العدد(4001) الاثنين 21/08/2017       سرقة في البلاط الملكي سنة 1932 والشرطة تعثر على السارق       قصة تأسيس مدرسة التفيض الأهلية       صادق الازدي وذكريات عن حلاق المحلة!       عبد الكريم قاسم في حوار نادر لمجلة مصرية       زميل الوردي وخصمه يتحدث عن هدفه الخيَّر       كيف أرغم حكمة سليمان على تقديم استقالته؟       هذه ذكرياتي عن شارع الرشيد       نوري السعيد كان أكبر السياسيين العرب وحسم تحالفه مع الغرب مبكراً       الصحافة تقدم كشفا بحكومة ارشد العمري عام 1946    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :34
من الضيوف : 34
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 16968414
عدد الزيارات اليوم : 6122
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » عراقيون


قراءة في قصيدة (هواجس عيسى بن أزرق في الطريق إلى الأشغال الشاقة) لمحمود البريكان
عبد الرزاق صالح
تشير  الموسوعة البريطانية إلى أن مصطلح (القناع) يرتبط بمصطلح (الشخصية  الدرامية) ولذا غالباً ما يكون التعامل مع المصطلحين كمترادفين، ولكن هذا  التعامل ربما أدى إلى خلق نوع من الحواجز بين مصطلح (القناع) ومصطلح  (الشخصية Personal). إن الكلمات أقنعة، وأن الحقيقة سرٌّ، وقد يحق لنا أن  نتساءل، لماذا أهتم الشعراء بهذه المبادئ، ونقبوا من جانب آخر في الأساطير،  ففي الأساطير هذه الفائدة الأولى، وهي انه علينا أن نبحث لا أن نترك عقلنا
خاملاً.


ياسين طه حافظ
هكذا تنتهي قصة ما اردنا لها ان تنتهي
سرت مابين مملكتين لكلتاهما
لاترى فيك سيدها
او ترى فيك خادمها المؤتمن
فبقيت تدور حتى انتهيت الى حجرة


 د. عقيل مهدي يوسف
في صوت  عزيز عبد الصاحب الذي ولد في الناصرية عام 1937 رنة جنوبية خاصة تميز  مسارها اللحني وخامتها في البعد الصوتي للعروض المسرحية في العاصمة بغداد ,  الممتدة منذ تخرجه من معهد الفنون الجميلة (1961) وذهابه لمدينته الناصرية  وعودته الى بغداد (1968) ليسهم مع الراحل حقي الشبلي بتاسيس الفرقة  القومية. العروض التي خبرها في طفولته ,


عباس لطيف
من السهل ان تظهر  في اي مجال ابداعي، ولكن من الصعب ان يتحول المبدع الى ظاهرة.. المبدع  الرائد المسرحي والشاعر والصوفي عزيز عبد الصاحب كان شخصية استثنائية منذ  مسقط روحه في الناصرية وحتى رحلته المدهشة الى بغداد باحثا عن سر الابداع  وعشبة الخلود... حمل معه كل شفرات التراث السومري والعربي والاسلامي..


عبد الخالق كيطان
صعب علي أن  أكتب في رثاء عزيز عبد الصاحب... مرت أيام بعد وفاته وأنا أتلفت حولي في  هذه الغربة القاسية... كتبت في رأسي عشرات المقالات في الأيام الفائتة عن  رحيله المفاجئ.. وفي كل مقال كانت يومياتي وإياه تفيض وتفيض.. هكذا أقررت  في مستهل الكلام بصعوبة الكتابة عن هذا الرجل، الأب الكبير والصاحب  الحنين...


 ناهض الخياط
صدرت  في بغداد (2013) المجموعة الشعرية ”صحبة ليل طويل” للشاعر عزيز عبد  الصاحب، التي تكفّل نجله الفنان المسرحي سعد عزيز عبد الصاحب بإصدارها.


وقد  تصدرت المجموعة مقدمة الناقد علي حسن فواز الذي أحاط بفحوى نصوصها المشع  من مكامنها، واختزاله بعنوان المقدمة”الشاعر الذي رأى»، ليلوّح بَعدها  بخصائص شعريته:”النص يتحول تحت هذه السكنى إلى نص شخصي، نص استيهامي،


داود أمــــــين
يعتبر بيت  (ملا عمران) واحداً من أشهر بيوت الناصرية , طوال فترة الخمسينات والستينات  والسبعينات (وهي الفترة التي عاصرتها , ومن المؤكد أنه كان كذلك قبل ذلك  التأريخ أيضاً) , فهذا البيت الواسع الذي كان يقع في منطقة (السيف) , ضم  عائلة كبيرة من الأخوة والأخوات وأولادهم وأحفادهم , وكان للعديد من أبناء  هذا البيت حضورهم المتميز في المدينة ونشاطاتها المتنوعة ,


عبد الجبار العتابي
صدرت  للفنان المسرحي والشاعر الراحل عزيز عبد الصاحب مجموعته الشعرية التي تحمل  عنوان (صحبة ليل طويل)، ضم بين غلافيه 51 قصيدة، ويقع في 112 صفحة من الحجم  المتوسط، تضمن قصائد ذات اساليب مختلفة، وقد كتب الشاعر الراحل في تقديمه :  (عندي ان الشعر واحد، سواء في قصيدة النثر، او الوزن الخليلي، او العمود  ذي القافية الواحدة،


نص عزيز خيون
عزيز عبد الصاحب مسافر زاده الصبر
ما عليكْ...
ورافهُ على الدوامِ تلكَ الشجرة.
تختال عزاً وغنىً...


علي حسن الفواز
 قال فيها :  تضعنا نصوص الشاعر عزيز عبد الصاحب امام سوانح صاخبة للرؤيا، تلك التي تتقن  لعبة استغراق الوجود، تجسّه، تتلمسه عبر هواجس الانا الرائية، الانا التي  لاتنفيماحولها، بل تؤكدها، اذ هي تسحبها مثل نص الاعتراف من الاعماق الى  البوح، ومن العبارة الى الرؤيا، حيث تتحول غواية الشاعر الى ممارسة في  التطهير والكشف، يكتب فيها الشاعراسفاره،


عبد الرزاق الربيعي
ما ان  يتكلم فنان أو شاعر أو قاص أو موسيقى عن تاريخ الحركة الفنية والثقافية في  الناصرية حتى يقفز إسم الفنان الراحل عزيز عبد الصاحب،   فهو شاعر  وله   ديوان مطبوع عنوانه (صحبة ليل طويل) وكاتب مسرحي له  اكثر من عشرة نصوص  قدمتها الفرقة القومية للتمثيل التي يعد أ حد مؤسسيها  مع الراحل الفنان  حقي الشبلي عام 1968و  من اهمها:


توفيق التميمي
التقيت عزيز  عبد الصاحب اول مرة عند ممرات مكتبة الشروق في الطابق الارضي من مبنى وزارة  الثقافة والاعلام ايام حكومة البعث منتصف سبعينيات القرن الماضي ((تحولت  البناية حاليا الى عمارة تجارية لبيع اجهزة الفيديو والـ(DVD) والاشرطة  المدمجة وغيرها) بداية شارع الجمهورية من جهة ابي نواس كان اليوم الاول من  رمضان على ما اعتقدوكنت  صبيا في مقتبل العمر..




الصفحات
<< < 1
2 
34 > >>


     القائمة البريدية