العدد(86) الاربعاء 2020/ 29/01 (انتفاضة تشرين 2019)       رسالة صارمة من الصليب الأحمر إلى الحكومة: توقفوا عن العنف!       مسلحون مجهولون يغتالون أستاذاً جامعياً والمحتجون يسعون إلى تدويل قضيتهم       يوميات ساحات الاحتجاج..متظاهرو النجف يكررون سيناريو الناصرية.. مهلة خمسة أيام للقوى السياسية       خلاصة الكلام يزيد ولّه الحُسين…       قصة احتجاجات العراق في صورة.. فتاة و"جلاوزة"!       "قبلت التحدي".."البراءة من الأحزاب".. هاشتاغ عراقي يتصدر مواقع التواصل الاجتماعي       المحتجون يجتاحون مجدداً شوارع بغداد وساحاتها ومدن الجنوب العراقي       بالمكشوف: نيران مطبخ السفارة       شبان يهتفون للناصرية: "طف كربلا تكرر علينا"    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :35
من الضيوف : 35
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30232745
عدد الزيارات اليوم : 3681
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


 ذي قار / حسين العامل
ذكر  ناشطون مدنيون في محافظة ذي قار يوم الاثنين (27 كانون الثاني 2020) ان  مسلحين مجهولين يستقلون اكثر من 10 سيارات بيكب وصالون هاجموا ساحة  التظاهرات بالحبوبي وسط الناصرية من ثلاثة محاور


  محمد علي
تدخل الانتفاضة   التشرينية مرحلةً حرجةً من عمرها الذي يوشك أن ينهي شهره الرابع. فمع تصعيد  السلطة آلة القمع ، مسجلاً سقوط ضحايا ومصابين جدد، تصدرت بغداد وذي قار  والبصرة وكربلاء كالعادة أعدادهم، يعود خطاب التحريض الموجه ضد التظاهرات  والناشطين عبر اتهامهم بتنفيذ أجندة أميركية وصهيونية، للبروز،


 علاء حسن
حرق خيام  المنتفضين في الحبوبي  لم يكن الأول ولا الأخير ، المواجهة بين شعب أعزل  يبحث عن وطن ، وعصابات السلطة ستستمر، فحثالات العملية السياسية المنحطة  متشبثة بالسلطة ، إنها على استعداد لقتل  الملايين مقابل الحفاظ على نظام  سياسي ، سقط في لحظة انطلاق انتفاضة تشرين.


  محمد الباسم
تُشكّل  الناصرية معقلاً تاريخياً للاحتجاج في العراق  وقبل ذلك في بلاد ما بين  النهرين، فالمدينة الفقيرة ذات البنى التحتية المتهالكة، كانت أكثر من أي  منطقة عراقية، منبعاً للثورات. ففي عام 1928، أنشأ فيها الحزب الشيوعي  العراقي أحد أول فروعه في البلاد، وظلّ يناوئ العائلة الحاكمة آنذاك، وقت  كان العراق مملكة هاشمية، من قلب ذي قار،


 متابعة الاحتجاج
في مشهد  بات معتاداً، ظهرت مركبات “بيك آب” في الناصرية فجر الإثنين، أطلقت ملثمون  منها الرصاص بكثافة، قبل أن يضرموا النيران في خيم الاعتصام وينسحبوا دون  أن تتمكن قوات الأمن من اعتراضهم، على الرغم من تأكيد قائد شرطة ذي قار  ملاحقة المهاجمين.


 متابعة: الاحتجاج
أعاد  المتظاهرون أمس  الإثنين، نصب خيمهم التي أحرقت في أنحاء العراق، سعياً  لمواصلة زخم احتجاجاتهم ، ويُطالب المتظاهرون منذ الأوّل من تشرين  الأوّل/أكتوبر بإصلاحات سياسيّة عميقة. واجتاح هؤلاء مجدّداً الشوارع  والساحات في بغداد ومدن عدّة في جنوبي البلاد كانوا أخرجوا منها السبت.


 يكتبها متظاهر
لم يفقد  المنتفضون حتى اللحظة، الثقة بكل من شارك في اعتصاماتهم، ومن بارك ثورتهم،  ومن آزرهم، ومن تقاسم معهم الساحات لا منِّةً عليهم، بل إيماناً بقضية  الشعب المتطلع لعراقٍ يكون وطناً لهم، لا باحةً خلفية للغرباء، ولا ساحةً  للقطعان المنفلتة الأجيرة.


 متابعة الاحتجاج
كشفت مفوضية حقوق الإنسان، امس الأحد، عن حصيلة جديد لضحايا الاحتجاجات بعد تصاعد أعمال العنف خلال 48 ساعة الماضية.



الصفحات
<< < 23
4 
56 > >>