العدد (4551) الثلاثاء 2019/ 20/11 (انتفاضة تشرين 2019)       ساحة التحرير تابعت مباراة "أسود الرافدين".. جماهير حاشدة كانت تتمنى الفوز       محفل الآباء المؤسسين "فاقد الشرعية" في دارة الحكيم ..!       شعارات ساحات الاحتجاج: شتم الطائفية وتعزيز الهوية الوطنية       مواطنون يساندون المحتجين بدعم عوائلهم       مشاهدات من ساحة الاحتجاج : يكتبها سعدون محسن ضمد       التكتك سلاحنا       "جهات مجهولة تتحدى القانون"..حقوق الإنسان لعبدالمهدي: أُوقفْ اختطاف الإعلاميين والمحامين!       "ماكو وطن.. ماكو عمل": أسواق كربلاء تخلو من مرتاديها تضامناً مع الاحتجاجات       يوميات ساحة التحرير..سينما الثورة تفتح الأبواب أمام المتظاهرين قرب ساحة التحرير    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :35
من الضيوف : 35
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 28659684
عدد الزيارات اليوم : 17718
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


متظاهرة: نادمة لأنني كُنت كثيرة الانتقاد لهم، لكنني عوضت ذلك بوجبات طعام خاصة لهم أرسلتها مرتين إلى ساحة التحرير
 بغداد / مصطفى سعدون
"هذه  إسعاف الساحة، وعامودها الفقري، ولو بقينا ننتظر إسعافات الدولة لمات نصف  الجرحى،" تقول رند، 29 عاماً، متظاهرة في ساحة التحرير في العاصمة العراقية  بغداد عن دور التوك توك في المظاهرات التي تشهدها العراق منذ أول اكتوبر.  رند التي شاركت في إسعاف الجرحى، تعتقد أن مهمتها وأصدقائها كادت أن تفشل  لولا وجود التوك توك، وتضيف: "عندما أرى أصحاب التوك توك بهذه الهمة  والشجاعة والتضحية بكل
شيء من أجل مساعدة الاخرين، أشعر بالفرح لوجودهم  بيننا."


 متابعة المدى
بعد تصاعد  الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها مختلف المحافظات العراقية، منذ مطلع الشهر  الماضي، صّوت مجلس النواب على حل مجالس المحافظات، في مسعى لتطويق  التظاهرات، والخروج باصلاحات للشارع العراقي، فيما أثار هذا التصويت جدلاً  واسعاً في الأوساط السياسية والقانونية، التي رأت فيه تجاوزاً على الدستور،  في الوقت الذي اختلفت إجراءات مجالس المحافظات تجاه القرار.


1.  الأعداد من مدخل النصر حتى  نهاية النفق من جهة الخلاني كانت أقل من مساء امس، ولم يتسن لي مشاهدة  الأعداد في جانبي حديقة الأمة، لانني توقعت أن جولتي ستكون طويلة على شارع  الرشيد فاحببت أن ادخر ما لدي من وقت لها.


متابعة: المدى
تشهد  الاحتجاجات المناهضة للحكومة ، منعطفاً جديداً باعتماد المتظاهرين تكتيكاً  جديداً في مواجهة حملات التضييق والقمع التي تشنها السلطات. شهود عيان  ونشطاء يقولون إن العاصمة بغداد شهدت أمس الأحد أجواء ساخنة.
تصاعدت   مؤشرات تصعيد الإحتجاجات  يوم أمس الاحد بعد  دخول المتظاهرين في إضراب  عام، فيما يبدو تكتيكاً غير مسبوق في الاحتجاجات منذ انطلاقتها، يعيد الزخم  إلى الحراك الاحتجاجي المتواصل منذ أسابيع للمطالبة بـ"إسقاط النظام".


 متابعة / المدى
للنساء  والفتيات دور بارز في المظاهرات العراقية المستمرة منذ تشرين الأول الماضي،  فإلى جانب ترديد مطالب المحتجين والإصرار عليها، ينهض بعضهن لمساعدة  المتظاهرين الذين يقيمون في ساحات الاحتجاج منذ قرابة شهر.


أعلن الاتحاد العام للأدباء  والكتّاب في العراق، يوم الجمعة، وفاة الشاعر رياض عبد الوهاب، إثر تعرضه  لأزمة صحية حزناً على مقتل ابنه خلال مشاركته في مظاهرات ساحة التحرير وسط  بغداد.
وقال اتحاد الأدباء والكتّاب في بيان إنه ينعى "الشاعر رياض عبد  الوهاب الذي توفي يوم الجمعة 15 تشرين الثاني 2019 حزناً وكمداً على ولده  (يمام) الذي استشهد في تظاهرات الوطن ضد الطغاة والفاسدين".


 عامر مؤيد
اصبحت بناية  المطعم التركي اشبه برمز خالد في ذاكرة المحتجين الذين يواصلون التواجد في  ساحة التحرير منذ الخامس والعشرين من شهر تشرين الاول الماضي.
ولشدة  الاعجاب والحب تجاه المطعم التركي والذي اطلق عليه "جبل احد"، عُرضت مجسمات  نفذها مهندسون ونحاتون في السوق القريب من نفق السعدون لغرض بيعها.


حذر عدد من الصحفيين وتاناشطين  من صحيفة توزع في ساحة التحرير بعنوان "مدارات" مؤكدين انها صحيفة ممولة من  جهات تنتمي الى حزب البعث..
 فقد كتب ياسر السالم رئيس النقابة الوطنية  للصحفيين في صفحته على الفيسبوك: "اخوتنا المتظاهرين هناك جريدة مطبوعة  توزع مجانا باسم مدارات يرأس تحريرها المدعوان داود الجنابي وسلام الشماع،  وهما صحفيان بعثيان فاشلان يمجدان المقبور صدام حسين، ويحرران الجريدة من  خارج العراق.. 



الصفحات
<< < 34
5 
67 > >>