العدد (3832) الاحد 22/01/2017       قراءة في رواية (عشاق وفونوغراف وأزمنة)       قراءة في رواية "تحت المعطف" للروائي "عدنان فرزات"       اصدارات المدى       كيف يفكر الفرنسيون؟       نمّولة والجدة حسناء... إصدار جديد لمكتبة الطفل       ثلاث قصص إيطالية للأطفال       مضامين المُضمر...في رواية جهاد مجيد(أزمنة الدم) الماضي... ظلاً للمستقبل       البيئة الصينية في رواية "جبل الروح"       معجم الأمثال الروسية بترجمة عربية    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :25
من الضيوف : 25
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 14064289
عدد الزيارات اليوم : 3194
أكثر عدد زيارات كان : 31894
في تاريخ : 24 /07 /2016
 

 


زينب المشاط
 في رواية" فتاة  الترومبون"  لأنطونيو سكارميتا التي ترجمها صالح علماني، وصدرت عن مؤسسة  المدى للاعلام والثقافة والفنون، يواصل سكارميتا السرد، ولكن هذه المرة على  الأراضي التشيلية. تتناول الرواية حكاية فتاة صغيرة جلبها عازف ترومبون،  ومن هنا جاء العنوان في نهايات الحرب العالمية الثانية، من سواحل البحر  الأدرياتيكي الأوروبية التي تعاني ويلات حرب قضت على جميع أفراد أسرة تلك  الفتاة الصغيرة...


شكر حاجم الصالحي
ظلت المرأة  موضوعاً مهيمناً وحاضراً في المدونات السردية والشعرية التي انتجتها  المخيلة العربية منذ قرون. وقد تنازعت النظرة اليها رؤيتان متناقضتان ,  إحداهما لم تنظر لها ــ المرأة ــ سوى انها وعاء للذة والمتعة ورحم للانجاب  , في حين وجدتها الأخرى كياناً انسانياً فاعلاً ومنتجاً وشريكاً , وبين  هاتين الرؤيتين , كانت الأنثى ولّما تزل الضحية التي تنوء تحت سياط  الاستبداد والقمع والتهميش الذكوري الصارخ ,


 نجم عبد حيدر
يُصادف الأسبوع  المنتهي من شهر كانون الأول ذكرى رحيل مبدعاً من مبدعي الفن العراقي  المعاصر، هو الفنان (كاظم حيدر). إذ رَحل في (23/12/1985) بَعد صراع مرير  مع (اللوكيميا)، (سرطان الدم الحاد). وقصته مع هذا المرض لا تشبه ما هو  سائد في مثل هذا الصراعات، بل كان صراعه مع مرضه يمثل شجاعة قلَ نظيرها،


كاظم حيدر
إن إمكانية الفنان  في تغيير المحيط أصبحت في ذهن الفنانين من البديهيات. والبديهيات كثيرة  جداً، بعض منها احتاج إلى جهد بشري كبير ليصبح بديهية. وقسم كبير منها لم  يقبلها الفكر البشري كبديهية حتى الآن. والموضوع الذي نحن بصدده أحدى هذه  البديهيات. ونحن معشر الفنانين نرغب مخلصين في التدليل على هذه البديهية  والبرهان عليها.


ضياء العزاوي
تحتلّ أعمال  كاظم حيدر (32 – 1985) في تاريخ الفن العراقي المعاصر مكانة متميزة سواء  كان ذلك عند بدايات ظهوره في معارض نادي المنصور خلال الخمسينات أو بعد  عودته من انكلتره وبالتحديد بمعرض ملحمة الشهيد وما أنجزه من أعمال متفرقة  وانتهاءً بمعرضه الشخصي الأخير عام 1984. ومع ذلك نجد، تجاهلاً له في بعض  ما صدر من كتب تؤرخ الفن العراق أو العربي المعاصر. أو في الغمر من قيمة  تجربته المتنوعة،


لقاء اجراه: عادل كامل
" أعشق غليان الشباب".. قالها  الفنان الكبير كاظم حيدر، الذي صارع الموت مدة تزيد على عامين متتالين،  وأضاف بصوت مشحون بأسرار أليفة: " وأعشق ذلك الاندفاع الأصيل العنيد في  الخلق والإبداع.." وقال بهدوء السومري التأملي متابعاً:
- " لكني، لولا المرض، لاخترت هذا العمر.. عمر الحكمة "


سامي عبد الحميد
الفنان كاظم  حيدر كان سينو غرافا متميزا والسينوغراف أساس تصميم العرض المسرحي وتنفيذه،  إذ ينصب عمل السينوغراف على خلق الفضاء المسرحي بكل أبعاده ومكوناته. وقد  تعددت التسميات التي أطلقت على هذا الفنان: مصمم الديكور، مصمم المناظر،  وأخيراً السينوغراف.


عام 1959 فوجئت بسقف الغرفة  الكبيرة التي يسكنها الفنان كاظم حيدر في لندن يزدحم بملحمة مدهشة.. رماح،  تروس سيوف عربة، خيول، رؤوس مقطوعة، عربات، شموس، وأشياء أخرى، لوحة كبيرة  ملأت كل مساحة السقف بألوان منسجمة وخطوط قوية وظلال معبرة، تعكس قدرة ذلك  الفنان العملاق وإمكاناته الخلاقة في تجسيد الأحداث بواسطة فرشاة الرسم،



الصفحات
<< < 1
2 
34 > >>