العدد(126) الثلاثاء 17/03/2020 (انتفاضة تشرين 2019)       الناصرية تنتفض.. إحراق مقار حكومية وإغلاق عدد من الطرق       متظاهرون يروون حكاياتهم: هكذا تحدّينا القمع والموت       حكاية شهيد..ريمون ريان سالم، صغير العمر كبير الفكر والروح والمسؤولية الوطنية!       متحف الدمع       هتافات رفض مرشحي الأحزاب تعود لساحات التظاهر       هل يساهم "كورونا " بشق صفوف الاحتجاجات وإيقاف المظاهرات والاعتصامات       بالمكشوف: "جرابيع" أمريكا       رياض أسعد.. الرصاصة تختار من لا يعرف الانحناء       الغارديان: الجماعات المسلحة تستخدم القتل والاختطاف لإنهاء الاحتجاجات    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :52
من الضيوف : 52
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 33420639
عدد الزيارات اليوم : 5498
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


ســحر طـــه
باحثة وفنانة عراقية
قبل عشرين خريفاً، هوت"ست الحبايب"مثل ورقة شجر بعد اخضرار دام أكثر من ربع قرن، غاب الجسد في 19 أيلول عام 1983، وما يزال الصوت يرنّ في الآذان بنبرته الدرامية الشجية.
صوت انغرس فينا منذ أواخر الخمسينات، مزاحماً أجمل الأصوات العربية في ذلك الأوان.


ﺑﻘﻠم: وﺟيــه ﻧدى
كاتب مصري
ﻛروان اﻟﺷرق اﻟﻔﻧﺎﻧﺔ اﻟﻛﺑيـرة ﻓﺎيـزة أﺣﻣد، ﻗدﻣت ﻛل اﻷﻟوان اﻟﻐﻧﺎﺋيـﺔ وﻧﺟﺣت ﻓيـهـﺎ ﺑﻘوة، وﻋﻘدت ﺻداﻗﺔ وطيـدة
ﻣﻊ أذن اﻟﻣﺳﺗﻣﻊ ﻣﻧذ ﺣﺿورهـﺎ ﻣن ﻣوطن ﺑﻠدهـﺎ ﺳوريـﺎ ﻓﻲ ﻣﻧﺗﺻف اﻟﺧﻣﺳيـﻧﺎت وﺣﺗﻲ رﺣيـﻠهـﺎ.  ﻓﺎيـزة أﺣﻣد اﻟﺗﻲ ﻛﺎﻧت ﺗﻌﺷق اﻟﻐﻧﺎء، ﻟدرﺟﺔ أﻧهـﺎ ﻛﺎﻧت
ﺗﻔرح ﺗﻐﻧﻲ، ﺗﺣزن ﺗﻐﻧﻲ، ﻛﺎن اﻟﻐﻧﺎء هـو ﺣﺑهـﺎ اﻷول واﻷﺧيـر،


سعيد ياسين
ساهمت الثورة التكنولوجية الهائلة في أن تمر الذكرى 28 لرحيل المطربة فايزة أحمد بشكل استثنائي، ففي الوقت الذي قام محبوها ببث مئات الرسائل على العديد من المواقع والمنتديات الاجتماعية يؤكدون فيها أنها لا تزال تتربع على عرش الغناء، احتفت الإذاعات الرسمية أو الإلكترونية بها، وخصصت أياماً كاملة لبث عشرات الأغنيات لها.


كانت تركيا  تسمي نفسها صديقة  المانيا وحليفة بريطانيا، ولا شك ان في هذا تناقضا عجيبا.. ولكن تركيا عرفت  دائما بانها بلاد التناقض والاعاجيب (وبالرغم من انها بلاد الديمقراطية..  إلا ان حكامها الحقيقيين ثلاثة رجال لا غير).


امتازت سهرة الاسبوع بالفكاهة  الطريقة، وخفة الظل.. ومجموعة ضخمة من الفكاهات والمفارقات اللطيفة، وكان  هذا طبيعيا فان ابطال السهرة هم كواكب الكوميديا في الشرق.
ملحمة السن..
بدأت السهرة اشرارة القاها احد الزملاء على برميل من البارود، إذ سأل الضيوف الاربعة:
- مبين اكبركم سنا؟


لهوليوود كما لكل بلد ضحايا..
إلا ان الضحايا في بلد النجاح والشهرة وذيوع الصيت وكسب الملايين، هم في الواقع ضحايا يرثى لهم!!

باسم"كيوبيد"


■ عزيز جاسم الحجية
مؤرخ تراثي راحل
يسمي البغادة الشحاذين بــ ( المكادي ) أو مجادي ومفردهم مجدي ومنهم من يسميه (مسايل ) المتسائل أو ( أبن السبيل ) وهو الفقير الذي يتجول في العكود أو الدرابين لأستعطاف الناس وأستدرار عطفهم وشفقتهم مستعيناَ بالمسكنة وبنداءاته التي تحنن قلوبهم لجمع قوت عياله .وقد زاد عدد المكادي في بغداد نتيجة ضلم وسيطرة الحكم العثماني والحكم البريطاني الذي تلاه فقد خلق في العراق طبقات ( الزناكين ) الأثرياء والفقراء
والمعدمين الذين لا يجدون قوت يومهم فأضطر بعضهم للجدية ( التسول ) وللجدية أنواع :


■ سيف الدين الألوسي
مدينة  البصرة الخالدة وثغر العراق  الباسم , هي  أسم على مسمى .كان الخليج  العربي  يسمى  قديما  بخليج البصرة وليس بالخليج  الفارسي أو العربي وذلك لمكانتها وكونها الميناء والمركز التجاري  الرئيسي في الخليج  .



الصفحات
<< < 10231024
1025 
10261027 > >>