العدد (3956) الخميس 22/06/2017 (مير بصري)       مير بصري يؤرخ ليهود العراق أيام الوحدة الوطنية       مير بصري.. وفاء وحنين دائم للعراق       مير بصري... العراق حبا ساكنا في حنايا ضلوعه وخفقات قلبه.       مير بصري...الباحث والاقتصادي والأديب العراقي       مير بصري ينقب في ذاكرة بغــــــداد       مير بصري موهبة كونية ووطنية عراقية فرطت بها السلطات العراقية       مير بصري.. عراقية المثقف ومسؤولية التنوير       مير بصري والذاكرة الناصعة العراقية       مير بصري واسهاماته في خدمة حركة الثقافة العراقية المعاصرة    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :62
من الضيوف : 62
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 16144426
عدد الزيارات اليوم : 5771
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


عبد الستار ناصر
عندما كتب "ستيفان زفايج" كتابه المهم "بناة العالم" لم تمهله سنوات عمره القصير أن يصل الزمن الذي جاءت فيه‏ إيزابيل الليندي حتى تدخل بين بقية الكبار الذين جاء ذكرهم في موسوعته عالية القيمة، التي بين شخوصها (تولستوي، ديستويفسكي، أدغار آلن بو، أنطون تشيخوف، بلزاك) وغيرهم من عمالقة الرواية والقصة القصيرة،


رياض الفهد
حينما شرعت بقراءة رواية الحب والظلال للروائية التشيلية ايزابيل الليندي تلك الجغرافية الممتدة من اول الصفحات الى آخر العبارات الساطعة وهي تلفظ النهايات الاخيرة، في روايتها تلمست حرارة التضاريس تلك التي تخلقها الكتابة بقوة الوعي وانثيالاته (وعلى ضوء الفجر الذهبي توقفا لينظرا الى ارض وطنهما للمرة الاخيرة فهمست ايدين: هل سنعود؟ ورد فرانشيسكو: سنعود)


محمد مهدي الجواهري
كان الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري قد كتب شيئا من ذكرياته عن الشاعر الزهاوي الذي ربطته به صلة جديرة بالتحقيق والتنويه لأهميتها وطرافتها. ولعله لم يكن امامه هذا النص عندما كتب مذكراته المنشورة. وتنشر (ذاكرة عراقية) هذا النص النادر لاهميته الادبية والتاريخية.


د. محمد يوسف القريشي
من المعروف جيدا ان غروترود بل قد اهتمت منذ وقت مبكر بالاثار، ولكي تكون اكثر تحديدا فان هذا الاهتمام بدأ منذ دراستها الجامعية وما وافق هذه الدراسة من جولات في القارة الاوروبية ومن ثم الشرق الذي اولعت به منذ اول زيارة لها لبلاد فارس عام 1892. وبقدر تعلق الامر بالعراق فانها زارت خلال السنوات التي سبقت قيام الحرب العالمية الاولى عددا من المواقع الآثارية في شمال العراق ووسطه وجنوبه.


كتابة جي بيريني
ترجمة: ابتسام عبد الله
ولد نجيب محفوظ، الروائي الفائز بجائزة النوبل من مصر – ولد قبل مئة عام،  في الحادي عشر من كانون الاول عام 1011، في عائلة كثيرة العدد وسعيدة في حي  الجمالية – القاهرة، حيث تدور معظم احداث كتبه. وقد كتب محفوظ اكثر من 30  رواية وعدة مجاميع قصص قصيرة (كتب حوالي 350 قصة).


يوستن جوردر
عندما  نمسك كتاباً لنقرأه، فإننا نخلق لأنفسنا عالماً من التصورات والانطباعات  والأفكار والمعانى. فالكتاب يعيش داخلنا، نحن نعيد تكوينه أثناء قراءتنا  له. هناك طبعا كاتب ألفه، لكننا نبعث فيه الحياة عندما نقرأه.. فقراءتنا  للكتاب لا تشبه أبداً أن نضع شريط الفيديوا أو قرص السى دى فى الجهاز، ثم  نستسلم له ليقرأ لنا النص.. فالقراءة فعل إيجابى خلاق ومحقق للذات أكثر  كثيراً من مشاهدة فيلم.


عبد العزيز القصاب
في عام 1928 حينما كنت رئيساً للمجلس النيابي في دورته الثالثة بدأت وزارة عبد المحسن السعدون تسعى لتعديل الاتفاقيات المتصلة بالمالية والعسكرية من المعاهدة العراقية البريطانية المعقودة عام 1927 فلم تتمكن من اقناع دار الاعتماد بهذا التعديل، فاضطرت الى تقديم استقالتها في 20 كانون الثاني 1929 فوافق الملك على قبولها وطلب منها ان تدير الامور وكالة حتى يتعين خلف لها.


جاء انتحار عبد المحسن السعدون يوم الثاني عشر من تشرين الثاني سنة 1929 في ظروف مفاجئة هزت البلاد من اقصاها الى اقصاها وكان له وقع أليم صادق على الشعب العراقي حديث العهد بالاستقلال المتطلع الى مستقبله السياسي بامال جسام والذي كان ينظر الى رئيس الوزراء وكفاحه الدؤوب الهادئ باحترام عظيم قد لايدانيه لأي زعيم من زعمائه السياسيين في ذلك الوقت .



الصفحات
<< < 676677
678 
679680 > >>