العدد (4510) الخميس 19/09/2019 (كتب وكتبيين)       ذكريات الكتب والمكتبات.. اول دخولي لسوق الكتبيين       من تاريخ شارع المتنبي.. ذكريات الكتبي الاول       مكتبات شارع السعدون ..ذكريات       كيف تأسست مكتبة الخلاني العامة؟       من مذكرات كتبي .. هكذا عرفت سوق الكتب       من تاريخ معارض الكتب ببغداد       العدد (4509) الاربعاء 18/09/2019 (مارغريت آتوود)       مارغريت أتوود تفاوض الموتى       مارغريت آتوود هل تخطف نوبل هذ العام ؟    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :49
من الضيوف : 49
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 27369758
عدد الزيارات اليوم : 8166
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


معن عبد القادر آل زكريا
باحث ومؤرخ
لا نجادل في حقيقة إذا قلنا أن المقهى أو الشاي خانه (توجد فروق كثيرة بين المصطلحين) ما هما سوى مكانين وجدا أصلاً للاجتماع أو اللقاء، ثم للتجارة فالاستراحة. وإذا كان للذاكرة أن تسعفنا بإسناد الرواة، آباء أو أعمام أو أخوال أو ختيارية أو تبع ما وصلنا عبر توثيق مدوّن أو مصور ، فإن الأمر في كل الأحوال يضطرنا أن نضع لتاريخ المقهى (في الموصل في الأقل) زماناً لا يرجع بالقدم إلى أبعد من عقدين لما قبل سنة 1900، أو إلى فاتحة القرن العشرين المنصرم على أبعد احتمال.


يعد المؤرخ البريطاني المعروف ستيفن همسلي لونغرغ من بين القلائل الذين تخصصوا في الكتابة عن تاريخ العراق الحديث. فقد جاء لونغرغ مع الحملة البريطانية التي احتلت العراق خلال الحرب العالمية الأولى وشغل منصب الحاكم السياسي في عدة أماكن في العراق اثناء الاحتلال كما عمل مفتشا اداريا في الحكومة العراقية التي تشكلت بعد قيام الثورة العراقية الكبرى


- القسم الاول -
 ولد في بغداد وأتم دراسته الثانوية 27-1928 وكان من بين مجموع التلاميذ الذين نجحوا في امتحان البكالوريا في ذلك العام في العراق. وكان في البداية من حيث الأفكار يفكر في مستقبله وأي كلية يدخل بعد تخرجه من الثانوية أيكون مدرسا ويخضع لقوانين الخدمة المدنية ويتقيد بقيودها وسلاسلها؟ 


صدرت في العاصمة الفرنسية باريس مذكرات الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت والتي كتبها في أيامه الأخيرة عندما كان منفياً بجزيرة "سانت هيلين" وذلك في كتاب جديد عن دار "ثالندييه" أعدها وقدمها الباحث تييري لانتز.


الكتاب: تولستوي، حياة روسية
تأليف: روساموند بارتليت
ترجمة: ابتسام عبد الله
يبقى تولستوي معلماً أدبياً على مرّ العصور. وهو لم يكن رجلاً يمثل فصلاً من تاريخ روسيا فحسب، بل انه اختار مذهبه وجذب إليه تلاميذ من شتى أنحاء أوروبا.


كتاب هارفي ساكس عن السمفونية التاسعة لبيتهوفن هو أيضا شيء هجين مع الكثير من الرحلات الشخصية للمؤلف ، كما انه يخلو من الشرارة التي تشجع القارئ على التغاضي عن البعد عن الموضوع . صمم (فيبر) للكتاب غلافا أكثر كآبة مما عرضه لبريشت .


ان الرؤية التي تبناها الدكتور نوري جعفر والمتمثلة بالصعوبات الكثيرة والكبيرة في استيراد التكنولوجيا من الدول الصناعية المتقدمة باسعار باهضة وبمواصفات غير ملائمة احيانا وذلك لاستخدامها باقصي حد من السرعة بكوادر بشرية غير مهيأة التهيئة التكنولوجية الكاملة وتطبيقها على مجتمع ما زال هو الاخر غير مهيأ لها من الناحية السايكولوجية.


د. جمال حسن العتابي
تحتل تنمية الثروة العقلية واستثمارها محل الصدارة في جهد العلامة (نوري جعفر)، واصبح هذا الهاجس محور اهتمامه الفكري والعلمي طيلة انشغاله في البحث العلمي الرصين، وانصرف كلياً للكشف عن المواهب والكفاءات وتنميتها وتوجيهها ورعايتها علمياً وتربوياً ومهنياً ،



الصفحات
<< < 10521053
1054 
10551056 > >>