العدد(4042) الاثنين 16/10/2017       ٢٠ تشرين الاول ١٩٥٠..افتتاح جسر الصرافية الحديدي       من معالم مدينة النجف.. السور القديم       الزقاق البغدادي المفقود.. ماهي قصة (قزان حجي بكتاش)؟       صفحة مطوية من تاريخ الموصل.. دور الموصل في انتهاء عهد المماليك ببغداد سنة 1831       من أسرارالأيام الأولى لثورة14تموز1958..عندما أصبح فؤادعارف متصرفا لكربلاء..كيف أيدعلماءالدين الثورة؟       من مذكرات هشام المدفعي.. محنة انقلاب 1963.. وابنية وزارة التخطيط       من يوميات كتبي في لندن ..رحلات مجهولة في العراق       دار توفيق السويدي.. من اجمل معالم بغداد المعمارية       العدد (4039) الخميس 12/10/2017 (فاضل خليل 1946 - 2017)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :33
من الضيوف : 33
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 17859340
عدد الزيارات اليوم : 7764
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


عرض: محسن حسن
يعد كتاب " التفسير العلمي للسعادة والضحك والنوم " للراحل الدكتور أحمد مستجير ، والصادر عن الشركة المصرية للنشر العربي والدولي بالقاهرة في مئة وواحد وسبعين صفحة من القطع المتوسط ، أحد الكتب المثيرة في مجال دراسة الظواهر السلوكية الإنسانية بأسلوب علمي متأدب ؛


فيكتور هيجو هو رجل قوي الإرادة، موفور الصبر، كبير القلب، واسع الأمل، عظيم الجلد، بعيد الطموح، ناشط الهمّة، جادّ لا يعرف الهزل، متحمّس لا يعرف الكسل. كانت أعز مناه أن يصبح مثل شاتوبريان، وما هي إلا أن بلغ العشرين من عمره حتى كان لويس الثامن عشر ملك فرنسا يقبل بشراهة على قراءة ديوان الشاب هيجو (قصائد وأشعار جديدة)،


« إلى الشاعر..
إلى الفيلسوف ..
إلى المدافع الكبير عن قضية الشعوب..
يحيا فيكتور هيجو! «
كان الناس يحيونه بهذه العبارة عندما يمر في الشارع، وهذا ما لم يحظ به إلا الرؤساء والزعماء الكبار من أمثال نابليون أو شارل ديغول. هكذا أصبح فيكتور هيغو في أواخر حياته الضمير الحيّ لفرنسا.


جان مارك هوفاس، مؤلف هذا الكتاب، هو احد اشهر كتاب سيرة فكتور هيجو لا سيما وأنه كان قد اعد اطروحته لنيل شهادة الدكتوراه على هذا الهرم الادبي الكبير. وكان المؤلف، وهو من مواليد عام 1970، قد قام بالتدريس في جامعات بروكسل ببلجيكا ثم في مدينتي ليل وباريس الفرنسيتين.


لقد أنهيت البؤساء وتنفست الصعداء! ..
دانتي وصف الجحيم الأخروي ..
وأنا وصفت الجحيم الأرضي!
بهذه العبارات المختصرة, عبر هيجو عن فرحته بعد أن انتهى من كتابة روايته الشهيرة في المنفى. ملحمة البؤساء. هنا علينا ان نتساءل: أي قلب كبير, واسع الأمل, عظيم الجلد, بعيد الطموح, ناشط الهمّة, جادّاً لا يعرف الهزل, متحمّساً لا يعرف الكسل,


د. سيّار الجميل
مقدمة: الرحلة الابدية
رحل عن دنيانا قبل أيام ، المؤرخ العراقي الدكتور الأب بطرس حداد، راعي كنيسة السيدة مريم العذراء ببغداد، وهو من جيل عراقي اشتهر بنشاطه وفاعليته في العقود الأخيرة من القرن العشرين. ويعد الرجل واحداً من المثقفين العراقيين الذين خدموا العراق وتاريخه ومجتمعه خدمة مثالية.. عاش ومات وهو يحمل بيديه مشعل محبة وزهور سلام،


سعد سلوم
خلال السنوات الماضية كنت أخبر الأب  "بطرس حداد" بمخاوفي من ان يتحول المسيحيون الى جزء من الذاكرة كما تحول يهود العراق، كنت اخبره انني لا اريد لأبنائي ان يزوروا المتحف العراقي  في العام 2020 ويجدوا قسما خاصا بالأقليات، قسما خاصا بالمسيحية يعرض إيقونات مسيحية وتماثيل كنائس تحولت الى متاحف وقسما خاصا بالصابئة المندائيين


 زين النقشبندي
نجم جديد يأفل  بصمت حزنا على أنين وفواجع العراقيين ويلتحق بركب الشهداء مسجلا أسمه في سفر الخالدين. كلمة وفاء  لك ايها الاب الدكتور العالم والحبر والمؤرخ والمترجم والاستاذ الصديق بطرس حداد ، لك ايها الانسان الطيب الهادي المتواضع المحب والمتفائل ، العالي الجناب ،



الصفحات
<< < 807808
809 
810811 > >>