العدد(35) الاحد 2019/ 08/12 (انتفاضة تشرين 2019)       دولة الطرف الثالث، والرصاص المجهول...!       الأمم المتحدة تدين عنف "العصابات" وتتهمها بالولاء للخارج       "ثأراً لضحايا السنك"..الديوانية تعلن الإضراب العام وتطلق حملة تبرع بالدم لجرحى بغداد       بعد مجزرة الخلاني والسنك..عشائر الناصرية والبصرة تتولى حماية المتظاهرين       أحداث ليلة القتل في السنك والخلاني.."كيف دخل المسلحون"؟.. اتهامات للجهات الأمنية بالصمت على المجزرة       " غضب دولي “واسع” من استهدف متظاهري التحرير: أوقفوا العنف فوراً"       عمليات طعن في التحرير.. وطبيب يروي التفاصيل       أحد أنشطة مخيم حديقة الأمة..ملعب كرة طائرة على الشاطئ الفاصل ما بين جسري السنك والجمهورية       إيَّاكُم وعُنف العراقيين .. نصيحَةٌ إلى السلطَة : سِلميَّتَهُم تَحميكُم !!!    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :62
من الضيوف : 62
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 29073202
عدد الزيارات اليوم : 532
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


 لؤي خزعل جبر
التظاهرات  العراقيَّة قمَّةُ السلميَّة، هذهِ حقيقة ناصِعَة، ليست بحاجة لتوكيد،  لكنَّ قوى السلطة، الرسميَّة والميليشياويَّة، الداخليَّة والخارجيَّة،  مُنذُ بداية التظاهرات تعمَل على تشويه هذهِ السلميَّة، من خلالِ تلفيقِ  أحداث، وتهويلِ أخرى، ودفعِ أفرادٍ وجماعاتٍ إلى داخِل التظاهرات لخرق  السلميَّة، بهدِفِ إخافَةُ المُتظاهرين، وإضعافِ التعاطُف معهم، وتغطية ما  يتعرَّضون لهُ من جرائِم، خلَّفَت – لحد الآن – قرابَة الـ (500) شهيدٍ  و(20,000) جريح !!!!


 ترجمة: حامد احمد   
رسول  عادل ، جرح ثلاث مرات عند الخطوط الأمامية للتظاهرات ضد الحكومة التي  تتخللها أحداث عنف متزايدة . ولكن هذا لم يزده سوى اصراراً ليرى في النهاية  النخبة السياسية للبلاد وهي تجتث بأكملها .
قذائف غاز مسيلة للدموع  مصممة لاستخدامات عسكرية تهشمت مرتين في ساقه مسببة بكسر في قصبة ساقه  الأمامية ، في حين انفلقت عبوة صوتية أخرى على ظهره .


 عامر مؤيد
لم تعتد ساحة  التحرير على استقبال يومها بالحزن، لكن هذا ما حدث يوم امس بعد الهجمات  التي قام بها مسلحون مجهولون ليوقعوا شهداء وجرحى.
 الغناء الذي يلامس احساس الجالسين على جنبات الأرصفة يوميا وهم يتناولون الطعام قد اختفى، فالساحة لم تقم من هول ما حدث.
 الشهداء جاؤوا تباعا الى الساحة ملفوفين بعلم العراق وذووهم يقفون فوقهم رافعي الرؤوس، مفتخرين بشهادة فلذات أكبادهم.


  عبد المنعم الأعسم
سيعلنون الحِداد على نظامهم الفاجر
............
*حكومة التصريف تدير طاحونة المجازر (بوكلائها) لإثبات ان اقالتها ادت الى الفوضى
* مجزرة السنك والخلاني وقصف الحنانة بالمُسيّرة وتهديدات باجتياح ساحة الحبوبي..


 متابعة الاحتجاج 
 تبرع  المحتجون في مدينة كربلاء  لشراء "تك تك" تم إحراقه بالكامل، أثناء نقل  المصابين خلال الاصطدامات، حيث تعد الوسيلة الوحيدة لنقل المتظاهرين  المصابين إلى أماكن الرعاية المخصصة منذ بدء الاحتجاجات.  يقول علي سائق  "تك تك":  "لم يقبلوا فكرة نقل للمصابين لذا أحرقوا (التك تك) لم أكن أعرف  ماذا أفعل؟ لقد تركت كل شيء وهربت".


 متابعة / الاحتجاج
 مر  شهران على اختطاف  المحامي علي چاسب حطاب، الذي اختطف في بداية الاحتجاجات  التي انطلقت في الاول من تشرين الاول الماضي.. وقد اختطف علي (29 عاما) في  اليوم الثاني لمولد ابنه مرتضى، في الثامن من تشرين الاول الماضي، من مكان  قرب جامع الراوي وسط مدينة العمارة في محافظة ميسان.


 يكتبها متظاهر
 إذا كانت  المرجعية قد حذرت في ما يُشبه البراءة ممن يحملون صورها ويضللون الناس  باستخدام عنوانها ، فمن هم الذين يتحدونها، ويقفون وراء هذا التحدي السافر .  ويتجرأون على مواصلة تنظيم " تظاهرات" التخريب ، في محاولة  يائسة " لكسر "  الحركة الاحتجاجية السلمية المطالبة برحيل الطبقة السياسية الفاسدة وإسقاط  منظومتها المحاصصية، حاملة الخراب والويلات التي أصابت الشعب طوال ستة عشر  عاماً من حكمها الجائر النهّاب .


 رصاص حي وهتاف للعراق.. مشاهد من العنف ضد المتظاهرين قرب جسر السنك


متابعة الاحتجاج
عادت  أصوات الرصاص الحي وسيارات الإسعاف لتدوي قريباً من ساحة التحرير، بعد  أيام من الهدوء، إثر مهاجمة مسلحين مجهولين للمعتصمين في “مرآب السنك”.
وقال  مصدر أمني في حديث للاحتجاج إن "مسلحين مجهولين تقلهم سيارات من نوع (بيك  آب) هاجموا المتظاهرين المعتصمين في مبنى مرآب السنك، المطل على الجسر".



الصفحات
<< < 1
2 
34 > >>