العدد(126) الثلاثاء 17/03/2020 (انتفاضة تشرين 2019)       الناصرية تنتفض.. إحراق مقار حكومية وإغلاق عدد من الطرق       متظاهرون يروون حكاياتهم: هكذا تحدّينا القمع والموت       حكاية شهيد..ريمون ريان سالم، صغير العمر كبير الفكر والروح والمسؤولية الوطنية!       متحف الدمع       هتافات رفض مرشحي الأحزاب تعود لساحات التظاهر       هل يساهم "كورونا " بشق صفوف الاحتجاجات وإيقاف المظاهرات والاعتصامات       بالمكشوف: "جرابيع" أمريكا       رياض أسعد.. الرصاصة تختار من لا يعرف الانحناء       الغارديان: الجماعات المسلحة تستخدم القتل والاختطاف لإنهاء الاحتجاجات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :72
من الضيوف : 72
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 34453782
عدد الزيارات اليوم : 20589
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


يتميز المسرح باللجوء الى خلفيات من المناظر المرسومة أو المصورة وقد يصل الأمر الى اعتماد لقطات سينمائية، هذا فضلاً عن مختلف أنواع الديكور والتجهيزات. لكن ماذا عن استعمال الشعر في المسرح. أليس ثمة محاذير بالوقوع في مطب الخطابات بدل ان يكون الشعر مسألة عضوية داخل النص المسرحي؟ ثم اليس الرقص والباليه وافدين من مناخ الشعر؟


شاكر الحاج مخلف
(1)
الإتجاهات الحديثة في المسرح العالمي


على الرغم من التغييرات الكثيرة التي طرأت على الحياة الأمريكية منذ الحرب العالمية الثانية فإن أوفر مؤلفي المسرح الأمريكي بعد الحرب نصيباً من الاحترام هو تنيسي وليامز الذي أحرز أولى خطوات النجاح بمسرحيات كتبت في ظلال سنوات ما قبل الحرب.


سيف عدنان القيسي
جرت مواجهات عنيفة بين السلطات الحكومية والسجناء الشيوعيين في سجني بغداد المركزي وسجن الكوت.
وما تجدر الاشارة أليه أن سجن بغداد كان يضم قسما خاصا بالمسجونين الشيوعيين يطلق عليه مديرية بأسم "مديرية سجن الشيوعيين" أدارها عبدالجبار أيوب، وعلى الرغم من الاجراءات الصارمة المتبعة، جَرت فيه حوادث هروب وأضطرابات ،


د. نجاح هادي كبة
لمنطقة النجف تاريخ عريق- كأكثر المدن العراقية- منه بعيد يمتد في أغوار التاريخ، وبعضه قريب، ويذكر ان القائد خالد بن الوليد قد مر بالقرب منها اثناء الفتوحات الإسلامية، وهي قريبة من الحيرة عاصمة المناذرة العرب اللخميين، وقريبة من الكوفة موئل الحضارة العربية الإسلامية، التي اتخذها الامام علي (ع) عاصمة للمسلمين بعد المدينة،


بلاد مارست التهريب . هل كان  يمكن للولايات المتحدّة الأميركية أن تنال استقلالها من دون العاملين في  التهريب والتجارة الممنوعة؟ وهل كان يمكن لها أن تقوم بثورتها الصناعية بلا  القرصنة الفكرية؟ وهل كان يمكن احتلال غرب القارّة من غير تجارة الكحول؟


يعرض المعماري العراقي المعروف رفعة الجادرجي في كتابه هذا  مسألتين، أولاهما: كيف تطورّت النواة الفكرية لنظرية جدلية العمارة.
وثانيتهما: وصف للأبنية التي أنجزها المؤلف مع العديد من زملائه العاملين بصفته مهندساً معمارياً.


خوشابا سولاقا
برحيل بهنام  أبو الصوف عن هذه الدنيا يكون قد غابت شمس من شموس العراق وقد أفل نجم من  ألمع نجومها ويكون قد ترك ظلام دامس لجانب من جوانب العلم والمعرفة  الآثارية للحضارة النهرينية حضارة سومر وأكد وبابل وآشور العظيمة التي أعطت  للبشرية ما لم تعطه أية حضارة أخرى في العالم .


د. عامر هشام الصفار
باحث واكاديمي
لعل  ما يعتبر مواساة لصحبه ومحبيه وطلابه، أنه ترك ثروة من مؤلفاته لمّا تزل  تذكّرنا به وبجليل مساهماته في حفظ تاريخ وتراث وطنه الأم-العراق، ذلك هو  عالم الآثار العراقي الكبير بهنام أبو الصوف.



الصفحات
<< < 10811082
1083 
10841085 > >>