العدد(80) الخميس 2020/ 23/01 (انتفاضة تشرين 2019)       قتلى وجرحى من المتظاهرين وتصاعد حدّة الاحتجاجات الشعبية       "وداعًا راعية الأيتام"..ناشطو الاحتجاجات ينعون "أم جنات": انتظروا البصرة       وجد نفسه في قبضة مكافحة الشغب..هذه قصة المتظاهر الذي غزت صورته صفحات التواصل       يوميات ساحة التحرير..حضور نسائي متميز يعيد وهج الاحتجاجات       على نغم الناصرية       "تحدي صورة معتقل".. من يحاسب السلطة بعد "التشهير" بالشبان المتظاهرين؟       مسيرة للمتظاهرين على محمد القاسم: "بين الجسر والساحة.. الوطن عالي جناحه"       حكايات من ساحات الاحتجاج.. انتفاضة تشرين تصنع "المواكب الوطنية"!       تحت نُصب جواد سليم    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :41
من الضيوف : 41
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30112687
عدد الزيارات اليوم : 5602
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


 حوار / المدى الاقتصادي
مازالت الاختلالات الهيكيلية واضحة في المشهد الاقتصادي الذي يزين بعناوين الاقتصاد الحر، في وقت لم تكن الانتقالة واضحة المعالم.الخبير الاقتصادي


بغداد/ علي الكاتب
أكد وزير الاتصالات فاروق عبد القادر تبني الوزارة لمقترح تم رفعه لمجلس الوزراء لتخفيض 217 مليار دينار من قيمة ديون الهواتف الأرضية المترتبة بحق المواطنين للفترة الماضية وهي مبالغ الزيادة السابقة


بغداد/ المدى الاقتصادي
هناك نقاش دائر بين الاقتصاديين حول الأسلوب أو السياسة الناجعة الواجب إتباعها لتفعيل السياسة التجارية ودور التجارة الدولية ومدى مشاركتها في عملية التنمية الاقتصادية بفعالية، فبين من يؤيد سياسة الانفتاح التجاري


إيمان محسن جاسم
الواضح إننا في العراق بحاجة ماسة لخطط تنفذ وليس لخطط تناقش، وهنالك بين التخطيط والتنفيذ والمناقشة مجال بحث أو جدل، وكثيرا ما نطالع ونسمع في الأخبار عن خطط ومشاريع تقدم تسبقها هالة إعلامية كبيرة تجعل المواطن العراقي


ضمن ملف البصرة نعرض دليلا لبعض الأرقام والمعلومات الاقتصادية التي حصلت عليها بعثة المدى الاقتصادية من محافظة البصرة:
قطاع المشاريع في محافظة البصرة


تمر عبر طريق الموت (أم قصر _البصرة) يوميا اكثر من 1000 شاحنة وضعف هذا الرقم من المركبات الصغيرة والحافلات ناهيك عن الارتال العسكرية العراقية او الاميركية والبريطانية، ويطلق على هذا لطريق محليا (طريق الموت) فهي تلتهم شهريا اكثر من 100 شخص يقضون نحبهم في حوادث طريق البصرة _ام قصر.


ميناء أم قصر تاريخيا:
ميناء أم قصر اكبر الموانئ العراقية، شهد عمليات تطوير وتحديث كثيرة على مر تاريخه حيث لا يذكر على وجه الدقة تاريخ إنشاء هذا الميناء، إلا انه ومنذ عهد الحكومة العثمانية كان ميناءً طبيعياً ثم طوره الانكليز إبان الحرب العالمية الأولى وعادوا مرة اخرى خلال الحرب العالمية الثانية إلى تطويره،


زراعة النخيل في محافظة البصرة أبت إلا أن تسلك مساراً تراجعياً ينذر بخطر داهم لهذه الثروة الوطنية التي كانت بالأمس القريب ملمحاً بارزاً من ملامح التبادل التجاري الذي ينعكس بشكل ايجابي على الاقتصاد الوطني.
وبعد أن كان العراق يحتل المرتبة الأولى في تصدير التمور تراجع إلى مراتب سفلى، في ظل ظروف بيئية وديموغرافية، حيث تشير النسب الإحصائية للنخيل بتراجعه إلى 3 مليون نخلة بعدما كانت 13 مليون نخلة.



الصفحات
<< < 12331234
1235 
12361237 > >>