العدد (4329) الخميس 13/12/2018 (عريان السيد خلف)       الرثاء الذي يليق برحيل عريان السيد خلف       ذكريات مع عريان..       عريان ينظمنا       زمن عريان...حول بعض مواطئ الشاعر عريان سيد خلف       عريان السيد خلف والعاطفة المتوارية       ثالث أيام الأسبوع.. عريان.. مات!       يموت عريان ويعيش سرّاق الأوطان       العدد (4328) الاربعاء 12/12/2018 (بول ريكور)       بول ريكور من اليتم إلى الأسر.. سيرة موجزة للفلسفة    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :40
من الضيوف : 40
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 23307107
عدد الزيارات اليوم : 11141
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


نصر حامد ابو زيد
.. في الحقيقة أنا أريد ان أتحدث عن محمود أمين العالم من خلال الخبرة الشخصية والعلاقة الشخصية وبعض المواقف المثيرة في هذه العلاقة. ولا أريد أن أتحدث عنه بصيغة الماضي، فمحمود أمين العالم وكثير من المثقفين العرب يعيشون بيننا ولو كانوا قد غابوا بأجسادهم، محمود أمين العالم قيمة حيّة أو نأمل ان تظل حيّة.


د. جلال العطية
ولد " مير بصري " في بغداد 1911  كان اليهود آنذاك يشكلون ربع سكانها لأب عربي عراقي من أسرة عوبيديا المعروفة و أم من عائلة دنكور العلمية التي كان منها كبار أحبار الطائفة الموسوية، أتقن الفرنسية والإنكليزية غير العربية


حاوره في لندن د . مهدي السعيد
منذ سنوات وانا اقرأ كل جديد من اصدارات الباحث والاديب العراقي المعروف مير بصري ، وكنت اعجب بطاقة هذا الشيخ الجليل الذي احتضن العراق طوال سنوات اغترابه ، حيث يحمله معه كما يحمل متاعه اليومي ، ففي كل ندوة يتحدث فيها تنطلق العبارات مليئة بالعاطفة العراقية الخالصة


زهير كاظم عبود
في الوقت الذي كان يفتخر العراقي بالتعدد الديني والقومي والاجتماعي بين أهل العراق ومايحكمه من أعراف وتقاليد وقيم منسجمة مع طبيعة الحياة اليومية للناس ، بل يفتخر أهل العراق بهذا التكاتف الاجتماعي والتجانس الأنساني واحترام العقائد والأديان في بلد قل نظيره في المنطقة من نواحي التعدد الديني والقومي والطائفي .


توما شماني
في الخمسينيات عرفت مير بصري حين كان مديرا لوكالة سيارات شوفر الامريكية وكان مقره على بداية شارع الرشيد من الباب الشرقي. وكان شارع الرشيد آنذاك عامرا بالمخازن المكتنزة بالبضائع. منها (حسو اخوان) و (اوروزدي باك)


كتب / إياد الصالحي
انه لأمر يدعو للشفقة حقاً على واقع رياضي لم يشف غليله بعض قادته برؤية الانشقاق والتحارب وتصاعد لغة التحدي بين الرياضيين تمتد لفترة طويلة ، بل يسهمون كل يوم بزيادة رقعة التفرقة في الرأي والموقف ولا يملكون القرار الحاسم لوئد الفتنة ، كل همهم استمرار التمزق وتفاقم المشكلات بلا حل كي يبقوا ابطالا في المشهد يحركون شخصيات كارتونية كيفما يشاؤون لانهم استمرؤوا لعبة التصدي لمن يرفض دورالكومبارس او الخروج عن النص تحت وصايتهم!


بغداد / طه كمر
اصبحت قضية الانتخابات لاتحاد الكرة العراقي الشغل الشاغل للشارع الرياضي واصبح الحديث عنها متواصلاً في الآونة الاخيرة لاسيما بعد التطورات الاخيرة بخصوص تحديد مكان اقامتها بعد ان صوت 41 عضوا من اعضاء الهيئة العامة على اقامتها في بغداد بدلا من أربيل.. وما أجج الموقف الان هو تعرض مبنى الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم الى عملية دهم عندما اقتحمته قوة عسكرية حاملة أوامر القاء قبض على رئيس الاتحاد حسين سعيد


إعداد / المدى الرياضي
مرت عشرة ايام على نهائي المونديال وما زالت أفراح الجماهير الإسبانية مستمرة لاسيما واللقب الغالي هو الأول في تاريخ الإسبان في أول نهائي لهم في التاريخ كما أن جماهير كرة القدم في العالم لم تطو صفحة المونديال بعد.. فجماهير جنوب أفريقيا ما زالت تحلم بالمونديال الذي زين القارة السمراء طوال شهر كامل وعلى الرغم من أن جنوب أفريقيا هي من حظيت بتنظيم الحدث العالمي إلا أن القارة كلها عاشت هذا الحلم كما كانت كل الجماهير الأفريقية تساند غانا في مشوارها الناجح بهذه البطولة



الصفحات
<< < 991992
993 
994995 > >>