العدد(126) الثلاثاء 17/03/2020 (انتفاضة تشرين 2019)       الناصرية تنتفض.. إحراق مقار حكومية وإغلاق عدد من الطرق       متظاهرون يروون حكاياتهم: هكذا تحدّينا القمع والموت       حكاية شهيد..ريمون ريان سالم، صغير العمر كبير الفكر والروح والمسؤولية الوطنية!       متحف الدمع       هتافات رفض مرشحي الأحزاب تعود لساحات التظاهر       هل يساهم "كورونا " بشق صفوف الاحتجاجات وإيقاف المظاهرات والاعتصامات       بالمكشوف: "جرابيع" أمريكا       رياض أسعد.. الرصاصة تختار من لا يعرف الانحناء       الغارديان: الجماعات المسلحة تستخدم القتل والاختطاف لإنهاء الاحتجاجات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :73
من الضيوف : 73
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 33244246
عدد الزيارات اليوم : 4343
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


رواية الكاتب العراقي نعيم عبد  مهلهل الجديدة (الآلهة والجواميس في مديرية الأمن) صدرت عن دار ميزوبوتاميا  للطباعة والنشر والتوزيع في بغداد، حكاية أخرى من حكايات المكان وأساطيره،  عالم الأهوار وعولمته الأبدية مع المتغيرات الحضارية والروحية في عالم صنع  فتنته من خلال غرائبية ما ما يحدث هناك.


رفعة عبد الرزاق محمد
استقرت  مدارس الكتابة التاريخية في العصر الحديث، على ان لاتاريخ بلا وثائق، حتى  قالوا ان التاريخ بلا وثائق كالشجرة بلا جذور. وقد شعر عدد ممن تصدى  للكتابة التاريخية بخطورة الوثائق ودورها الرئيس في كشف الحقائق التاريخية  واستدراك ما شاع من اوهام واخطاء. ومما يحضرني ان الصحفي الكبير


عزالدين عناية
حين كتبت هذا  الكتاب أردته متابعة علمية لواقع التدافع المحمود والمذموم بين الأديان  الثلاثة، بعيدا عن الخطاب الإيديولوجي المخاتل والمداهن. مقرّا أنه لم  يتسنّ للأديان الإبراهيمية، حتى عصرنا الراهن، رسم خطّة مشتركة في التعايش  والاحتضان بين بعضها البعض. تتواضع بمقتضاها


ولد الشاعر والخطاط العراقي،  محمد الصكار، في عام 1934، وظهرت له أول مجموعة شعرية عام 1952، والثانية  بعد ست سنوات. مقيم في باريس منذ عام 1978، ولم يعد إلى العراق منذ ذلك  الوقت، زار دمشق للمرة الأولى بعد غيبة 43 سنة،


فاتن حمامة، الممثلة المصرية القديرة التي فازت بقلوب الجماهير وبلقب سيدة الشاشة العربية، علامة بارزة في السينما العربية. فهي عاصرت عقوداً طويلة من تطور السينما المصرية، وساهمت بشكل كبير في صياغة صورة جديرة بالاحترام لدور السيدات وبشكل لائق في السينما العربية من خلال تمثيلها منذ عام 1940.


لقاء مفيد و فاتن حمامة
 قرأت هذا اللقاء الذي نشر بتاريخ ٢٨ اكتوبر ٢٠١٢ ميلادية بصحيفة المصري اليوم،  منذ ذلك الوقت وبي رغبة للاحتفاظ به و أعادة نشره و توثيق بعض تفاصيله التلقائية الصغيرة هنا.
اليوم فجراً ذكرته و عدت له، أعددت له بعض الصور و أستبدلت بعض اشارات الترقيم بأخرى مثل الأقواس وما شابه، سعيا لأضافته و هأنا أفعل.


بابلو سعيدة
يعزى ســـر نجاحها الدرامي / الحياتي إلى محبتها للناس، ومحبة الآخرين لها.
وبقيت فاتن نجمة سينمائية، ونجمة إنسانية، ونجمة أسرية/اجتماعية/تربوية/نفسية.
وهي سيدة ناجحة في علاقاتها في الأوساط الأسرية، الفنية، الاجتماعية.
أحبت الإنسان، أي إنسان بغض النظر عن لونه ومعتقده وجنسه. وهي من أنصار الدفاع عن حقوق المواطنة، والمساءلة، وقيام مؤسـسات المجتمع المدني، والمنظمات غير الحكومية /ngo/.


ثاني إنذار من اسرة انور وجدي لكمال الشناوي
الاضواء  تسقط الان على حياة مشاهير النجوم.. احمد بدرخان يكتب سيناريو عن حياة  المرحوم سيد درويش.. الفيلم سيكون من انتاج مؤسسة تدعم السينما واخراج  بدرخان.. كمال الشناوي يمثل دور المرحوم انور وجدي في فيلم"طريق  الدموع"الذي يخرجه حلمي حليم.. كتب السيناريو



الصفحات
<< < 10491050
1051 
10521053 > >>