العدد(86) الاربعاء 2020/ 29/01 (انتفاضة تشرين 2019)       رسالة صارمة من الصليب الأحمر إلى الحكومة: توقفوا عن العنف!       مسلحون مجهولون يغتالون أستاذاً جامعياً والمحتجون يسعون إلى تدويل قضيتهم       يوميات ساحات الاحتجاج..متظاهرو النجف يكررون سيناريو الناصرية.. مهلة خمسة أيام للقوى السياسية       خلاصة الكلام يزيد ولّه الحُسين…       قصة احتجاجات العراق في صورة.. فتاة و"جلاوزة"!       "قبلت التحدي".."البراءة من الأحزاب".. هاشتاغ عراقي يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي       المحتجون يجتاحون مجدداً شوارع بغداد وساحاتها ومدن الجنوب العراقي       بالمكشوف: نيران مطبخ السفارة       شبان يهتفون للناصرية: "طف كربلا تكرر علينا"    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :47
من الضيوف : 47
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30234689
عدد الزيارات اليوم : 5625
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


 متابعة الاحتجاج
كشفت مفوضية حقوق الإنسان، امس الأحد، عن حصيلة جديد لضحايا الاحتجاجات بعد تصاعد أعمال العنف خلال 48 ساعة الماضية.


 زيد سالم
يعيش الصحافيون في  العراق أسوأ أيامهم، بسبب التهديدات التي تطاولهم من قبل جماعات مسلحة  ومليشيات مناهضة للتظاهرات ومقربة في الوقت نفسه من الحكومة العراقية وأخرى  من شخصيات سياسية حزبية وأمنية، في سبيل تقليل تغطية أحداث الاحتجاجات وما  يتخللها من مشاهد دموية وقمع يتعرض له المنتفضون منذ أكثر من 110 أيام، في  بغداد وثماني محافظات وسط وجنوبي البلاد.


 متابعة الاحتجاج
يقول أحمد  وهو يشد الحبل بقوة ويعدل النايلون ليغطي أجزاء الخيمة المنتصبة قرب نصب  الحرية: "نحن نستعد لشتاء قاس واعتصام طويل قد يمتد لأشهر لتحقيق التغيير.  هنا يعيش 20 شخصاً يبحثون عن وطن... لا شيء آخر يجمعهم في هذه الخيمة غير  تحقيق ذلك الهدف".


 حسان عاكف
اكتب من ساحة التحرير، وأنا أحس بفرح غامر من اللحظة التي وطأت فيها قدمي الساحة.
الأجواء منعشة منذ يوم الجمعة  ومبشرة في عموم الساحات بعد ملابسات وانسحابات الأيام الأخيرة،
مواكب  متتالية من الشباب والشابات تواصل دخول التحرير قادمة من المدارس  والكليات، متظللة ومزينة بالاعلام العراقية. وهي ترنو للافق مليئة بالثقة  بقرب مولد عراق جديد ومستعدة لتحمل آلام مخاض هذه الولادة المجيدة..


• البصرة

مسيرة طلابية حاشدة رداً على حرق الخيام

شهدت شوارع البصرة،أمس الأحد، مسيرات حاشدة للطلبة رفعت هتافات تندد بحرق خيم المتظاهرين وأعمال العنف وتعلن استمرار الإضراب.


ذي قار / حسين العامل
شهدت  الايام الاخيرة وبالتزامن مع انسحاب التيار الصدري من دعم المتظاهرين ،  سلسلة من الفعاليات الاحتجاجية والتصعيد في اعمال قمع التظاهرات والمواجهات  الدامية طالت العديد من المحافظات العراقية ولاسيما في ساحة الخلاني وجسر  محمد القاسم في العاصمة بغداد وساحة البحرية في البصرة وطريق المرور السريع  وجسر فهد بالناصرية فضلا عن محافظتي كربلاء والنجف وقد وظف المتظاهرون تلك  الاحداث بأهازيجهم وهتافاتهم التي رددوها خلال التظاهرات .


 علاء حسن
الحكومة بكل أطرافها فشلت في فهم لغة ساحات التظاهر، فلجأت إلى شحذ سكاكينها برقاب الشباب المحتجين .


 متابعة الاحتجاج
كشفت مفوضية حقوق الإنسان، الأحد، عن حصيلة جديد لضحايا الاحتجاجات بعد تصاعد أعمال العنف خلال 48 ساعة الماضية.
وتضمن تقرير المفوضية الذي تلقت الاحتجاج نسخة منه يوم أمس الاحد  إحصائيات عن عدد القتلى والجرحى والمعتقلين، وفيما يلي نصه:


 متابعة الاحتجاج
ردّ الشيخ  أسعد الناصري، القيادي البارز في التيار الصدري، على قرار "تجميده" من قبل  زعيم التيار مقتدى الصدر، فيما لفت إلى أنه سيخلع العمامة حباً بالعراق  والناصرية.


 عامر مؤيد
ربما شهدت ساحة التحرير وصول العدد الاكبر من الطلبة منذ بداية الاحتجاجات والى يومنا هذا من خلال مسيرة موحدة.
ولم  يلتفت الطلبة الى المحاولات المتكررة من قبل السلطة لإجبارهم على الدوام  وفك إضرابهم، فهم يثبتون الاستمرار في المسيرات الطلابية كل يوم احد.


 عدنان الفضلي
اذا الله ..
سيّر الغيمة العراقية
وأنزل القطر ممزوجاً بدم الشهداء
اذا المسيح ..


 ماس القيسي
في ظل تداعيات  وتضاربات تحصل بين الحين والآخر لدى سوح الاحتجاج في انحاء العراق المنتفض  ضد اغلال الذل والعبودية، تحديات تفرض نفسها امام ثبات الثائر العراقي الذي  نأى بنفسه عن التراجع وأصر على البقاء، صامدا شامخا بوجه هبوب الرياح  العاتية من جميع الاتجاهات. 




الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>


     القائمة البريدية