العدد(4042) الاثنين 16/10/2017       ٢٠ تشرين الاول ١٩٥٠..افتتاح جسر الصرافية الحديدي       من معالم مدينة النجف.. السور القديم       الزقاق البغدادي المفقود.. ماهي قصة (قزان حجي بكتاش)؟       صفحة مطوية من تاريخ الموصل.. دور الموصل في انتهاء عهد المماليك ببغداد سنة 1831       من أسرارالأيام الأولى لثورة14تموز1958..عندما أصبح فؤادعارف متصرفا لكربلاء..كيف أيدعلماءالدين الثورة؟       من مذكرات هشام المدفعي.. محنة انقلاب 1963.. وابنية وزارة التخطيط       من يوميات كتبي في لندن ..رحلات مجهولة في العراق       دار توفيق السويدي.. من اجمل معالم بغداد المعمارية       العدد (4039) الخميس 12/10/2017 (فاضل خليل 1946 - 2017)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :32
من الضيوف : 32
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 17859274
عدد الزيارات اليوم : 7698
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


علي عبد الأمير
بالكاد خرج  كثير من متذوقي الفنون الراقية العراقيين من التأثير الفكري والاجتماعي  المتقدم لمسرحية”النخلة والجيران”التي صاغها للخشبة، المخرج الراحل قاسم  محمد، اعتمادا على رواية أحد قامات الأدب العراقي المعاصر، غائب طعمة فرمان  التي تحمل العنوان ذاته للعرض الذي واكبه التلفزيون بطريقة راقية للمخرج  عمانوئيل رسام (ع ن ر)،


عبد الخالق كيطان
الزمان: شتاء العام 2010....
المكان: بغداد، أكاديمية الفنون الجميلة، قسم الفنون المسرحية...
المشهد: نهار. تعلن الساعة موعد محاضرة الأستاذ الدكتور فاضل خليل لطلبة فرع الإخراج المسرحي، المرحلة الثالثة.


ظفار احمد المفرجي 
بدا لي  ان من السهل الكتابة عنه، خصوصا ان المصادر التي تتناول حياته و اعماله  متوفرة، فقد وفر  هذا الرجل (د. فاضل) بنشاطه الكبير في مجال الكتابة من  عصارة ذهنه مقالات مهمة كثيرة في الصحافة و على الشبكة العالمية.. بالأضافة  الى ان كثيرين، بادروا للكتابة عنه عبر تاريخه الطويل و اغلب نتاجاتهم  عنه  يمكن الوصول اليها.. مع كل هذا.. كنت واهما..


علي حسين
الآن أمسك القلم  وأكتب عن فاضل خليل.. أستجمع شجاعتي.. وأُلملم ذكرياتي.. وأتظاهر بالتماسك  وأنا أحاول تقديم التحية لهذا الفنان الطيب القلب والأخلاق.
الكتابة  عن  فاضل خليل  تأجلت كثيراً.. وكنتُ على موعد معه للاحتفاء به ضمن فعاليات  بيت المدى، لكنه كان يؤجل الموعد أحياناً بسبب الانشغالات وأحياناً كثيرة  بسبب الأمراض التي افترسته في الآونة الأخيرة وكان في كل مرة يضحك


محسن النصار
  يعتبر فاضل  خليل من ابرز المسرحيين العراقيين والعرب ,فقد اصبح ظاهرة يشار لها بالبنان  بتجاربه المسرحية كصلاح القصب , وعوني كرومي , وجواد الأسدي, أعتمد فاضل  خليل في مسرحه رؤى متعددة وهذا ماميزه عن اقرانه , فقد كانت للتأثيرات  الثقافية والأجتماعية والسياسية تأثيرات واضحة في مسرحه فكان يبدأ رؤياه  وابداعه المسرحي من خلال أنتقاء الخيارات ذات الأفق الواسع من خلال افقه  الواسع والموسوعي والخبرة الكبيرة التي يمتلكها ,


حسين دعسة
قد تضع شمس النهار  أوزارها على مظلّة «قهوة طه عطوان”في الكرادة في بغداد، الا أنّ طلة الفنان  المسرحي والاكاديمي والممثل فاضل خليل، لن تعود على مسارات وشوارع وخشبات  المسرح مرة أخرى. أول من أمس، غاب الفنان المعروف، وغابت رؤيته للعرض  الكبير الذي يجري على أرض الرافدين.


فاروق اوهان
أولاً: في مصادر البحث
1 - كيف تتكون لديك فكرة البحث؟
ج – من المتابعات اليومية واكتشاف أو اقتناص ما يستوجب البحث.
2 – لماذا هذا الاختصاص بالذات، وليس غيره؟
ج – لأنه اختصاص يعوضك عن كل الاختصاصات. ونه اختصاص موسوعي.
3 – أبعاد مصادرك، وابتعادها عنك.


لقاء أجرته زينب المشاط
اكتفى  صوتهُ وبضع كلمات مقتضبه ان تُفسر مواجعهُ كفنان عراقي يُحزنه واقع الفن ,  ورغم ذلك لم تمحُ التدهورات التي مرّ بها الواقع العراقي بشتى مجالاته  شعلة الامل التي انبعثت مع تنهيداته الحزينة.
الدكتور فاضل خليل لم يكُن  فناناً عراقياً قدم الكثير لفنه لتطوى صفحاتهُ منسيةً بل كان أشبه  بالاسطورة التي ارتقت بذاتها عربياً وعالمياً , حيثُ ابدع مخرجاً وفناناً  واستاذاً اكاديمياً ,



الصفحات
<< < 1
2 
34 > >>