العدد (4004) الخميس 24/08/2017 (كامل شياع تسعة أعوام على الرحيل)       كامل شياع: هاجس الهوية ومصباح ديوجين       فجيعة مؤلمة لكلّ المثقفين العراقيين       حينَ نحلم بأيثاكا علينا أنْ نشهدَ للرحلة: تنويعات من دفتر الخواطر       علاقتي بكامل شياع       علي الشوك وموت كامل شياع       يا كامل شياع       كما رآهما كامل شياع       مخاطبات كامل شياع قبل قتله       دعوة لجمع رسائل الشهيد كامل شياع    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :25
من الضيوف : 25
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 17006181
عدد الزيارات اليوم : 14309
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


  منذ الخمسينات في القطر العراقي ، برز اسم مهدي عيسى الصقر كاتب قصة بجانب عبدالملك نوري وفؤاد التكرلي وغيرهما ..ومن عام 1954 وحتى عام 1988 صدر للصقر ثلاث مجاميع قصصية ورواية قصيرة واحد.


أولا : ابن الماء والطين والرستة العراقية البيضاء
1. مقدمة: شخصيته ستبقى حية
كنت قد كتبت فصلة دراسية عن سيرة الأستاذ العلامة الدكتور عبد الجبار عبد الله منذ سنوات خلت ، إذ كان احد ابرز الشخصيات ضمن النخبة العراقية التي اعتنيت بها في « زعماء ومثقفون : ذاكرة مؤرخ « . وفي العام 2011 ،


صباح عبد الستار الجنابي
•و لد الدكتور عبد الجبار عبد الله في قلعة صالح – لواء العمارة عام 1911
•اكمل دراستة الاعدادية في بغداد عام 1930
•نال شهادة البكلوريوس في العلوم من الجامعة الامريكية في بيروت عام 1934


مثنى حميد مجيد
ذات صباح في بيت بغدادي الطراز. الزمن ربما نهاية الخمسينيات من القرن الماضي. إمرأتان تتداولان الحديث وقت الإفطار عن رجل عجيب أمضى هزيع الليل وشطراً منه يعانق الريح ويرصد عناصر الطبيعة. هل كان الوقت صيفاً أم شتاء ؟


عربي الخميسي
تمضي الايام والسنون ، وان كان هناك ذكريات من ذلك الزمن الغابر فذكرى العظام لن تنسى ! والمعروف ان التاريخ يؤرًٍٍخ امورا حياتية كثيرة، فهو يتحدث عن واقعة معينة وفعل معين او شخصية لها مآثرها ، حرب ، عيد ، ظاهرة طبيعية او اجتماعية ،


ابراهيم ميزر الخميسي
إن من يطلع على الأعمال والأبحاث العلمية التي قام بها د.عبد الجبار عبد الله ، وكذلك على كتبه وترجماته ومقالاته العامة ونتاجه وآرائه وأفكاره في العملية التعليمية والتربوية يدرك القيمة الحقيقية لمكانته كعالم مرموق في مجال الأنواء الجوية، ويعرف أنه ريادي في بعض فروع هذا العلم وأستاذ جامعي ومرب وتربوي قلَّ مثيله. عندئذ يفهم المرء مقدار الخسارة التي مني بها


توفيق التميمي
عندما تغيب الرقابة وسلطات الخوف التي تتعقب البشر والكلمات والأجساد المضادة لمسارات هذه الرقابة وتلك السلطات.. فان زمن الحرية يأذن بالدخول حتما.. وان تقاليد الخوف تسقط وتتهاوى.. ونبدأ بتوثيق التأريخ الوطني والكتابة عن رموزه المغيبة بروح الأمانة التأريخية والموضوعية العلمية بما يتوافر من أدلة ووثائق ومخطوطات..


علي بداي
تمجد الأمم الحية رواد العلم والثقافة والفكر من مواطنيها بتخليد أسمائهم عن طريق تخصيص جوائز، وتأسيس مدن ،ومعاهد وجامعات باسمائهم، في حين تعامل بلداننا العظماء من مواطنيها بسجنهم في دورات المياه وسلب ممتلكاتهم وتشريدهم لتسهل مهمة الدول الغربية في استقطابهم وإعادة توطينهم واستثمار المعارف التي اكتسبوها ضمن ظاهرة مفزعة تسمى”هجرة الأدمغة”.


د. اكرم الحمداني
رغم مرور قرابة النصف قرن على استشهاد رئيس جامعة بغداد الشهيدالعالم تلميذ العبقري اينشتاين البروفيسور الدكتور عبدالجبار عبد الله هذا العالم المغدور ايام شباط الاسود 1963 هذا العالم الذي كان يحمل معه (الشمسية) وسط ذهول اصدقائه وطلابه وزملاء التدريس معه ايام الشتاء المشمس ليخبرهمان اليوم ستمطر ويضحك منه الجهلاء ولتمر ساعات ويهطل المطر بتوقعات الانواء المذهلة


علي ثويني
تمر في شهر حزيران (يونيو) من كل عام ذكرى رحيل الدكتور عبد الجبار عبد الله احد اعلام الفكر والتنوير في العراق وهو من القلائل الذين ارتبطت باسمهم عبقرية الانجاز العلمي وبلاغة المجهود الخاص.انه خوارزمي وثابت وبتاني القرن العشرين ما عدا كون هؤلاء ولدوا في كنف سمو حضاري بينما ولد هذا الرجل البسيط في كنف حالة تخلف تامة في غيبة الموت مبكرا،


قيس قاسم العجرش
شريك هو في الذي يجمع العراقيين من المبدعين .. النسيان..إذ لا من كتاب يتحدث عنه و لا من كاتب يبرق له ذكرى تذكار. إلا تلك النفحة من المساواة التي بان عنقها في زمن الزعيم , أصر هذا الأخير على أن يتولى هذا المبدع رئاسة جامعة بغداد و الحقيقة أن هذه ليست بداية التميز لإبن الماء و الطين القادم من أهوار الجنوب.


ان الرؤية التي تبناها الدكتور نوري جعفر والمتمثلة بالصعوبات الكثيرة والكبيرة في استيراد التكنولوجيا من الدول الصناعية المتقدمة باسعار باهضة وبمواصفات غير ملائمة احيانا وذلك لاستخدامها باقصي حد من السرعة بكوادر بشرية غير مهيأة التهيئة التكنولوجية الكاملة وتطبيقها على مجتمع ما زال هو الاخر غير مهيأ لها من الناحية السايكولوجية.




الصفحات
<< < 262263
264 
265266 > >>


     القائمة البريدية