العدد(80) الخميس 2020/ 23/01 (انتفاضة تشرين 2019)       قتلى وجرحى من المتظاهرين وتصاعد حدّة الاحتجاجات الشعبية       "وداعًا راعية الأيتام"..ناشطو الاحتجاجات ينعون "أم جنات": انتظروا البصرة       وجد نفسه في قبضة مكافحة الشغب..هذه قصة المتظاهر الذي غزت صورته صفحات التواصل       يوميات ساحة التحرير..حضور نسائي متميز يعيد وهج الاحتجاجات       على نغم الناصرية       "تحدي صورة معتقل".. من يحاسب السلطة بعد "التشهير" بالشبان المتظاهرين؟       مسيرة للمتظاهرين على محمد القاسم: "بين الجسر والساحة.. الوطن عالي جناحه"       حكايات من ساحات الاحتجاج.. انتفاضة تشرين تصنع "المواكب الوطنية"!       تحت نُصب جواد سليم    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :25
من الضيوف : 25
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 30106905
عدد الزيارات اليوم : 18696
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


خالد خضير الصالحي
لقد احسست  وانا اكتب واعاود الكتابة عن الرسامة عفيفة لعيبي بذلك التواشج الكبير  لعنصر المماثلة ، وهو، برأينا، العنصر المشترك الاعظم بين التصوير  الفوتوغرافي والرسم الاكاديمي، وهو يعتمد محاولة (النقل) المماثل لمشخصات  الطبيعة، فكانت تجربة عفيفة لعيبي واحدة من اهم تلك التجارب العراقية في  هذا المجال (محمد عارف، ماهود احمد، فيصل لعيبي)،


فاطمة المحسن *
المرأة التي  ترسمها عفيفة لعيبي، تكاد تكون وجودا أثيريا، تلك الاستدارات الباذخة لخطوط  جسدها تجعل منها مثالا للشهوة الممتنعة، تنأى بها عن مواصفات الموديل، او  المنظور الحسي للموديل، لتحولها الى ما يستعصي على عادات الإيروتيك. تغريب  عفيفة للمرأة يتجلى في التأكيد على إنتسابها الى خيال الايقونات، نساء  الأساطير وربات المعابد.


عبد علي هراطه عباس
اذا كانت  حياة الانسان تحديا دائما فإن الفن هو التحدي الاكثر عمقا و حساسية و  إيلاما بوصفه المعني بالتعبير عنها عِبر امتصاصها و تمثلها و تبئيرها او  تشظيتها أحيانا فمنذ الرحلة الأُولى للفن التشكيلي - حسب المكتشفات  الآثارية لرسوم حيوان الرنة في كهوف فرنسا و إسبانيا و أماكن اخرى في  العالم.


 متابعة الاحتجاج 
تصاعدت  وتيرة الاحتجاجات في العاصمة العراقية بغداد والمحافظات الجنوبية، وسط  استمرار القمع من قبل القوات الأمنية. ولم تتوقف الصدامات بين الأمن  العراقي والمتظاهرين في ساحة الطيران، وطريق محمد القاسم في بغداد، على  الرغم من استخدام قوات مكافحة الشغب والشرطة الاتحادية العنف لفض  الاحتجاجات في المكانين.


 متابعة الاحتجاج
أعلنت  المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، الثلاثاء، حصيلة ضحايا وجرحى  التظاهرات الجارية في المحافظات العراقية خلال اليومين الماضيين، وذلك من  خلال فرقها المنتشرة في ساحات التظاهر لبغداد وعدد من المحافظات.


 عامر مؤيد
وعادت الارض لتحتضن دم ابنائها مرة اخرى في مناطق الاحتجاجات العراقية بعد مدة ليست بالقصيرة من الهدوء.
العاصمة بغداد زفت شهداء عدة قرب سريع محمد القاسم وبانزين خانة الكيلاني بفعل الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع.


 علي رياض
(1)
إنْ اشتبكت الاتجاهات، واستدارت الزوايا، وارتجلت العتمة كذبة عن الوضوح.
إنْ تيبس ورق الأمنيات، وضاجع اليأس القلق، ونسجت الخيبة شباكها اللزجة على هياكل الأمل.
إنْ أخرج التعب نابين مدببين، وتقطعت حبال الحناجر، ودار الصمت حول جثة الصخب.


أن ترى شبابا عراقيين يقلدون  بأشكالهم وملابسهم لاعبين وممثلين ومشاهير العالم فهذا ليس غريبا، لكن أن  ترى رجلا مسنا يقلد شخصية تاريخية مهمة فهذا هو الغريب. ففي "ساحة التحرير"  في العاصمة العراقية بغداد، ظهر رجل مسن ذو لحية بيضاء كثيفة، ونظارات  طبية، يرتدي زيا ليبيا يخيل إليك للوهلة الأولى أنك لمحت هذا الإنسان من  قبل،



الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>