العدد(4084) الاثنين 11/12/2017       بغداد في بداية القرن العشرين       تقرير نادر عن حادثة الاميرة عزة سنة 1936..       شيء عن محلة بغدادية قديمة       من مشاهد عالم الموسيقى في بغداد الثلاثينيات       كيف كانت آثار العراق تنقل الى اوربا؟ أسرار وخفايا الصراع الدولي على آثار الشطرة..       من تاريخ الحركة الفلاحية في العراق.. انتفاضة آل ازيرج ضد الاقطاع سنة 1952       من ذكريات عبد العزيز القصاب.. الادارة بين بغداد وسامراء في اواخر العهد العثماني       الملك فيصل الاول في الكوت سنة 1922       العدد (4081) الخميس 07/12/2017 (عبد الخالق الركابي لمناسبة فوزه بجائزة العويس)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :39
من الضيوف : 39
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 18789378
عدد الزيارات اليوم : 8941
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ذاكرة عراقية


بعد ثلاثة شهور حافلة بالأعمال  الجليلة استقالت وزارة صاحب الفخامة السيد توفيق السويدي. لقد أطلقت هذه  الوزارة الحياة وألغت القوانين الاستثنائية وعدلت قانون الانتخابات وأجرت  انتخابات البلديات بحرية تامة لأول مرة، وسمحت بتأليف الأحزاب وألغت  الرقابة على الصحف وسمحت بإصدارها لمن شاء وقلصت ظل وزارة التموين البغيض  وقللت من الرشوة


حوار: علاء جاسم محمد
باحث ومؤرخ
   من الشخصيات السياسية المعارضة في العهد الملكي، ولد في مدينة الموصل  1907، واكمل فيها دراسته الابتدائية، وقسم من الاعدادية، التحق بالجامعة  الامريكية في بيروت عام 1924، لامال دراسته بالمدرسة الاعدادية الملحقة  بالجامعة. وكان هناك اخبار الحركة الوطنية في مصر، من خلال الصحف، كما اطلع  على كتابات سلامة موسى.


محمد علي كريم
مذيع راحل
بدأت  اول محطة اذاعية ذات هوية عراقية في عام 1935 او عام 1936، وكانت تديرها  الحكومة. وتقدم المصادر العراقية ومصادر اليونسكو تواريخ متضاربة عن ذلك  الحدث. وكانت هذه المحطة متوسطة الموجة وذات قوة واطئة، حظيت بتسهيلات  تقنية متوسطة، وقدمت جدول محدد من البرامج، واديرت تحت رعاية (ادارة البريد  والبرق)،


رفعة عبد الرزاق محمد
 اتاح  لنا كتاب الدكتور علي حداد الاخير (جمر احمر، دراسات في الادب الشعبي  العراقي) فرصة لتذكر عدد من رواد الكتابة في تراثنا الشعبي، ومنهم من اسر  مسيحية معروفة ببغداد، وهذا ما اذكر القراء به.
ولم يكن اهتمام اولئك  الاعلام بالتراث الشعبي نابعاُ من ترف فكري او عبث فقد كان نابعاً من وعي  تاريخي بتسجيل ما يمكن تسجيله من ذلك التراث اضافة الا ان كبار المؤلفين في  تلك الفترة قد ساهموا في ذلك بشكل فاعل


جواد الرميثي
 في صباح 14  تموز 1958، كانت الاستعدادات قائمة في مطار(يشيل كوي) باستانبول لاستقبال  الملك فيصل الثاني. وكان رئيس الوزراء عدنان مندريس على رأس الوفد الذي كان  ينتظر وصول الملك العراقي. إلا أن الجميع فوجئوا بوقوع الانقلاب في  العراق.


تغريد عباس السعدي
 لكلية  الحقوق دور سياسي واضح في تاريخ الحركة الوطنية العراقية، وهذا الدور نتج  عن ناحيتين، الاولى تمثلت في النخبة السياسية التي خرجتها الكلية خلال  العهد الملكي، أما الناحية الثانية فقد تمثلت في المشاركة من قبل طلاب  الكلية والاساتذة والمعنيين بها، في التظاهرات والإحتجاجات والإنتفاضات  خلال المدة الواقعة بين الاعوام (1921-1958).


زينب هاشم جريان
وجدت تيارات  النهضة الحديثة المنبعثة من بلاد الشام ومصر صداها في العراق عن طريق الصحف  والمجلات التي تصل إلى العراق والتي حملت بين طياتها أفكاراً تدعو لوجوب  تعليم المرأة وتحريرها من القيود البالية التي فرضت عليها. سطرها رواد  النهضة النسوية الحديثة أمثال قاسم أمين في صحف الجوائب لصاحبها أحمد فارس  شدياق ومجلتي الهلال والمؤيد المصريتين،


محمد جبار ابراهيم
كان طالب  النقيب  الممثل النشط لعائلة النقيب الرفاعية بالبصرة، أسرع إدراكاً  للمتغيرات الجديدة التي تحتم تأييده الاتحاديين باعلانهم اعادة الدستور  العثماني، فقد أتاح له وجوده في اسطنبول  أثناء احداث الثورة فرصة الاطلاع  على ردود افعال الاتراك، فقدر بالتالي مدى امكانية استمرار نجاحها، لذلك  أعلن عن تأييده هذا لسكان البصرة في أول عمل قام به بعد عودته إليها،


بيداء علاوي الشويلي
لقد درس  يوسف غنيمة التاريخ وبحث عن حوادث الماضي، فكتب في موضوع التاريخ منذ كان  يافعاً ونشر بحوثاً دقيقة فيه ورسائل مهمة في المجلات ومقالات في الجرائد،  فكانت ثمرة طيبة إذ رفد المكتبة العربية بعدد من مؤلفاته القيمة فضلا عن  أبحاثه المهمة.وهو مدقق محقق في التاريخ لاسيما تاريخ العراق وما يتعلق به  من تجارة وآثار وعمران فعندما أشتغل بتدوين أبحاث في هذا الباب اجتمع لديه  من أبحاثه وكتاباته المنشورة والمخطوطة في مختلف الموضوعات.


د. وسام هادي عكار التميمي
عقب  تقديم وزارة ناجي السويدي استقالتها في (11 آذار 1930)، زاد سخط الشعب  العراقي على سياسة التسويف والتضليل التي سار عليها البريطانيون في العراق،  فأظهروا هذا السخط بالقيام بتظاهرة شعبية كبرى في يوم الجمعة المصادف (21  آذار 1930). على أثر ذلك تألفت لجنة لقيادة التظاهرة، وقدموا بياناً إلى  متصرف لواء بغداد يطالبون اخذ المسؤولية على عاتقهم في إقامة تظاهرة شعبية  كبرى يوم الجمعة،


اعداد : ذاكرة عراقية
تميز  عام 1956،، بنشاط أعضاء من الحزب الوطني الديمقراطي خارج العراق إلى جانب  الوطنيين العراقيين الآخرين فقد شارك هؤلاء – ومن بينهم كامل الجادرجي  وحسين جميل وهديب الحاج حمود – في المؤتمرات العربية التي عقدت في البلدان  العربية ضمن الحركة العربية العامة لمكافحة الاستعمار في ذلك الوقت. مثل  المؤتمر العربي في دمشق ايلول 1956م،


تركت الرحالة الانكليزية الشهيرة  فريا ستارك بصمة واضحة في تاريخ العراق المعاصر، بما خلفته من تراث تاريخي  وفكري خاص بالعراق، أثْرَت بمؤلفاتها المكتبة التاريخية العراقية  والعربية، وقدمت كل ما هو جديد لأغناء هذا التاريخ، فارتبط به جزء كبير من  حياة فريا ستارك ونشاطها السياسي والاجتماعي بالعراق، فجاءت آراؤها  وافكارها مكملة لمعلومات المصادر العراقية والبريطانية السابقة في المدة  الاولى من تأسيس الدولة الحديثة.




الصفحات
<< < 1
2 
34 > >>


     القائمة البريدية