العدد (4417) الخميس 25/04/2019 (شعوبي ابراهيم)       مع الفنان الراحل شعوبي ابراهيم .. شهادات       شعوبي إبراهيم أول مدرس للمقام العراقي بطريقة منهجية وعلمية       شعوبي إبراهيم.. سيرة فنية حافلة       كُتب شعوبي ابراهيم       شعوبي إبراهيم إنطلق من الأعظمية عازفاً ومطرباً تاركاً لطلبة الموسيقى إرثاً كبيراً       الموسيقي شعوبي ابراهيم .. مسيرة حافلة بالعطاء       العدد (4416) الاربعاء 24/04/2019 (تولستوي و صوفيا)       مذكرات صوفيا تولستوي       دوريس ليسينغ تكتب عن يوميات زوجة تولستوي    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :22
من الضيوف : 22
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 25079650
عدد الزيارات اليوم : 9707
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


 قراءة يونغية لديوان الشاعر فاضل السلطاني: ألوان السيدة المتغيرة
لؤي عبد الاله
مقدمة:على  عكس دواوينه السابقة، يضع الشاعر العراقي فاضل السلطاني في ديوانه «ألوان  السيدة المتغيرة»، الهم الخاص قبل الهم العام أو النبرة الشخصية  قبل نبرة  الجماعة ، فبدلا من أن يكون صوته (حال الشعراء ما قبل الإسلام) متماهيا مع  صوت القبيلة (الحزب أو الشعب) ومعبرا عنها، نجده في هذا الديوان ينشغل  بثيمات وجودية تتعلق بالمصير الفردي أكثر منها بمصير الجماعة.


حول نخيل الحلة، تتوهج الفواكه الأولى،
الأساور المرصعة بالجواهر تتدلى من أذرع الأشجار.

الصقور تحوم فوق  البساتين
والفرات اختفى خلف الأشجار


نوال العلي
في مقالته الشهيرة  المعنونة «تأملات في قصيدة النثر»، يرى تي. إس. إليوت أنّ قصيدة التفعيلة  توفّر لشاعرها أدوات ترفع سويّته الشعريّة كالغنائية والإيقاع. أما صاحب  قصيدة النثر، فتُشبه حاله محارباً بلا أسلحة: إما أن يكون شاعراً عظيماً  وإما لا. هذا هو رأي إليوت وهو تقريباً آخر المشاهير البريطانيّين الكبار  والقلّة الذين قُيض لهم أن يُتَرجموا وينقلوا إلى لغات أخرى ويؤثروا في  أدبائها.


علي حسين
 قبل أقل من شهر،  وعلى الرصيف الذي وجدوا جتثته اليوم ملقاة عليه،وقد اخترقتها 13 رصاصة، كان  الروائي والأكاديمي علاء مشذوب يجتمع مع عدد من أدباء ومثقفي محافظة  كربلاء ليوقع كتابه “رصيف الثقافة»، وعلى الرصيف أيضا قال للذين حضروا هذه  الاحتفالية إن كتابه محاولة لتسجيل ذاكرة مدينته كربلاء، ليكون شهادة على  الحاضر الذي ضاع أغلبه وسط ضجيج الحروب، وسيضيع القسم الآخر منه في معارك  السياسيين من اجل الإطاحة بمكانة هذه البلاد.


لطفية الدليمي
 دم ( الكاتب ) فوق نحيب الكورس يعلو
منفرداً ، منحازاً ضد الموت ،
وضد تعاسات البشر الفانين ....
عبد الوهاب البياتي


 ابراهيم سبتي 

 «  الروائي يستخدم في أدبياته ما يعرف بالنصوص الموازية التي تعد بنية اشهارية  ذات ايجاز وتكثيف تدفع القارئ ان يقع في خيبة امل نصوصية بسبب التفاوت  احياناً بين النصين لكنها تستطيع أن توازي وتربط بين النص الدلالي الأصلي  والنص الموازي بامتياز لتحقق للقارئ لذة ومتعة السرد.»   إن مشذوب لم يعتمد  على الدلالات والرمز والمعنى في رواياته فحسب بل إنه تطرق الى  الميثيولوجيا وفند الأسطورة كذلك من خلال أدبياته.»


 علاء المفرجي
 بماذا فكر  قاتله، قبل أن يضع يده على زناد سلاحه، هل كان يعرف علاء مشذوب، هل أبصر  صورة لكتاب له، هل صادف يوماً أحد تلامذته، يقيناً إن كل ما يعرفه قاتل  علاء مشذوب عنه إنه ليس سوى مهمة أوكل بتنفيذها من قبل أسياده، ويجب أن  ينجزها بسرعة وبحذر.


د. عمار الياسري
شهد الجسد  تحولات انطولوجية مردها المركزيات التي سادت ثم ذوت ، فمع الصيرورة الأولى  وقع الجسد تحت حيف الطبيعة بكل ثورتها وجبروتها ، لذا حاول الإسان أن يبحث  عن ملاذات آمنة ، فكانت الالهة هي المهادات الأولى ، وكانت الطقوس  الدنيسيوسية مثالاً لذلك ، ومع بزوغ السؤال الفلسفي للفلاسفة الاغريق ، ذهب  أفلاطون إلى أن المثل العليا هي التي تسمو بالنفس الى المثل السامية في  حين ذهب أرسطو الى محاكاة الجوهر ،


نعيم عبد مهلهل
 1
قديماً  كان الصباح يبدأ بصوت عبد الباسط وينتهي بصوت فيروز، وما أن تفتح عينيك حتى  ترى ابيك يرتدي رزقه وعقاله، ولا يسألك إن كنت كتبت واجب المحفوظات، ولكنه  يعرف إنك تدرك إن نجحت فتصبح معلما وان رسبت ستصبح عريفاً في البحرية.
أما  أمّك فتلك حكاية لها علاقة بالأساطير ولا تقترب منها الآن لأن الأمر يحتاج  الى قراطيس، ولكن عندما تختصر الأمر فعليك أن تتخيله مثل مايسترو فرقة  سمفونية تنتظر من شوبان لحناً جديداً.


حيدر جمعة العابدي
   «انتهازيون...  ولكن»... للكاتب علاء مشذوب الصادرة عن دار سطور لسنة  (2016)، رواية تتحدث  عن تصدعات وتحولات جرت في العراق قبل وبعد  الاحتلال،كما أنها تميط اللثام  عن وجوه أدمنت التخفي خلف أقنعة الدين  والعادات والتقاليد التي لا خلاص  منها إلا عبر كشف ألاعيبها وخبث مضمراتها  النسقية التي جعلت من العراق  بلداً يئن تحت سطوة الفساد والقمع والإقصاء  ومصادرة الحقوق.


علاوي كاظم كشيش
« هذه المدينة التي منحتنا الأمان والحب، لا يمكن أن نخذلها أبداً» ريم زوجة يعقوب شكر الله/226
تكمن  صعوبة أي عمل إبداعي في الحفاظ على تلقائيته وأصالته، وهذه ليست لمحة  عابرة، بل هي قضية فنية ابداعية يدعم توفرها قوة العمل وشيوعه والتذاذ  القارئ به. فضلا
« هذه المدينة التي منحتنا الأمان والحب، لا يمكن أن نخذلها أبداً»


نعمة الدهش الجنابي
الدكتور  علاء مشذوب كاتب وروائي عراقي قدير وروايته الموسومة (بابل سامي مور ) هي  الرواية الثانية عشرة له من بين منجزاته الادبية البالغة ثلاثين منجزا  فخما. وقراءتي( لبعض منجزاته ) ادعي انه منتمي للمدرسة الواقعية التي ظهرت  في اوربا في القرن التاسع عشر ومن روادها العظماء (بلزاك وإميل زولا  وفيكتور هيجو ومارسيل بروست والموسيقار فاجنر والفنان التشكيلي غوستاف  كوربيه وشارل بودلير ).




الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>


     القائمة البريدية