مكان  قرب جامع الراوي وسط مدينة العمارة في محافظة ميسان.


 يكتبها متظاهر
 إذا كانت  المرجعية قد حذرت في ما يُشبه البراءة ممن يحملون صورها ويضللون الناس  باستخدام عنوانها ، فمن هم الذين يتحدونها، ويقفون وراء هذا التحدي السافر .  ويتجرأون على مواصلة تنظيم " تظاهرات" التخريب ، في محاولة  يائسة " لكسر "  الحركة الاحتجاجية السلمية المطالبة برحيل الطبقة السياسية الفاسدة وإسقاط  منظومتها المحاصصية، حاملة الخراب والويلات التي أصابت الشعب طوال ستة عشر  عاماً من حكمها الجائر النهّاب .


 رصاص حي وهتاف للعراق.. مشاهد من العنف ضد المتظاهرين قرب جسر السنك


متابعة الاحتجاج
عادت  أصوات الرصاص الحي وسيارات الإسعاف لتدوي قريباً من ساحة التحرير، بعد  أيام من الهدوء، إثر مهاجمة مسلحين مجهولين للمعتصمين في “مرآب السنك”.
وقال  مصدر أمني في حديث للاحتجاج إن "مسلحين مجهولين تقلهم سيارات من نوع (بيك  آب) هاجموا المتظاهرين المعتصمين في مبنى مرآب السنك، المطل على الجسر".


 متابعة الاحتجاج
دعا  المرجع الديني علي السيستاني إلى تشكيل حكومة عراقية جديدة خلال المدة  الدستورية، بعيداً عن التدخلات الخارجية، موضحاً أنه ليس طرفاً في أي حديث  يدور بشأن تشكيل الحكومة، ولا دور له في ذلك بأي شكل من الأشكال.


 متابعة الاحتجاج
أعلن عضو  مجلس المفوضية العليا المستقلة لحقوق الإنسان في العراق علي البياتي أمس  الجمعة، إن إجمالي حصيلة الضحايا في المظاهرات الاحتجاجية التي يشهدها  العراق منذ انطلاقها في الأول من شهر تشرين الأول وحتى اليوم بلغت 460  قتيلاً وأكثر من 20 ألف مصاب
وأضاف أن “عدد المعتقلين بلغ 2650 معتقلاً، أطلق سراح أغلبهم، غير أن ما يقارب 160 آخرين ما زالوا رهن الاعتقال”.


 متابعة الاحتجاج
سمعه  الناس معاتباً نفسه نادماً في جنازة ابنته في الطريق بين بغداد والمقبرة في  النجف، لأنه لم يستجب لتهديد المسلحين الذين حذروه من الاستمرار في مساعدة  المتظاهرين، ولكن من كان يتصوّر هذا السيناريو الذي ظنّه العراقيون في هذه  اللحظات التاريخية من وحدتهم وثورتهم سيصبح "نسياً منسياً"؟


 نهى الصراف
بينما كانت دماء  شباب الناصرية تسيل بغزارة، كتبت صديقتي نداء للأم الثكلى في الجانب الآخر  من العالم “ضعوا أكفّكم اليمنى على رأسها واتلوا سورة الرحمن بصوت خفيض،  ستهدأ وتنام”.
كان هذا نداء قصيراً وضعته على صفحتها في فيسبوك، على  خلفية الأحداث المؤسفة وبعد أن تعالت أصوات الأمهات المفجوعات في ليل مدينة  الناصرية العراقية قبل أيام، حيث ذهب عشرات الشبان المحتجين ضحية نيران  الحكومة.


 متابعة / الاحتجاج
اختطف مجهولون، أمس الجمعة، الناشط والمصور زيد الخفاجي، بعد عودته إلى منزله في منطقة حي القاهرة.
وقال  شهود عيان وناشطون  أمس الجمعة  إن “الخفاجي عاد إلى منزله فجر أمس  الجمعة، قادماً من ساحة التحرير، لكنه فوجئ بوجود سيارة سبورتج سوداء  اللون، بانتظاره، ليستقل منها، أشخاص مجهولون، ويقتادوا الناشط إلى جهة  مجهولة”.


   متابعة الاحتجاج
هاجمت منظمة العفو الدولية، هيومن رايتس ووتش،أمس الجمعة، عمليات “التخويف الشرسة”، التي تُمارس ضد المحتجين في العراق.
وقالت  المنظمة في تغريدة لها بموقع تويتر، وتابعتها الاحتجاج أمس الجمعة  إنه  “ومنذ الأول من تشرين الأول، يتعرض الناشطون والصحفيون والمتظاهرون لحملة  تخويف شرسة،


 عامر مؤيد
يوماً بعد يوم  يثبت المعتصمون والمتظاهرون في ساحة التحرير والمناطق المحيطة بها أن  انسحابهم والعودة الى المنازل أمر مستحيل ما لم يتم تنفيذ كافة المطالب.  فبعد الانتهاء من الرسوم على الجدران الخربة وإعادة تأهيل بعض المرافق  العامة جاء الدور هذه المرّة على القيام بأعمال مسرحية يومية فضلاً عن  حفلات موسيقية لمواهب شابة.


 كرم نعمة
ليست علاقة  العراقيين بالغناء غامضة فحسب، إنها أعمق من الغموض نفسه، فتلك العلاقة  عصية على التفسير، وتكتفي كل التحليلات بما يعرفه العراقيون أنفسهم عن  علاقة وجدهم بالغناء، فهم يغنون عندما يحزنون ويغنون عندما يسعدون، ولذلك  تأثير مريح في أعماق النفس يصعب فهمه، فالبكاء غير الضحك! حتى علماء جامعة  مانشستر يرون أن الغناء مع المذياع مثلاً يذهب وقعه مباشرة إلى الجزء  المسؤول عن تسجيل المتعة في الدماغ ما يعطي إشارات تتحول إلى إحساس فوري  بالسعادة.




الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>


     القائمة البريدية