العدد(81) الجمعة 2020/ 24/01 (انتفاضة تشرين 2019)       الاحتجاجات تتواصل وسقوط شهداء جراء القمع الأمني وهجمات مجهولين       متظاهرو البصرة تقدم لهم "وجبات قمع ليلية"       بلاسخارت: العراق يواجه أزمة جدية وهو بحاجة لدعم المجتمع الدولي       حكايات من ساحة التحرير ..الأجهزة الأمنية تطارد المسعفات وتعتقلهن       دخانيات       شهد تغييرات بالدول العربية..مؤشر الديمقراطية العالمي يضع العراق بمرتبة متأخرة!       7 قتلى في البصرة.. المتظاهرون يتهمون قوات "الصدمة" وعميدها       بعد اختفائه في ذي قار.. شقيق مخلد الشمري يروي تفاصيل اعتقاله وتعذيبه!       متظاهرون غاضبون يحاصرون مقر إقامة المحافظ.. وعناصر حمايته يردون بالرصاص    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :56
من الضيوف : 56
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30137845
عدد الزيارات اليوم : 15020
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » الحريات اولا


  متابعة الاحتجاج
وجه  المتظاهرون رسالة جديدة إلى العالم قبل ساعات من التظاهرة المرتقبة ضد  الوجود العسكري الأميركي في العراق. وأظهرت صور اطلعت عليها "الاحتجاج"   أمس الخميس، لافتة كبيرة علقت على المطعم التركي إلى جانب صورة للمرجع  الأعلى علي السيستاني.


  متابعة الاحتجاج
كما  يستعد الإنسان إلى وجبات الطعام في توقيتاته المحددة، أصبح متظاهرو البصرة  يستعدون كل يوم عند حلول الظلام إلى استقبال "وجبات القمع"، بحسب تعبيرهم،  والتي تأتي تارة على يد القوات الحكومية الرسمية،


متابعة الاحتجاج
أكدت  الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس  بلاسخارت، امس الخميس، أن العراق في أزمة جدية وهو بحاجة إلى دعم المجتمع  الدولي، مشددةً على أن الكرد حريصون على سيادة البلاد.


 عامر مؤيد
اصبحت للقمع  اشكال مختلفة في ثورة تشرين المستمرة فالقوات الامنية بمختلف صنوفها لا  تفرق الان بين بنت او عجوز او شاب. جميع من يصادف هذه القوات يتم ضربه او  اعتقاله او احيانا رميه بالرصاص الحي كما وضح في فديوات انتشرت بصفحات  التواصل الاجتماعي.


 نور درويش
بعد الآن الأمهات
سيُعلمن الأبناء
كيف يمضغون القنابل
 أو يبلعونها..


 متابعة / الاحتجاج
كشف  المؤشر العالمي للديمقراطية الذي تعده سنويا مجلة "إيكونوميست" البريطانية،  تصنيف الدول العربية الذي عرف بعض التغيير، فيما احتل العراق مرتبة  متأخرة.
وبحسب التصنيف، الذي اطلعت عليه (الاحتجاج)، امس الخميس، فقد  احتلت تونس صدارة التصنيف عربيا والمركز 53 عالميا تلتها المملكة المغربية  96 عالميا، ثم لبنان المركز 106 عالميا.


 متابعة الاحتجاج
أعلن  نشطاء الحراك الشعبي في البصرة عن مقتل 6 متظاهرين في الاحتجاجات التي  تشهدها المدينة منذ عدة أيام، متهمين قوات الصدمة بقيادة العميد علي مشاري،  وبإشراف مباشر من المحافظ أسعد العيداني، بعملية اغتيال المتظاهرين  السلميين في المدينة فجر امس الخميس بالقرب من ساحة الاعتصام.


 متابعة الاحتجاج
أكد ذوو  الناشط في الاحتجاجات الشعبية، بمحافظة الديوانية مخلد الشمري، الخميس،  اعتقاله بعد وصوله إحدى نقاط التفتيش في محافظة ذي قار.
وذكر عمر الشمري  أحد اشقاء مخلد، إن "الاتصال انقطع مع مخلد منذ صباح يوم الاثنين الماضي  بعد توجهه إلى مدينة الناصرية، لمساندة ثوار المدينة، حيث كان آخر اتصالاته  الساعة السابعة صباحاً من  نفس اليوم".


أطلق أفراد حماية محافظ  الديوانية زهير الشعلان، الاربعاء، النار في الهواء، بغية تفريق محتجين  غاضبين تجمعوا أمام مقر إقامة المحافظ، في قضاء الحمزة الشرقي.
وذكر مصدر محلي، أن "حماية محافظ الديوانية زهير الشعلان أطلقوا الرصاص الحي في الهواء لتفريق متظاهري قضاء الحمزة الشرقي".


 متابعة الاحتجاج
اتهم شاب  في الـ15 من عمره، قوات "سوات" بتعذيبه بعد احتجازه على سريع محمد القاسم،  ضمن مجموعة من الشبان وثقت مقاطع مصورة تعرضهم للضرب المبرح على يد قوة  أمنية.
وقال المتظاهر، في مقطع مصور اطلعت عليه (الاحتجاج) امس الخميس   "إنني من مواليد 2005، وكنت أشارك في التظاهرات على سريع محمد القاسم،  عندما قَدمت قوة أمنية، من سوات، وفتح عناصرها النار على المتظاهرين".


 متابعة الاحتجاج
فارقت  الناشطة والمسعفة العراقية جنان الشحماني، الحياة، مساء الثلاثاء، وذلك  خلال هجوم مسلح وسط محافظة البصرة من قبل مليشيات مسلحة مجهولة، أثناء  تواجدها قرب عدد من المتظاهرين الذين تعرضوا لإصابات نتيجة عمليات القمع من  قبل الأمن العراقي. وفتحت المليشيات المسلحة النار على المتظاهرين، ما أدى  إلى استشهاد الشحماني، وإصابة 10 متظاهرين معها بجروح مختلفة.


 مصطفى حبيب
بعد  اكثـر من  مئة  يوم على انطلاقها صمدت الاحتجاجات العراقية امام تحديات كبيرة، قتل  واعتقال واختطاف وحملات تخوين، وحتى صراعات دولية، لكن المتظاهرون الشباب  لا يفكرون بالعودة الى منازلهم، لان قوائم موت بانتظارهم، ولانهم يشعرون ان  احتجاجهم هو الفرصة الاخيرة لاستعادة وطنهم.




الصفحات
1 
23 > >>


     القائمة البريدية