العدد(126) الثلاثاء 17/03/2020 (انتفاضة تشرين 2019)       الناصرية تنتفض.. إحراق مقار حكومية وإغلاق عدد من الطرق       متظاهرون يروون حكاياتهم: هكذا تحدّينا القمع والموت       حكاية شهيد..ريمون ريان سالم، صغير العمر كبير الفكر والروح والمسؤولية الوطنية!       متحف الدمع       هتافات رفض مرشحي الأحزاب تعود لساحات التظاهر       هل يساهم "كورونا " بشق صفوف الاحتجاجات وإيقاف المظاهرات والاعتصامات       بالمكشوف: "جرابيع" أمريكا       رياض أسعد.. الرصاصة تختار من لا يعرف الانحناء       الغارديان: الجماعات المسلحة تستخدم القتل والاختطاف لإنهاء الاحتجاجات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :47
من الضيوف : 47
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 34301042
عدد الزيارات اليوم : 12872
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


 متابعة الاحتجاج
عاودت   "فرق الموت"، مساء امس الاول الجمعة أعمالها المعتادة باغتيال الناشطين،  والتي بدأت بعد أيام من انطلاق المظاهرات الاحتجاجية في تشرين الأول   الماضي. ومنذ ذلك التاريخ وهذه الفرق "المجهولة"  تمارس أعمالها بحرية  كافية من دون أن تواجه أي ملاحقات أو اعتقالات من قبل السلطات الحكومية.


ترجمة: حامد أحمد
فن إلقاء  العبارات والشعارات المتناغمة بطريقة غناء الراب أصبحت صرخة نداء معركة  ينادي بها محتجون في تظاهرات ضد الحكومة بقت مستمرة على مدى ستة أشهر  تقريباً منذ تشرين الأول الماضي .


  علاء حسن
كغيره من أبناء  جيله تحمّس العامل المرحوم سوادي مطشر لانتصارات الجيش الأحمر ضد النازية  في أربعينيات القرن الماضي ، وبفعل معايشته في موقع عمله شخصيات تؤمن  بالنظام الاشتراكي وتطبيقه في العراق ،


  متابعة الاحتجاج
من رأى  منكم الفتى «حسون»، من استمتع بضحكته الحلوة التي تنشر التفاؤل لدى متظاهري  ومعتصمي التحرير؟، من استمع وضحك لآخر قصصه القصيرة الساخرة؟، من تناول  منه وجبة طعام المسافر؟، من رآه يبكي عند أداء الأناشيد الوطنية، ومن استمع  إليه وهو يغني للحرية وانتصار الثورة؟، من ودعه؟


  متين أمين
طيلة 12 ساعة  يومياً، يرتاد المتظاهرون والمتظاهرات في مدينة البصرة خيمة "ثورة وكتاب"،  من أجل القراءة والانضمام لفعاليتها الثقافية المنوّعة.
وأسستها مجموعة متظاهرين في ساحة اعتصام البصرة، منذ بداية الاحتجاجات في تشرين الأول 2019.


 متابعة الاحتجاج
أثارت حادثة اغتيال أحد الناشطين البارزين في الحراك الشعبي بمحافظة ميسان، ردود أفعال غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فمن هو؟.


فارس كمال نظمي
هو الفن  والفلسفة والسياسة مجتمعةً في عقل طاهرٍ من آثام التطرّف والتعصب والتحامل.  كان مصاباً بدهشة اكتشاف الأفكار والمعاني التي لا تخبو، وبعفة اللسان  الذي لا يهجو حتى خصومه البذيئين، وبالقبول المطلق بالآخر أياً كانت عقيدته  أو هويته، وبالتمهيد لوطنٍ يحقق كرامة الجميع.


 علاء البغدادي
لعلّ واحدةٍ  من أهمّ المحطّات في حياة الشّهيد عبد القدّوس قاسم الحلفيّ، أنّه كان  يهتمّ كثيراً باكتشاف مواهب السُّجناء وطاقاتهم الإبداعيّة، حيث كان يعمل  مسؤولاً لقسم العلاقات والإعلام في السّجن الإصلاحيّ المركزيّ في ميسان،  فكان يُقيم المعارض الفنّيّة والعروض المسرحيّة داخل السّجن، فضلاً عن  تقديمه مختلف أشكال الدّعم لهم، لأنّه كان توّاقاً لصناعة الجمال وبثّه بين  النّاس.


 عامر مؤيد
حدد متظاهرو مختلف المحافظات العراقية قادتهم في الحراك الجماهيري ومن يمثلهم امام السلطات والمجتمع الدولي. و بقاء الاحتجاجات معلق بتنفيذ ما خرج لأجله الشهداء ومحاسبة من المتسبب باراقة دم الشباب في ساحات الاحتجاج.


 ماس القيسي
ترك والده دون  سند يخفف عليه عبء الحياة بما تثقله من ضنك العيش في سبيل مواصلة ديمومة  كسب الرزق الحلال ليلبي نداءً آخر و يتخذ دور المساند والمتضامن في سوح  الوطن حيث كابد عناء استرداد الهوية حتى رحل بعيدا دونها! ليفقد العراق هو  الاخر، مودعا أحد أبنائه المخلصين النادرين!.


 متابعة الاحتجاج
عاد مسلسل  التصفيات الجسدية لناشطين عراقيين يشاركون بالاحتجاجات إلى الواجهة من  جديد، بعد اغتيال المحامي كرار عادل والمتظاهر عبد القدوس قاسم، في مدينة  العمارة،  أمس الأول الثلاثاء، بعد خروجهما من ساحة الاعتصام في وسط  المدينة باتجاه منزليهما، وذلك من قبل مسلحين على دراجة نارية.


 متابعة الاحتجاج
قدمت هناء  ادور رئيسة جمعية الأمل العراقية كلمتها امس الاربعاء في مجلس حقوق  الانسان الدورة 43 المنعقد في جنيف ضمن الجلسة المخصصة حول حرية التعبير  والتظاهر والتجمع السلمي،




الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>


     القائمة البريدية