العدد (4492) الخميس 22/08/2019 (كامل شياع)       كامل شياع: هاجس الهوية ومصباح ديوجين       حقيقة مكتومة بأختام حمر       رصاص ممنهج بلا عقاب       البناؤون .. (الى كامل شياع)       احــلام كــامــل شـــياع       خواطر حرب على حرب       إرادة الذاكرة: اليوتوبيا معياراً ثقافياً       من قتل كامل..؟؟       كما رآهما كامل شياع    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :40
من الضيوف : 40
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 26905122
عدد الزيارات اليوم : 5864
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


يسبغ النقاد على الشعراء صفة (الرائي)؛ الرائي، الذي بوسعه ان "يرى" ما لا نرى!، وان يستشف في العادي والمألوف، حدثا غير عادي وغير مالوف. من هنا ميزة وتميز ما يقول، رائيا ومستشرفاً الابداع في الكثير بما يحيطنا وما يشكل بيئتنا، مثيرا دهشتنا لما يقدمه لنا من رؤى و.. رؤيا.


عادل كامل
(1)الذاكرة بمخيالها:
إلى جانب جواد سليم، وفائق حسن، وفاضل عباس، وعدد آخر من رواد التشكيل العراقي، شارك ناظم رمزي، في معرض الفن العراقي المعاصر الذي أقيم في العاصمة اللبنانية بيروت عام 1957، بأولى تجاربه الفنية. بعد ذلك بعام أقام معرضه الشخصي للتصوير الفوتوغرافي 1958، في بغداد.


عبدالجبار العتابي
اقامت جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين بالتعاون مع الجمعية العراقية لدعم الثقافة احتفالية تحمل عنوان (اسبوع ناظم رمزي الفني) على قاعة الجمعية في المنصور، تحية واستذكارا للمصور العراقي الفنان ناظم رمزي (82 عاما) المقيم حاليا في لندن،


وكالات :-
ناظم رمزي فنان عراقي أنجز لوحات ورسوماً كاريكاتورية وصوراً فوتوغرافية ذات قيمة فنية وتوثيقية عن العراق الحديث، في عهديه الملكي والجمهوري، ورافق نهضة الطباعة في بغداد عبر نشاطه في التصميم والإعلان وإنشائه مطبعة حديثة.


يكتب ناظم رمزي في مقدمة كتابه من الذاكرة :بدأت التصوير الفوتوغرافي كهواية عام 1946، عندما استلمت كاميرا (بوكس) بدائية، كهدية في مناسبة ما عدت اذكرها. ولكن الذي مازلت اذكره هو المتعة الكبيرة التي وجدتها في الصور الأولي التي التقطتها بها.


عبد الوهاب الشيخلي
كانت المطربة ام كلثوم قد حضرت الى بغداد عام 1932 وفي هذا العام حضر محمد عبد الوهاب أيضاَ وكان الجمهور في العراق قد تعرف عليهما من خلال الاسطوانة السوداء المستديرة عندما سجلت في العشرينيات بعض الأغاني والقصائد مثل (افديه ان حفظ الهوى) وقصيدة (وحقك انت المنى والطلب) و (الصب تفضحه عيونه) هذه القصائد من تلحين الشيخ أبو العلا محمد غناها بنفسه مع عدد اخر من القصائد


 سعدي عبد اللطيف
نادرة هي الأيام التي تبث في الروح البهجة والدفء والحبور في ايام منافينا وهجرتنا. هذا ما حدث، ويا للمفاجأة، يوم في الاحتفال المخصص للموسيقى العراقية والذي بدأ ظهرا بهدوء عبر محاضرات ومداخلات عن عبقري الغناء العراقي صالح الكويتي وانتهى بالغناء الجماعي


حوار مازن لطيف
تميز الموسيقارصالح الكويتي بالحان رائعة وعزف مدهش. ولد صالح الكويتي في الكويت عام 1908 لعائلة من اصل عراقي انتقلت من البصرة الى الكويت في بداية القرن الماضي. وقد ابدى صالح وكذلك اخوه داود الذي ولد عام 1910 شغفا بالموسيقى منذ الصغر، وتلقيا دروسا في العزف والغناء لدى الموسيقار الكويتي المعروف خالد البكر. في البداية تعلما الالحان الكويتية والبحرينية واليمانية والحجازية.


حسقيل قوجمان
ترجمة: عدنان حسين أحمد
( كلمة القيت في كونفرنس حول الجاليات اليهودية في البلدان العربية عقد في جامعة لندن يومي ٢٣ و ٢٤ تشرين الثاني ٢٠١٠ ) هذا المؤتمر مكرّس لمناقشة جوانب مختلفة من حياة الجاليات اليهودية في العراق وبقية الأقطار العربية. لذلك، لن أتحدث عن الموسيقى كما أفعل عادة، بل سأتحدث عن علاقة الجالية اليهودية العراقية بالموسيقى العراقية. وهذا الموضوع يختلف في العراق عن حياة أية جالية يهودية أخرى في أي بلد عربي أخر.


علي حسين
مر صالح الكويتي في رحلاته  الاغترابية الطويلة بمحطات كثيرة اولها الكويت التي ولد فيها لاب عراقي والبصرة التي زارها عازفا للعود وبغداد التي قرر الاستقرار فيها نهائيا منذ عام 1922  ثم اسرائيل التي نفي اليها مرغماعام 1951، في بغداد قرر ان لايجامل او يتملق وان لايخدع، وعندما قرأ له صديقه الشاعر عبد الكريم العلاف قصيدة،


مازن الصفار
الموسيقار العراقي الكبير صالح الكويتي هو اب روحي للاغنية البغدادية الحديثة وله انجازات موسيقية عظيمة اذ الف سماعي لكل مقام عراقي وهذا انجاز لولا ضياعة في فوضى تهجير اليهود العراقيين لكان يشار له بالبنان للاسف ضاعت اعمال الموسيقار صالح الكويتي


موسيقار عراقي كبير. تميز بالحانه الرائعة وعزفه المدهش. اشتهر في الثلاثينات والاربعينات من القرن الماضي بوضع الالحان الخالدة لمعظم مطربي ومطربات تلك الحقبة امثال سليمة مراد وزكية جورج ومنيرة الهوزوز وسلطانة يوسف وبدرية أنور وجليلة ام سامي وعفيفة اسكندر وراوية ونرجس شوقي وزهور حسين ،، كما وضع الكثير من المقدمات واللزمات الموسيقية لداخل حسن وحضيري أبو عزيز.




الصفحات
<< < 317318
319 
320321 > >>


     القائمة البريدية