العدد (4487) الخميس 08/08/2019 (خزعل مهدي)       يِلعبْ أبو جاسم حلوة مَلاعيبه…!       الإيقاعُ في أغنية ((جوز منهم))       خزعـل مهدي.. الذي يستحق تمثالا من عسل!       جوانب أبداعية لخزعل مهدي       خزعل مهدي .. شهادات وذكريات       مع رحيل خزعل مهدي.. الذاكرة البغدادية بين مطرقة غياب روادها وسندان الراهن البذيء       خزعل مهدي الشمولية في الفن       خزعل مهدي.. سطور من ذهب       من هو خزعل مهدي ؟    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :36
من الضيوف : 36
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 26777672
عدد الزيارات اليوم : 4746
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


 زين النقشبندي
نجم جديد يأفل  بصمت حزنا على أنين وفواجع العراقيين ويلتحق بركب الشهداء مسجلا أسمه في سفر الخالدين. كلمة وفاء  لك ايها الاب الدكتور العالم والحبر والمؤرخ والمترجم والاستاذ الصديق بطرس حداد ، لك ايها الانسان الطيب الهادي المتواضع المحب والمتفائل ، العالي الجناب ،


د. عبد الجبار الرفاعي
شارع المتنبي هو المكان الأول الذي زرته حين عودتي الى بغداد، بعد غياب قسري عن بلدي تواصل ربع قرن تقريبا، وكانت مكتبة عدنان هي محطة استراحتي في المتنبي، والمرحوم الصديق عدنان الجادري مهتم بالكتب التنويرية، ويحتفظ بشبكة علاقات واسعة مع معظم الباحثين والأكاديميين والمثقفين والأدباء والفنانين من رواد الشارع،


علي عجيل منهل
انتقل الى رحمة الله --مؤرخ بارز-- ومثقف من طراز رفيع -- فى تاريخ المسيحيين العراقيين -- الاب الفاضل الدكتور بطرس حداد - وبوفاته خسرت الكنيسة الكلدانية علما من اعلامها قدم الكثير من جهده في خدمة الكنيسة في مجال التاليف والترجمة والتحقيق


علي حسين
يبدو كأن الحلم الذي جاء مع الاب بطرس حداد قد نالت منه الامراض وثقافة الجمود والكراهية التي انطلقت على حين غفلة لتؤكد ان حقائق الحياة لاتشبه احلام الفلاسفة، عندما حل الاب بطرس في  بغداد قادما  اليها من الموصل عام 1966، كان الرجل ذو الملامح الطفولية يحكي لكل من يقابله حكاية جده يوسف الذي حول باحة الدير الى مدرسة جمعت بين المسيحيين والمسلمين.


سامر المشعل
الحوار مع الفنانة عفيفة اسكندر يرجعنا الى الزمن الجميل، نتجول مع ذكرياتها في اربعينيات وخمسينيات وستينيات القرن الماضي، زمن الصدق والابداع، الذي أنجب عمالقة الفن العراقي على جميع الصعد، اذ كانت عفيفة في أوج انوثتها وجمالها وشهرتها،


عفيفة اسكندر صوت غنائي قدم لأسماعنا اجمل الاغنيات واعذب الألحان طوال ما يقارب اربعين عاما واثرها مازال خالدا في الاذهان وذكراها لم تزل نضرة، رغم انها حبست صوتها عن جمهورها بإرادتها وحرمته من نعمة الاستمتاع به لاسباب غير معروفة ولا معقولة، ولا اجافي الحقيقة اذا قلت ان صوتها ما زال مطلوبا, وبحماس شديد من قبل الجمهور، برغم ان التلفزيون والاذاعة تنكرا لهذه الموهبة الكبيرةبفنها وشخصها.


عادل أبو شنب
قرأت أن المطربة العراقية المشهورة التي ارست دعائم الأغنية البغدادية كما يقول النقاد العراقيون- قد ولدت في أوائل عشرينيات القرن الماضي في مدينة الموصل في أسرة فنية فأبوها كان عازفا وكذلك أمها وأنها عاشت في هذا الجو فقد جاءت بديلة عن أمها -


د. سيّار الجميل
هذه الفنانة العراقية المثقفة القديرة التي طارت شهرتها في عراق القرن العشرين ، وهي اديبة من اللواتي اشتهرن بحفظ مئات الابيات الشعرية .. وعفيفة ولدت في الموصل وكانت ابنة للفنانة الموصلية الشهيرة ماريكة التي كانت تمتاز بصوتها الصدّاح واغنياتها ورقصاتها التي تؤديها في حفلات خاصة ،


عبد المجيد لطفي  مقدمة
كتيب القاص الراحل عبد المجيد لطفي عن الفنانة الكبيرة عفيفة اسكندر الذي نشره عام 1953 تحت عنوان (عفيفة...خواطر ادبية) حيث تجد فيه تلك العاطفة الصادقة من فنان مبدع لإنسانة مبدعة فتحت صالونها الادبي لمجموعة خيرة من الشعراء والمبدعين في منتصف القرن الماضي!


كمال لطيف سالم
الحديث عن الفنانة القديرة عفيفة اسكندر يعد حديثا ذا شجون لاهمية هذه الفنانة الكبيرة من جهة وصمتها عن الغناء قبل الأوان من جهة اخرى.. عفيفة اسكندر نجمة الغناء العراقي لما يقارب الخمسين عاما قدمت فيها كل ألوان الغناء وعلى نحو جميل مثير...


قحطان جاسم جواد
حين اخترت الفنانة القديرة (عفيفة إسكندر) لتكن موضوعة كتابي الاول (عفيفة.. حياتها واسرارها الفنية) لم اكن على خطأ بل كان اختياراً دقيقاً جداً لما لها من اهمية وانجازات كبيرة في حفل الغناء العراقي بالرغم من إهمال النظام السابق لها وتعمده في تجاهلها مما حدا بها الى الاعتكاف في منزلها واعتزال الفن ومقاطعة إلاعلام!


كامل الابيض
كان الغناء ساذجاً بسيطاً في بدء حياة الشعوب ثم تطور مع تطور البيئة الاجتماعية والثقافية المرتبط بها، والغناء تعبير عن الشعوب وطبائعها والاغاني الشعبية ترسم صوراً واضحة صادقة لحياة الشعوب الاجتماعية والسياسية والثقافية.




الصفحات
<< < 324325
326 
327328 > >>


     القائمة البريدية