العدد(4001) الاثنين 21/08/2017       سرقة في البلاط الملكي سنة 1932 والشرطة تعثر على السارق       قصة تأسيس مدرسة التفيض الأهلية       صادق الازدي وذكريات عن حلاق المحلة!       عبد الكريم قاسم في حوار نادر لمجلة مصرية       زميل الوردي وخصمه يتحدث عن هدفه الخيَّر       كيف أرغم حكمة سليمان على تقديم استقالته؟       هذه ذكرياتي عن شارع الرشيد       نوري السعيد كان أكبر السياسيين العرب وحسم تحالفه مع الغرب مبكراً       الصحافة تقدم كشفا بحكومة ارشد العمري عام 1946    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :24
من الضيوف : 24
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 16968236
عدد الزيارات اليوم : 5944
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ترجمة: ميادة خليل
وجه آخر  لسيمون دو بوفوار تكشفه رسائلها عبر الاطلسي الى الكاتب الأميركي نيلسون  ألغرن بين عامي 1947 و1964. 304 رسائل جمعتها وحررتها وترجمتها الى  الفرنسية في كتاب حمل اسم « Lettres à Nelson Algren» أستاذة الفلسفة سيلفي  لي بون دو بوفوار (ابنة دو بوفوار بالتبني والتي نشرت وحررت رسائلها الى  سارتر أيضاً، وصدر عن دار نشر غاليمار 1997. شاركت دو بوفوار بتحرير بعض  الرسائل.


ترجمة الياس فركوح
كانت  سايمون دي بوفوار هي من قامت بتقديمي الى جان جينيه وجان – بول سارتر، حين  اجريت الحوار معهما. لكنها ترددت في مسألة محاورتها هي:”لماذا علينا التحدث  عني؟ الا تعتقدين بانني قلت ما فيه الكفاية في كتبي الثلاثة عن  الذكريات؟”ولذلك لزمني ان اكتب لها رسائل عدة واقوم بمجموعة محادثات  واقنعها بتغيير موقفها، وما كان ذلك إلا بشرط”ان لا يكون الحوار طويلا  جداً”..


ترجمة محمد الضبع
بالطبع لم  تكن رسائل ميتران هي الأولى، فقد سبقه كثيرين، نتذكر منها ما تبادله أبناء  وطنه، عندما أحب الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر، تلميذته سيمون دي بوفوار،  وكان حبهما شكلا استثنائيا، فلم يرتبطا بزواج، بل عاشا حياتهما الفكرية  والعاطفية والنضالية معا، جنبا إلى جنب مع علاقات عاطفية أخرى، حيث اتفقا  على أن يسمح كل منهما للآخر بإقامة علاقات عاطفية موازية، شرط الشفافية  المطلقة بينهما وانعدام الأسرار، درءا لقهر الغيرة وجرح الغدر.


 يحفل الوسط الأدبي بثنائيات  أدبية عديدة وعلاقات عاطفية دامت سنوات طويلة، بعضها استمر مراسلات أدبية  ووجدانية ولم تتوج بلقاء أبدا، وبعضها انتهى نهاية مأساوية بالانتحار،  وكثير من القصص انتهت بالانفصال والغياب والفشل، ولم يكتب النجاح لغالبية  هذه العلاقات.


بيروت – من جميل عارف:
انتهت الثورة في لبنان.. وتشكلت وزارة جديدة برئاسة  رشيد كرامي.. وتضم اربعة وزراء فقط يمثلون كل الاتجاهات السياسية.
وزارة كل مهمتها ان تعود بلبنان الشقيق إلى حياته الطبيعية..
وفي هذا التحقيق الصحفي السريع يروي جميل عارف قصة اللحظات الاخيرة في الثورة..


لكل موقف من مواقف الجد رجل  يسميه الناس سيد الموقف، ويتلفتون إليه، ينشدون فيه بطولة فائقة، او رجولة  خارقة، او رأياً رشيدا، او قولا سديداً، واذا كان جمال عبد الناصر في هذه  المحنة التي اجتازتها البلاد، هو سيد الموقف من ناحية ثبات القلب، وشجاعة  التصرف، فان المرحوم الشاعر احمد شوقي يمكن ان يكون سيد الموقف من ناحية  التصوير الدقيق لمثل هذا الموقف من مواقف المحن، في شعره الذي يقول فيه:


مرض قديم
كان جلالة الفقيد  العظيم وعاهل مصر الكريم يشكو من وقت بعيد اعتلال صحته الغالية.. ويذكر  المتتبعون للحوادث ان اخبار مرض جلالته كانت تتطاير في الصحف من حين الى  حين لاسيما في شتاء سنة 1934 حتى ازعجت هذه الاخبار الرأي العام في عهد  الوزارة النسيمية وكان من جرائها ظهور مسألة"الوصاية  والرفادة"و"الانابة"مما يذكره القراء


وآخر وظيفة تولتها زوزو نبيل هي وظيفة رقيبة بمصلحة الفنون!
ان الرقيبة المعلمة تقلد الآن تحية كاريوكا، فتتعلم الرقص بالجلابية البلدي والضرب بالكراسي والدكك وزجاجات الرمل!
طبق الأوردفر
وتشترك معها في تمثيل فيلم"سجن العذارى"الذي كتبه محمد مصطفى سامي ويخرجه إبراهيم عمارة، سميرة احمد...



الصفحات
<< < 34
5 
67 > >>