العدد (4141) الخميس 22/02/2018 (بشرى برتو)       وداعاً وسلاماً للعزيزة بشرى برتو       وداعاً بشرى برتو.. وداعاً أيتها المناضلة       قالوا في بشرى برتو..       بشرى برتو – ائتلاق فوق سماء الوطن.. المرأة البطلة التي أحبّت أرض الرافدين       من تراث بشرى برتو..العراقيات وحقوقهن في قرارات الأمم المتحدة       عندما تكتب المناضلة متذكِّرةً زوجها المناضل       من الصحافة الشيوعية : نهج الأنصار       العدد (4140) الاربعاء 21/02/2018 (ياسوناري كاواباتا)       كاواباتا في (العاصمة القديمة)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :29
من الضيوف : 29
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 19658237
عدد الزيارات اليوم : 7363
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ملاحق جريدة المدى اليومية » الأخبار » الملاحق » ذاكرة عراقية


علي أبو الطحين
كتب الرحلات  القديمة لها متعة وبهجة في القراءة، لا تضاهى، وكتب الرحلات المصورة لها  سحر وفتنة وخيال، لا يقاوم. فمن اجمل كتب الرحلات، تلك التي تنقل لك ذلك  الاحساس بالمكان وعبق تلك الاجواء بالكلمة والرؤية والالهام بالصورة. وكتاب  رحلة الرسام البريطاني تريسترام أليس الى بلاد الشام والعراق سنة 1880، هي  من تلك الرحلات التي تجمع بين متعة النص وجمال الصورة.


د. غصون مزهر حسين
أثبتت  الأيام التي تلت ثورة 14 تموز 1958 مدى التأييد الشعبي الذي لاقته الثورة  منذ إذاعة البيان الأول للثورة صبيحة يوم 14 تموز، الأمر الذي يظهر الكره  الشديد الذي يكنه الشعب للنظام الملكي وازلامه، غير أن الضباط  الأحرار في  الأيام الأولى للثورة حاولوا التصرف بحذر تُجاه ركيزة النظام الملكي  الإقطاعيين الكبار، لذا كان البيان الأول للثورة خالياً من أي إشارة إلى  الإقطاع والموقف منه،


بدأ النشاط النسوي في العراق بعد  منصف العشرينيات وبعد ان انتهت معركة السفور والحجاب واغلاق جريدة الصحيفة  وعودة الهدوء الى المعركة بين المجددين والمحافظين، اقول بدأ النشاط ثانية  بشكل واضح اثر رسالة تلقتها المرحومة اسماء الزهاوي رئيسة نادي النهضة  النسائية من الزعيمة النسائية نور حمادة في أيار 1929 تدعو فيها المرأة  العراقية للمشاركة في المؤتمر النسائي العربي الذي سينعقد في احدى العواصم  العربية ولا بأس ان ندرج هنا أهم ما جاء في الكتاب الذي أرسلته نور حمادة  الى اسماء الزهاوي وهو:


اعداد : ذاكرة عراقية
في مثل  هذه الايام من عام 1961 رحل عنا عميد الطب العراقي وابرز رجاله العاملين  المؤسسين.. ولم يكن الدكتور هاشم الوتري الذي تخلد اسمه مع قصيدة الجواهري  الكبير من اعلام الطب فحسب، بل يعد من اعلام نهضته العلمية مع اسماء طبية  اخرى كصائب شوكت وفائق شاكر وشاكر السويدي وسواهم من الرعيل الاول الذين  تأسست على ايديهم المؤسسات الطبية الاولى في العراق، تلك التي عرفت  برصانتها وعظمتها..


صلاح سعيد البرزنجي
قبل مئة  عام، ومنذ نهاية 1917 الى ايام النصف الاول من السنة التالية، مرت بمدينة  الموصل اشهر احداثها قسوة وألماً تركت من الاثار الاقتصادية والاجتماعية  الشيء الكثير في السنوات التالية.. مجاعة الموصل الشهيرة، وما تخللها من  صور بشعة لضعف الانسان وقسوة الطبيعة وصبر الناس.. تنها من ويلات الحرب  العظمى التي مر بها الموصليون ثم خرجوا منها وهم اكثر صلابة لمواجهة  الحياة.والسطور التالية تذكير بأحداث هذه الحادثة المؤلمة.


من بين الوثائق النادرة التي  عثرت عليها اخيرا، نسخة مصورة من كتاب (الاناشيد المدرسية) للشاعر الكبير  الرصافي،وقد عجز كل من كتب عن الرصافي، بمن فيهم مصطفى علي وعبد الحميد  الرشودي طيب الله ثراهما، عن الاطلاع عليه،اذ خلت وديعة الرصافي لتلميذه  النجيب مصطفى بعد رحيله من نسخة من هذا المجموع الشعري اللطيف،


حسين شهيد المالكي
من اعماق  الجنوب العراقي وطيبة اهله وارضه وجمال اهواره وزقزقت طيوره المهاجرة ظهر  في اوائل القرن العشرين مطربون ذوو اصوات غنائية جميلة وعذبة كعذوبة ماء  دجلة.. البعض منها اتسعت شهرتهم وسجلت لهم اسطوانات واغان عديدة في الاذاعة  امثال: داخل حسن، حضيري ابو عزيز، وغيرهم، والبعض الاخر اشتهر على نطاق  محلي محدود لم يحالفهم الحظ لعدم توفر الظروف المناسبة.


سندس حسين علي
دخلت أجهزة  الراديو الى منطقة كردستان في بداية ثلاثينيات القرن العشرين, وكان من  القلة من الذين يستطيعون شراءه لأرتفاع اثمانه، ولما كان دخول الراديو في  بغداد عن طريق المقاهي، حدث ذلك أيضا في السليمانية، فقد وضع أول جهاز في  تلك المدينة عام 1932 في مقهى (حمه ره ق) وكانت تلك المحطة تعمل مساءاً فقط  وباللغة العربية فقط,


د. عباس فرحان الزاملي
 حازت  الجسور أهمية كبيرة في الحياة الاقتصادية والاجتماعية لمدينة بغداد  لانشطارها الى نصفين غير متماثلين، فساهمت في الربط بين نصفيها، وحددت  مواقعها اتجاه الشوارع في المدينة.
ومن الجدير بالذكر أن مدينة بغداد  كانت قد عانت من مشكلات معقدة، لعدم وجود جسور ثابتة كافية فيها تربط بين  نصفيها، اذ لم يوجد فيها سوى جسرين، أولهما جسر مود.


د.عبد الستار شنين الجنابي
كان  الوضع الصحي في النجف لا يختلف كثيراً عن الوضع الصحي العام في العراق  خلال فترة العهد العثماني الأخير، اذ كانت البلاد تعاني من خلل كبير في  تنظيم و إدارة الصحة العامة للسكان لعدم وجود تشريعات رسمية تهتم بها. ومنذ  سنة (1838) بدأت السلطات العثمانية بتطبيق نظام الحجر الصحي. وفي سنة  (1840) اصدرت نظاماً خاصاً أسمته بـ (نظام الكورنتينا).


د. وسام هادي عكار التميمي
مارستْ  الحكومات العراقية أثناء الحرب العالمية الثانية(1939-1945)، أقصى ما  يمكنها من أشكال التقييد على الحريات العامة ضد الشعب العراقي، واستمرتْ  وزارة (حمدي الباجه جي) - دامت تلك الوزارة من (29 آب 1944) حتى (3 كانون  الثاني 1946)، وهي امتداد للوزارة الباجة جية الأولى التي تألفت في (3  حزيران 1944)  - في ممارسة كبتها لتلك للحريات،


عبد الهادي كريم الخماسي
سعى  نوري السعيد بعد تأليف وزارته الثالثة في الخامس والعشرين من كانون الاول  1938  الى العمل على تصفية خصومه, فأحال اولاً مجموعة من كبار الضباط على  التقاعد بدعوى مؤازرتهم للوزارة المدفعية السابقة, ثم التفت الى حكمت  سليمان وبقية انصار بكر صدقي, لتصفية الحساب معهم, ففي السادس من مارس  ,1939 استمع الشعب العراقي الى بيان مفصل عن احباط السلطات المختصة لـ  (مؤامرة)




الصفحات
1 
23 > >>


     القائمة البريدية