العدد(4067) الاثنين 20/11/2017       كيف صدر قانون الأحوال الشخصية سنة 1959؟ دور فاعل لرابطة المرأة العراقية في صدوره..       الجواهري يتذكر.. كنت نائبا في الاربعينيات       عفيفة إسكندر في مصر الثلاثينيات       عندما قاطعت بغداد شركة الكهرباء       13 تشرين الثاني 1929 انتحار رئيس الوزراء عبد المحســن الســعدون       من يوميات كتبي في لندن : جون كيتو ومارك سايكس في بغداد       يوم بغدادي مثير في مثل هذه الايام من عام 1935 .. عباس الديك يصارع الالماني الهر كريمر       ساسون حسقيل وابعاده عن المجلس التأسيسي       العدد (4064) الخميس 16/11/2017 (عبد الجبار عباس)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :35
من الضيوف : 35
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 18422389
عدد الزيارات اليوم : 11722
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


اسمه وانتسابه:
 هو محمد علي بن الحسين العابد بن محسن الصراف بن المرتضى بن محمد ينتهي نسبة الى الحسين ذي الدمعة بن زيد الشهيد بن الإمام زين العابدين بن الحسين السبط بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام. يلقب (بالحسيني) ويعرف بـ(هبة الدين) وينتسب الى شهرستان ، فقد غلب آنتسابه الى شهرستان على لقبه بـ(الحسيني).


إبراهيم العاتي
الأمة التي يقودها الفجار والخونة والجهلاء والجبناء محكوم عليها بالفشل والتقهقر والانقراض. وخطر سيادة أمثال هؤلاء، كالمرض الفتاك، محدق بكل أمة لو لم يظهر المصلحون الذين هم ألسنة حق تتدارك الأمور قبل فوات الأوان.


حسن الحكيم
كان عام 1910 م بداية ظهور اول مجلة علمية متطورة في العراق، في الوقت الذي أخذت الدولة العثمانية نحو الانهيار، او اقتراب (الرجل المريض) من الموت، ومن ثم اخذ الاستعمار الأوربي يزحف على العالم، ويبسط سلطانه على منطقة الشرق، وفي هذا الظرف السياسي العصيب انبثقت صحوة إسلامية أخذت تنادي بالدستور،


وُلد هبة الدين محمد علي  الشهرستاني في سامراء في "(24 رجب 1301ه/ 1884م" . وقد أخذ لقبه من أخواله).
نشأ الشهرستاني في بيت علم وأدب، انتقل مع والده إلى كربلاء بعد وفاة الميرزا السيد حسن الشيرازي، واستقرّ فيها ستة عشر عاماً طلباً للعلم.


محمد سعيد الصكار
في أواسط القرن العشرين كانت تتألق في سماء الفن العراقي مجموعة من الأسماء في مختلف فروع الفن، كما في الأدب والنشاطات الفكرية والثقافية الأخرى. وإذ كان من حق هذه الكوكبة من المبدعين أن تُوثّق أعمالهم، احتراماً لإنجازاتهم من جهة،  واعتزازاً


فيصل لعيبي صاحي
لم يكن الفنان الكبير ناظم رمزي من المهتمين بنفسه في مجال تقديم ما لديه من ثروة وثائقية وفنية عن العراق والعراقيين،لأنه يخشى أن يفهم ذلك كنوع من تقديم الذات على الموضوع ،فهو يكره حب الظهور الذي يلهث وراءه العديد من العاملين بالوسط الثقافي الذين هم أقل شأناً منه ،


د. بلاسم محمد
ناقد واكاديمي
تعبت وانا احاول ان اقلد ماينتجه ناظم رمزي من تصاميم واغلفة كتب وبوستر ات ومجلات ..! ففي سبعينيات القرن المنصرم حصلت انا وزملاء لي في معهد الفنون الجميلة على عمل بعد اوقات الدراسة،هذا يعني اننا نمتلك موهبة اضافية غير تلك التي تتوفر في طلاب


قتيبة داود الجنابي
   هذ الكتاب تداخل به النص في شكل صورة فوتغرافية وتحول فعل الوثيقة أو قصاصة الجريدة والرسالة  الرسمية والشخصية الى قيمة تاريخية وجمالية لاغناء هذا الالبوم الصوري والوثيقي .
ـ الصور»الوثائق» والرسائل تجاوزتا أسلوب تصنيف الكتاب ... انه التاريخ لعموم البلد .


فاروق سلـّوم
كان ضجيج المدينة وشيخوختها المتربة يكتسحان روحي لحظة صفير الظهيرة الرافدينية تلك في قلب بغداد المرهقة، وكانت خطواتي تبحث عن طفولة ضائعة منذ الخمسينات في شارع الجامع في الأورفلية او عند ظلال كشك الثقافة اليومية حيث كان يطلّ هاشم من خلف نظارتيه،


خالد السلطاني*
«ان المحبة تكتفي بالمحبة»
*جبران خليل جبران
يمنحنا الفنان المبدع ناظم رمزي (1928) بين فترة وآخرى متعة الاطلاع على اصداراته الفنية المتعلقة بفن التصوير الفوتوغرافي، الفن الذي بلغ عبر عدسته الذكية مستوى عاليا من الجمالية والحذاقة الفنية المنطوية دوما على اقتناص اللحظة العفوية في اوج تآلفها المبدع.


يسبغ النقاد على الشعراء صفة (الرائي)؛ الرائي، الذي بوسعه ان "يرى" ما لا نرى!، وان يستشف في العادي والمألوف، حدثا غير عادي وغير مالوف. من هنا ميزة وتميز ما يقول، رائيا ومستشرفاً الابداع في الكثير بما يحيطنا وما يشكل بيئتنا، مثيرا دهشتنا لما يقدمه لنا من رؤى و.. رؤيا.


عادل كامل
(1)الذاكرة بمخيالها:
إلى جانب جواد سليم، وفائق حسن، وفاضل عباس، وعدد آخر من رواد التشكيل العراقي، شارك ناظم رمزي، في معرض الفن العراقي المعاصر الذي أقيم في العاصمة اللبنانية بيروت عام 1957، بأولى تجاربه الفنية. بعد ذلك بعام أقام معرضه الشخصي للتصوير الفوتوغرافي 1958، في بغداد.




الصفحات
<< < 265266
267 
268269 > >>


     القائمة البريدية