العدد (3998) الخميس 17/08/2017 (محمود البريكان)       محمود البريكان الشاعر المتأمل الزاهد       نصلٌ فوق الماء       الوصــــية الثمينــــة...       التناص بين قصيدتي الطارق لـ(محمود البريكان) و(الغراب) لادغار الان بو..       وثيقة من الأربعينات عن الواقع الأدبي       شعر البريكان : أقاويل الجملة الشعرية وتأويلها       محمود البريكان يتحدث عن تجربته مع الشعر الحر..إن تبدع أو لا تبدع.. هذه هي المسألة..       محمود البريكان.. شاعر الفكرة، والسؤال الفلسفي       قالوا في الشاعر الكبير محمود البريكان    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :34
من الضيوف : 34
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 16886692
عدد الزيارات اليوم : 11206
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


د. فريال صالح عمر
ظل الأوضاع الجديدة التي فرضت نفسها بعد الانقلاب الدستوري العثماني عام 1908، وفي ظل المرحلة الجديدة من اهتمام النخبة العراقية بنشر الثقافة والتعليم، كان لابد من الالتفات أيضاً إلى وضع المرأة المتخلف في المجتمع العراقي آنذاك، لكن هذا الاهتمام ظل يتطور بتردد وحذر وذلك لتفادي أي صدام فكري مع القوى المحافظة التي تُعد أوضاع المرأة في المجتمع الإسلامي من الأمور القائمة والثابتة التي لاتقبل المناقشة.


مهند الغزي
 بعد اعلان وزير وزير العدل حسن الشمري عن انجاز قانون الاحوال الشخصية الجعفرية وتحويلة الى مجلس الوزراء من اجل اقراره وارسالة الى مجلس النواب للتصويت عليه.
بحثت عن نسخه كاملة للقانون واستطعت الحصول عليها اليوم وبعد اطلاعي عليها سجلت بعض النقاط التي سأقوم بذكر القسم القليل منها حتى لا يكون الموضوع طويلاً ومملاً.


 رضا الظاهر
حالة الاستعصاء هي التي تسم الأزمة السياسية المعقدة في البلاد. فليس هناك  أفق منظور لإخراج البلاد من هذه الأزمة، والسياسيون المتنفذون في الحكم لا  يبدون شعوراً بالمسؤولية أزاء مصائر العملية السياسية، بل ويستمرون في  ممارسة لعبة الصراع على الامتيازات


ماجد الشيخ
في غياب السياسة وغيبة الفاعلين السياسيين، وتأميم السياسة ومصادرتها من  جانب السلطة، واحتكارها المجال العام؛ لا يبقى للمجتمع والدولة من حرية في  إقامة علاقات تعاقدية، حيث تفرض السلطة ليس مفاهيمها فحسب، بل ومن سلوكها  وممارساتها تطلق كل فعل قمعي وإقصائي،


.د. سيّار الجَميل
ثمة أسئلة ساخنة توجّه إلى أولئك الذين نصبّوا أنفسهم فقهاء جددا، وقد  تسلطوا على مجتمعاتنا باسم الغلو والتعصب والتطرف، وأصبحوا بمثابة أوصياء  من خلال الإعلام على حياتنا المعاصرة، وعلى مواريثنا المشروعة.. نشاهدهم  على شاشات الفضائيات واليوتيوب ومواقع الإنترنت،


عامر القيسي
بعد فضيحة الجلسة المفتوحة التي استمرت اربعة أشهر قضاها نوابنا الكرام  "لاشغل ولا عمل " مقابل ملايين الدنانير من جلد الفقراء ومستقبل اطفالهم .  صمت السادة النواب بانتظار توافقات رؤساء كتلهم ، وبدوا في ذلك الموقف ك"  نواب " لاحول ولا قوة لهم سوى الانسياق الاعمى وراء اجندات رؤساء كتلهم  يمينا ويسارا .


قاسم حسين صالح
هل تتوقع ان الكتل الفائزة التي شكّلت الحكومة العراقية الحالية ستفوز  ايضا" في الانتخابات التشريعية المقبلة عام 2014، ام ان قوى سياسية جديدة  ستفوز ويتغير الحال؟
ان الذي سيحسم الموقف هو الحالة السيكولوجية للناخب العراقي التي سيكون  عليها عام 2014. ومع ان السياسيين لا يرون ما نراه، الا ان صحة توقعاتنا  لنتائج انتخابات 2010 تقدم الدليل


 لم نشأ من خلال تقديم هذه  المسودة تمرير مكاسب مادية او تكريس مرجعية معينة ، ونثق تماما ان تلك  المسودة تحتاج الى نضج اكبر مما هي عليه الان من الناحية العملية  والتطبيقية وحتى التشريعية لكننا اردنا ان نظهر تصورا عن طبيعة القانون  الذي يفترض ان يشرع لضمان حرية التعبير


ينشر ملحق احتجاج مقالات رئيس التحرير فخري كريم خلال الايام الماضية والتي نشرت كافتتاحية لصحيفة المدى وهي تؤشر لملامح مهمة من المشهد العراقي اليوم .. وتحاول ان تثير الكثير من علامات الاستفهام


 الدكتور صادق إطيمش
وماذا بعدئذ...؟
مع اقتراب نهاية الأمل المزعوم بالمئة يوم التي منّى السيد المالكي نفسه  بها بأن تهبه العصا السحرية التي يستطيع بضربة واحدة منها أن يحول الفاسدين  في الدولة إلى زاهدين واللصوص الأشرار في حكومته إلى أُمناء أخيار ويقلب  بها مشاريع الورق


كاظم الواسطي
توقفت كثيرا عند مشاهد فيلم "بيروت الغربية" للمخرج اللبناني زياد دويري  التي حفّزت نوعا من التداعيات المريرة عن طبيعة واقع الحياة السياسية في  منطقتنا العربية، وانعكاساتها الأكثر مرارة على الواقع الاجتماعي والنفسي،  والتصدع الذي تحدثه القوى الطارئة


مهند البراك
رغم سقوط الدكتاتورية بحرب خارجية، و انواع التحفظات و التعقيدات، و رغم  الأرهاب و صراعات الميليشيات الطائفية و سقوط اعداد كبيرة من الضحايا  رجالاً و نساءً . . اثبت شعبنا بألوان طيفه و طلائعه السياسية الداعية الى  وحدة قوى الشعب الفاعلة و بدعم من مرجعية آية الله علي السيستاني، اثبت على  قدرة لايستهان بها في التأثير على العملية السياسية.
و رغم انواع الضغوطات الإقليمية و العربية، فإنه تحدىّ الإرهاب و الرصاص و الإنفجارات . .




الصفحات
<< < 1
2 
34 > >>


     القائمة البريدية