العدد (4044) الاربعاء 18/10/2017 (توني موريسون)       توني موريسون : "أكتب للسود، وما عليَّ الاعتذار"       أسطورة الأدب الأميركي تنتقد التمييز العنصري في روايتها (منــــــزل)..       توني موريسون... رحلة "أورفيوس الأسود" في أرجاء الذاكرة       "البيت".. أفضل أعمال توني موريسون       تونى موريسون.. الكاتبة التى حاربت العنصرية بقوة الأدب       توني موريسون.. الغوص في أعماق تجربة الأميركي الأسود       توني موريسون:أحرص أن يكون لي فضاء يحوي مناضد واسعة للكتابة       توني موريسون.. تحويل الظلال إلى رومانس       توني موريسون: أكتب للسود ولست مضطرة للاعتذار    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :40
من الضيوف : 40
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 17876349
عدد الزيارات اليوم : 24773
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


المرأة والمشاركة السياسية
* رفع مستوى وزارة الدولة لشؤون المرأة إلى حقيبة وزارية، وإعادة التأكيد على نظام الكوتا للانتخابات البرلمانية.
* تشكيل تكتل برلماني من النساء والرجال لتوحيد حشد التأييد من أجل التغيير التشريعي الذي يدعم مشاركة المرأة.


لمتابعة وتفعيل توصيات مؤتمر أربيل عن "دور المرأة في السلام والمصالحة والمساءلة في العراق"
22 حزيران 2012
الإعــــــــــــــــــــــــلام
المقدمة
رغم تاريخ التجربة الإعلامية في العراق الذي يمتد إلى منتصف القرن التاسع عشر إلا أنه وقبل أكثر من ثلاثين عاماً تعرض للتقييد وعدم الحياد بسبب الممارسات التي فرضتها السلطة الدكتاتورية. وفي هذا السياق تم توجيه الإعلام لتمجيد النظام وكل صور الحياة المرتبطة به.


تعتبر المكتبة المنزلية هي خير  ما يرفدنا لتغذية العقول الجائعة في العصر الذي يسمى عصر العلم والمعرفة  والتكنلوجيا والسرعة ونحن العرب والمسلمين يجب أن نلحق بركب هذه القافلة بل  ربما يجب أن نسبقها.
أما كديكور فلم يعد دور المكتبة المنزلية يقتصر على حفظ الكتب او استعراضها كدليل على ثقافة اصحاب المنزل فحسب، بل اصبحت اليوم


د. محمد سعيد الطريحي
رسمت ملامحي ليظل شكلي
مع المضمون في قلب الكتاب فجسمي
 سوف يبلى بعد حين
وامحا مثل غيري بالتراب


د. عبد الإله الصائغ
 1 
لا احد منا نحن يستطيع نسيان بصمة العلامة الكبير احمد الوائلي في المنابر الحسينية! فقد كان نور الله ثراه وكأنه منذور للمنبر الحسيني موشوم بتطوره! وهل كثير على الوائلي الرائد ان يكون مدرسة كبيرة يتخرج فيها أئمة المنبر وعشاق أهل بيت النبوة!


احمد الحبوبي
وزير وسياسي سابق
ما اعتاد قلمي ان يقف طويلا بين اصابعي حائرا او متهيباً عندما يحجبه أمر يريد ان يشارك فيه ولكنه فعلها هذه المرة وقف وتلجلج وله العذر كيف لا يتهيب ويرتج عليه وهو في رحاب الشيخ احمد الوائلي وقد دخل في روعه كثير من الأمور والاعتبارات تداخلت وتشابكت.


د. حاتم الساعدي
باحث اكاديم
ليس ربط العمل الأدبي باهداف اخلاقية او تعليمية او سياسية، او بمعتقدات دينية حديثاً، وانما هو قديم كقدم الأدب نفسه، إذ استخدمه ادباء اليونان ونقادهم امثال الشاعر الكوميدي (ارستوفان) الذي استخدم مسرحيته (الضفادع) للموازنة بين كبار شعراء التراجيديا اليونايين امثال (ايسكيلوس ويوروبيدس) مفضلا الأول على الثاني، منطلقا من المعتقدات الدينية والاجتماعية التي تقف الى جانب تقديس المفضل للالهة، وضد ابعاد (بوروبيدس) مسرحه عن الدين والالهة.


لا يمكن الحديث عن آرثر رامبو، تجربته الشعرية الثرّة التي أحدثت ثورةً في الشعر الفرنسي الحديث، وتأثيره في الحركات الأدبية والفنية، كالسيريالية والرمزية على سبيل المثال، دون التطرق لحياته القصيرة المضطربة والمؤثرة.



الصفحات
<< < 701702
703 
704705 > >>