العدد (3974) الخميس 20/07/2017 (ناجح المعموري)       عُقَدةَ يوُسفْ التوراتي بين الإخصاب والاخصاء       شهادة: سيرة المعرفة       ناجح المعموري من سردية الرواية إلى تأويل الاسطورة       (الأبيض كان اسوداً) دراسات في الفوتغرافيا.. قراءة ثقافية       المعموري علامة فارقة ومضيئة       المعموري الذي يتسلل الى بيت الخيال وطارده الى تخومه القصوى       القراءة الأنثربولوجيّة للتوراة عند ناجح المعموري       ناجح المعموري دأب واجتراح       اللوّن الأحمر.. أيقونة الخصب والنماء    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :32
من الضيوف : 32
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 16536322
عدد الزيارات اليوم : 10293
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


عرض : محسن حسن
كتاب " التهديد الإسلامي .. خرافة أم حقيقة ؟  " لمؤلفه " جون ل. إسبوزيتو " صادر عن دار الشروق المصرية في أربعمائة صفحة من القطع المتوسط ، وهو من ترجمة الدكتور " قاسم عبده قاسم " ويناقش إسبوزيتو من خلاله قضية الهواجس الخرافية المسيطرة


عرض: زينة الربيعي
اصدرت وزارة الاعلام كتبا تناولت ابعادا عدة من تاريخ وحاضر القدس، وابرزت عديدا من التحديات التي احدقت بها في القرون الماضية منذ العهد الايوبي مرورا بالحملة الفرنسية على مصر وفلسطين، مضيا نحو مرحلة الاحتلال الاسرائيلي.كما ابرزت الكتب بعضا من الزوايا الحضارية


الدكتور حسان المالح
يعتبر الفنان الإسباني سلفادور دالي 1904- 1989 من أهم فناني القرن العشرين . وهو أحد أعلام المدرسة السريالية ، وهو يتميز بأعماله الفنية التي تصدم المشاهد بموضوعها وتشكيلاتها وغرابتها ، وكذلك بشخصيته وتعليقاته وكتاباته غير المألوفة والتي تصل حد اللامعقول والاضطراب النفسي..وفي حياة دالي وفنه يختلط الجنون بالعبقرية ، لكن دالي يبقى مختلفاً واستثنائياً في فوضاه ، في إبداعه ، في جنون عظمته ، وفي نرجسيته الشديدة.. 


سلفادور دالي
أنا، دالي، استهل كتابي باستغاثة موتي.
أراني لا أبتعد عن مغزى التناقض بين الأمرين، كي يفهم الجميع عبقرية الأصالة في رغبتي بالحياة.
فقد عشت مع الموت منذ اللحظة التي نما فيها وعيي بالتقاط أنفاسي، وظل الموت يقتلني دائما بشهوانية باردة، لا يتخطاها أبدا إلا شغفي الصافي في أن اختط حياتي وأعيشها في كل دقيقة، وكل ثانية مهما صغرت، على وعي تام بكوني حيا. هذا التوتر المستمر، العنيد، الهمجي، المفزع هو القصة كلها في مسألتي.


جعفر عبد المهدي صاحب
قبل خمسة اعوام  رحل إلى جوار ربه الأستاذ الدكتور كامل مصطفى الشيبي عن عمر يناهز التاسعة والسبعين , تاركا وراءه نتاجا علميا زاخرا بالعطاء أثرى به المكتبة العربية والعالمية في مجال الفلسفة واللغة والتراث والتصوف بشكل خاص .


باسم عبد الحميد حمودي
اول البهاليل -كما يكشف العلامة د. كامل الشيبي في كتابه الجديد- هو الطفيل بن حكيم الطائي الذي تباله وتبهلل ليتخلص من سيف ونطع الحجاج بن يوسف الثقفي واستطاع بدهائه ان يتخلص من ميتة ظالمة، وكم فعل الفقهاء والادباء ذلك ليتخلصوا من ظلم يكاد يقع عليهم او من موت لا يطيقونه،


كامل مصطفى الشيبي
[الكلمة التي ألقاها الدكتور كامل مصطفى الشيبي في ملتقى الفكر الاسلامي الحادي والعشرين في قرية بوحنيفية التابعة لولاية معسكر غربي الجزائر، اجمالاً لمحتوى بحثه الموسوم (الشيخ عبدالقادر الجيلاني: شخصيته وفكره التربوي) في ظهر يوم السبت الخامس من المحرم 1408 هجرية / الرابع من أيلول 1987 ميلادية].


بغداد/ علي الكاتب
تباينت آراء عدد من الاقتصاديين بمستقبل قطاع الصناعات المحلية بين امكانية تأهيله او تحويله نحو الاستثمارات الاجنبية على وفق رؤيتهم للطريقة المثلى لاستخدام في النهج الرامي الى تطوير الاقتصاد الوطني والنهوض به.



الصفحات
<< < 748749
750 
751752 > >>