العدد(86) الاربعاء 2020/ 29/01 (انتفاضة تشرين 2019)       رسالة صارمة من الصليب الأحمر إلى الحكومة: توقفوا عن العنف!       مسلحون مجهولون يغتالون أستاذاً جامعياً والمحتجون يسعون إلى تدويل قضيتهم       يوميات ساحات الاحتجاج..متظاهرو النجف يكررون سيناريو الناصرية.. مهلة خمسة أيام للقوى السياسية       خلاصة الكلام يزيد ولّه الحُسين…       قصة احتجاجات العراق في صورة.. فتاة و"جلاوزة"!       "قبلت التحدي".."البراءة من الأحزاب".. هاشتاغ عراقي يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي       المحتجون يجتاحون مجدداً شوارع بغداد وساحاتها ومدن الجنوب العراقي       بالمكشوف: نيران مطبخ السفارة       شبان يهتفون للناصرية: "طف كربلا تكرر علينا"    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :38
من الضيوف : 38
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30226727
عدد الزيارات اليوم : 18939
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


د. علي ابراهيم
لايمكنُ الحديثُ عن (محمود أحمد السيد) رائدِ القصةِ العراقيةِ دونَ المرورِ بـ(حسين الرحال) رائدِ الفكرِ التقدمي في العراق، والعكسُ صحيح، فقد جمعَ الرَجلينِ أكثرُ من وشيجةٍ، فهما من جيلٍ واحد حيثُ ولدا عام (1903) ولكن لم يلتقِ السيد بالرحالِ إلا عندما بلغَ العشرين من عمرهِ وكانَ الرحالُ قد عادَ  تواً من ألمانيا، حاملا معه العلوم التي تعلمها في ثانوية ألمانية في برلينَ حيث استفاد من تجربة شيوعيي (سبارتيكوس بند) الذين أقاموا متاريسهم في شوارع المدينة عام 1919.


ان طلائع هذه الحركة التي بدت غير مستقرة في اهدافها وغير مركزة في غاياتها لم تلبث ان انضحت معالمها بعض الوضوع واستقرت اهدافها بعض الاستقرار، وذلك اثر حادثة وقعت واسفرت عن معركة عنيفة عرفت باسم معركة (السفور والحجاب) شغلت الرأي العام وزمنا غير قصير.


د. إبراهيم خليل العلاف
 الاستاذ الدكتور إبراهيم خليل العلاف من مواليد الموصل بالعراق 1945. أستاذ التاريخ الحديث في جامعة الموصل ومدير مركز الدراسات الإقليمية بالجامعة المذكورة. طيلة عمله الاكاديمي أشرف الاستاذ العلاف على أكثر من 40 أطروحة (ماجستير ودكتوراه، ونشر في المجلات الموصلية والعراقية والعربية قرابة 450 بحثا ودراسة ومقالة.له العديد من الكتب المنشورة من بينها تاريخ الوطن العربي في العهد العثماني (1982 )، تاريخ العراق المعاصر (1989)،


 د. عبد الرضا الطعان
تعرف حسين الرحال في بغداد على محمود احمد السيد، وربطته به صداقة قوية. وكان محمود احمد السيد ينحدر من عائلة دينية، إذ كان أبوه رجل دين اختص بغرفة في جامع الحيدرخانة، وكانت الغرفة مزودة بمكتبة متواضعة، وفي هذه الغرفة كان يتم اللقاء بين حسين الرحال ومحمود احمد السيد واصدقاء آخرين كان قد تعرف عليهم فيما بعد، منهم عبد الله جدوع وابراهيم القزاز ومصطفى علي وغيرهم.


كنت احب بيت خالتي حباً جماً واحياناً اقضي معهم ايام الخميس وارجع الى بيتنا يوم الجمعة.
وكان السبب في حبي الكبير بهم هو هدوء بيتهم، لم يكن لديهم اطفال، وكنت اذهب عندهم واصبح الطفلة الوحيدة هناك، بينما في بيتنا انا الطفلة الكبرى وورائي اخوات واخوان واولاد عمي. والسبب الثاني كان عندهم اعتقاد واضح بأن الرجال والنساء متساوون في كل شيء.


د. عبد اللطيف الراوي
هذه هي البدايات الاولى لتأثير الفكر الاشتراكي في اذهان المتعلمين العراقيين إضافة الى تجمع حسين الرحال، الذي درس في المانيا ومحمود احمد السيد، الذي زار الهند عام 1919، وتأثر بالثوريين الهنود وتفهم شيئاً من الاشتراكية العلمية عن طريقهم، ولمس عن كثب الحركات العمالية والاضرابات والمظاهرات، التي ربما هزه الحماس واشترك فيها سليم فتاح،


د. عبد الرزاق مطلك الفهد
في هذه الفترة والسيد يمارس نشاطه الادبي يظهر اول رائد من رواد نشر الاشتراكية في العراق وهو حسين الرحال – ولد الرحال عام 1902 في بغداد من والد ضابط في الجيش العثماني – دخل مدرسة اللاتين في بغداد وتعلم الفرنسية، ثم نقل والده الى استانبول – فدخل المدرسة الثانوية هناك.


حسين الكرخي
كان الشاعر الملا عبود الكرخي دقيق الملاحظة فلا يترك مناسبة تمر على  العراق دون ان يسجلها شعراء ويدونها نثراً، لذا فان مجاميع شعره وصحفه  تتضمن معالجات شاملة لكل الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق. حينما  كان يحضر جلسات المجالس النيابية ويستقر في شرفة الصحفيين


د. هالة هلال ناجي
حلم عريض يوغل في اللانهاية أن يولد . إنسان في بيت تحليه وتزينه مكتبة  تضاهي مكتبة آية جامعة عراقية وقد تفوقها تخصصا في ميدان التراث . من هذا  المنطق كان حبي لمكتبة أبي التي رضعت ثقافتي الأولى من أثدائها .


د. صدام فهد الاسدي
شاعر من البصرة حلق بجناح الأدب من القرنة طفلا وامتهن المحاماة وظيفة  ليدافع عن طيره القتيل ، وإذا كنا نعلم طلابنا في الاعداديات قصيدة الشاعر  لواء الحسن الذي يلتقي بشاعرنا ناجي بالكثير ، مهنة وشاعرية ، ومواقفا ،  فلماذا تخلو صفحات مؤلفاتنا من عطائه الثر ،


حميد المطبعي
عفيف , لا يمد يدا لأحد , ولا يستعين بأحد على احد , ولا يرفض إذا اشتبك في  معركة فكرية أو سياسية . أنما يصهل صهيل الخيل العراب العتاق , وأنت في  دهش ساحر , وأنت تقول , أية قوة في هلال ناجي , أي إنسان فيه يتحدى ويعارك  ويستنفر حواسه لحظة المباغتة


صلاح عبد الصبور
شاعر مصري راحل
قارئ الديوان يرى ان الشاعر كثير التنقل في ارجاء العالم ولاسيما الاقطار  الاوروبية كالمانيا وانكلترا والنمسا وهولندة وبلجيكا وفرنسا وسويسرا  واسبانيا ولهذه الجولات اثرها في شعره وفي رأيي ان باب – انفاس عربي – الذي  ضم شعره القومي هو احسن مافي الديوان لاسيما رائعته (جمل)




الصفحات
<< < 318319
320 
321322 > >>


     القائمة البريدية