العدد(4527) الاثنين 14/10/2019       في ذكرى تأسيس الاتحاد العراقي لكرة القدم سنة 1948       في ذكرى رحيلها في 9 تشرين الاول 2007..نزيهة الدليمي وسنوات الدراسة في الكلية الطبية       من معالم بغداد المعمارية الجميلة .. قصور الكيلاني والزهور والحريم       من تاريخ كربلاء.. وثبة 1948 في المدينة المقدسة       من تاريخ البصرة الحديث.. هكذا تأسست جامعة البصرة وكلياتها       مكتبة عامة في بغداد في القرن التاسع عشر       في قصر الرحاب سنة 1946..وجها لوجه مع ام كلثوم       العدد (4525) الخميس 10/10/2019 (عز الدين مصطفى رسول 1934 - 2019)       العدد (4524) الاربعاء 09/10/2019 (سارتر والحرية)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :35
من الضيوف : 35
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 27839111
عدد الزيارات اليوم : 48129
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ذاكرة عراقية


أحمد عبد السلام حطاب
لم يعرف  العراق النجاح في مجال الإعمار والبناء بالشكل الصحيح منذ تأسيس الدولة  العراقية الحديثة عام 1921، إلا في فترة مجلس الإعمار، ما بين الأعوام  1950- 1958، فلقد كان العراق يعتمد قبل هذا التاريخ على البرامج الحكومية  ،ومناهج الوزارات في إتباع السياسات الاقتصادية الصناعية والعمرانية،  وكنتيجة للأوضاع السياسية والاقتصادية غير المستقرة التي كان يعيشها العراق  بسبب التبدل الدائم للوزارات،


أمجد خضير الدوري
  ليس هناك  من أدنى شك ، بأن استخراج وأنتاج النفط في العراق عام 1927م  يعتبر نقطة  البداية في تغيير بنية الاقتصاد العراقي من اوجه عديدة ، ودفعه في طريق  النمو السريع . ومع إن إنتاج النفط الخام لم يتجاوز أكثر من سبعة ملايين طن  في عام 1950م ، إلاّ إنه أخذ يتزايد بإضطراد بعد هذا التاريخ . وقد كان  ذلك مصحوباً بزيادة ملموسة في إيرادات الحكومة من عوائد النفط حيث بلغت  (6.880.000) مليون دينار في عام 1950م
ولتصل إلى (50) مليون دينار في عام 1953م  .


د. إبراهيم الحيدري
كانت فترة  الخمسينات من القرن الماضي فترة حاسمة في تطور الطبقة الوسطى في العراق،  حيث جرت محاولات جادة وحثيثة لرسم سياسة اقتصادية جديدة لتنمية عمرانية  وصناعية سريعة تعتمد على المركزية في التخطيط والتنفيذ، خاصة مع ازدياد  واردات النفط العراقية المصدر الى الخارج منذ عام 1952، حيث ارتفعت واردات  النفط من ثلاثة ملايين دينار عام 1949 الى خمسين مليون دينار عام1953 وذلك  بعد اتفاقية مناصفة الارباح مع الشركات الاجنبية العاملة في العراق عام  1952.


رفعة عبد الرزاق محمد
شرعت  وزارة توفيق السويدي الثالثة قانون مجلس الاعمار رقم 23 لسنة 1950 ، بعد  مخاض عسير استمر نحو اربع سنوات ، تدخلت فيه جميع تفاصيل المشهد السياسي  المضطرب ، غير ان اهمية تأسيسه كانت الغالبة على كل ذلك .فضلا عن التطورات  الاقتصادية التي شهدها العراق والمتمثلة اولا بازدياد ايرادات النفط وشروط  البنك الادولي لمساعدة العراق..


رفعة عبد الرزاق


( المقال نشرته جريدة الاتحاد في عددها 39 في 15 كانون الثاني 1987 .. وهو جدير بالاستدراك في قابل الايام . ..... الكاتب )


الوقفات  التاريخية الطريفة التي يكتبها استاذنا الفاضل عبد القادر البراك عن (  ذكريات ايام زمان) هنا وهناك ، تجد لها رصيدا كبيرا من القراء الذين يجدون  متعة فائقة عند اطلاعهم على اسرار العراق الحديث التي تاتي على شكل مذكرات  يكتبها مطلع على خفايا الامور مثل الاستاذ عبد القادر البراك .


علي ابو طحين
كان الملك فيصل  الأول سياسيا محنكا وذو فطنة، يعرف أهمية منطقة دول الخليج العربي في  السياسة البريطانية... و في صيف سنة ١٩٣٢ والعراق مقبل على الاستقلال  التام،بدأ الملك فيصل بتحرك حذر،وبدا رغبته بزيارة الكويت ودول الخليج  العربي. وكان هذا مثار اهتمام كبير، ودق ناقوس الخطر في مراسلات عديدة بين  السفارة البريطانية في بغداد والقناصل البريطانيين في الخليج من جهة،  ودائرة الهند والخارجية البريطانية من جهة آخرى، كما تكشفها الوثائق  البريطانية.


حسن احمد المعموري
كان عبد  الوهاب مرجان من المؤمنين حقاً بالحياة الحزبية والديمقراطية وذلك لانه  تأثر بشكل او بآخر بوالده عبد الرزاق مرجان الذي كان مساهماً في العمل  السياسي في حزب الاخاء الوطني، وانه علق على باب داره في الحلة لافتة كتب  عليها اسم الحزب المذكور، وكان بيت والده مقراً لادارة الاجتماعات الحزبية.


د . وسام هادي التميمي
واجهت  المعاهدةالعراقية البريطانية لسنة 1930 بعد نشرها نقداً لاذعاً من بعض  السياسيين ، لأنها لم تحقق الاستقلال المنشود للعراق ؛ بل أصبح مقيداً  بالمصالح والنفوذ البريطانية  ، كما تم رفضها من المعارضة والأحزاب الوطنية  ، وفي مقدمتها حزب الإخاء الوطني برئاسة ياسين الهاشمي ، والحزب الوطني  برئاسة جعفر أبو التمن ، إذ أعلنا أن المعاهدة غير مقبولة ، واحتجا بشأنهما  لدى الملك فيصل ورؤساء الدول الأجنبية.


د .قحطان حميد العنبكي
عندما  تألفت وزارة ارشد العمري في 29 نيسان 1954، أعلنت هذه الوزارة في منهاجها  بأن هدفها هو حلّ المجلس النيابي وإجراء انتخابات جديدة بحرية وحياد، وقوبل  تشكيل الوزارة بردود فعل سلبية من الأحزاب والمنظمات السياسية متهمة هذه  الوزارة بأنها غير مؤهلة لإجراء انتخابات حرة وذلك نظراً إلى ماضي رئيسها  وأقطابها الزاخر بالأعمال التعسفية والاستفزازية الموجهة ضد الشعب وحرياته.


قصي محمود الحسناوي
نجح عبد  المحسن السعدون  في تشكيل اربع وزارات برئاسته، وذلك في 28تشرين الثاني  1922، 26حزيران1925، 14كانون الثاني1928، 19ايلول1929  فضلاً عن ذلك، فقد  شغل مناصب نيابية عديدة، إذ اصبح نائباً عن "لواء البصرة" في المجلس  التأسيسي، ثم انتخب رئيساً للمجلس وذلك في 27 أذار 1924، كما وانتخب ايضاً  (مرتين) نائباً عن لواء البصرة في مجلس النواب العراقي في تموز 1925، ايار  1928، فضلاً عن انتخابه مرتين رئيساً لمجلس النواب


  سعدي السعدي         
تناولت  في حديث سابق عن حقيقة مقام اللامي وانطلاقة القبانجي المقامية في بغداد  عام 1925 ومن ثم الحدث الاهم في برلين عام 1928واليوم نتوقف لنسلط الاضواء  على الحدث الذي يعتبرايضا الابرز في حياة استاذنا المبدع الكبيرالقبانجي  ومشاركته في اول تظاهرة موسيقية غنائية في العالم العربي  اقيمت في مصرعام  1932


مصطفى جواد
كانت تسمية كربلاء  معروفة قبل الفتح العربي للعراق وقبل سكنى العرب هناك وقد ذكرها بعض العرب  الذين رافقوا خالد بن الوليد القائد العربي المشهور في غزوته لغربي العراق  سنة 12 هجرية 634م. قال ياقوت الحموي: ونزل خالد عند فتحه الحيرة كربلاء  فشكا اليه عبد اللـه بن وشيمة النصري  الذبان: فقال رجل من اشجع في ذلك:




الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>


     القائمة البريدية