العدد(4527) الاثنين 14/10/2019       في ذكرى تأسيس الاتحاد العراقي لكرة القدم سنة 1948       في ذكرى رحيلها في 9 تشرين الاول 2007..نزيهة الدليمي وسنوات الدراسة في الكلية الطبية       من معالم بغداد المعمارية الجميلة .. قصور الكيلاني والزهور والحريم       من تاريخ كربلاء.. وثبة 1948 في المدينة المقدسة       من تاريخ البصرة الحديث.. هكذا تأسست جامعة البصرة وكلياتها       مكتبة عامة في بغداد في القرن التاسع عشر       في قصر الرحاب سنة 1946..وجها لوجه مع ام كلثوم       العدد (4525) الخميس 10/10/2019 (عز الدين مصطفى رسول 1934 - 2019)       العدد (4524) الاربعاء 09/10/2019 (سارتر والحرية)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :40
من الضيوف : 40
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 27928076
عدد الزيارات اليوم : 35021
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


عبد الفتاح الديدي


الحرية في المذهب الوجودي من أهم وأخطر نظرياته. ولعلنا نستطيع أن نصفها بأنها العمود الفقري الذي تدور حوله كل فلسفات الوجوديين مهما اختلفوا بصدد المشكلات الأخرى. والفلسفة الوجودية إذ تنادي بهذه الفكرة إنما تريد أن تدع للإنسان فرصة التفكير في نفسه والرجوع إلى ذاته والاحتكام إلى رأيه الخاص في كل مشكلة تعرض له وفي كل موقف يتخذه بمناسبة من المناسبات. فمرد الإنسان إلى ذاته دائماً عند إتيان الأفعال وإبراز الحركات في الفلسفة الوجودية. ومن هنا تمحى كل آلية ويبقى الإنسان محافظاً على
جدته وبكارته الأولى.


انيس منصور


ولِد جان بول سارتر يوم 21 يونيو/حزيران سنة 1905 وما زال تأثيره حياً . . أي ما تزال هناك آراء أخرى جديدة لا نعرفها سوف نضيفها إلى ما كتب . فنحن لا نعرف ما الذي تفعله حريته . ونحن عندما نقف أمام سارتر هذا الموقف فقد اخترنا له أعز الأفكار لديه . فهو الذي يرى أن الناقد يجب ألا يكتب عن إنسان ما زال حياً . لأنه ما دام حياً فالكلمة الأخيرة لم ينطقها بعد .


علي حسين


لا أعرف عدد المرات التي قرأت فيها مؤلفات جان بول سارتر ، قارئاً ومتمعناً في الدروس والعبر التي تقدمها لنا مؤلفات هذا الكاتب الذي كان يمنّي النفس في أن يصبح شاعراً، فالأدب اكثر خلوداً من الفلسفة، هكذا قال ذات يوم لسيمون دي بوفوار، وكنت دائما اسأل نفسي من هو سارتر؟


رنا عبد الجبار الزهيري
ارتقى  علي رضا اللاظ باشوية بغداد والبصرة وشهروز ، فضلا عن باشوية حلب، في 27  أيلول عام 1831 ، وبغداد تعيش أسوأ أَيّامها ، اذ لم تسترجع عافيتها بعد من  كارثتي الطاعون والفيضان ، ومؤيدو الوالي المعزول ما يزالون على قوة لا  يستهان بها. فوجد اللاظ أنّ تأسيس حكومة مركزية على دعائم راسخة ، يتطلَّب  أولا القضاء على المماليك،


نصير الجادرجي
كانت (كلية  الصيدلة والكيمياء) في بغداد قد أدخلت تعديلات على نظامها الداخلي يجعل من  الطالب المعيد في بعض الدروس معيداً في مواضيع صفه كافة. "نص تعديل الفقرة  (ج) من المادة (34) من هذا النظام "على الطالب المعيد اعادة كافة مواضيع  الصف الذي يرسب فيه". فعد طلاب هذه الكلية ذلك التعديل اجحافاً بحقوقهم  كونه يكون بأثر رجعي، ما حملهم على الاحتجاج والاضراب عن الدوام اعتباراً  من يوم 26 تشرين الاول/نوفمبر من عام 1952،


علي مدلول راضي الوائلي
عندما  عزمت الدولة العثمانية على بيع بواخر الادارة النهرية العاملة في نهري  دجلة والفرات  ومنشآتها في بغداد والكوت والعمارة والبصرة إلى شركة لنج  للملاحة  قوبل هذا الاجراء بمعارضة شديدة من العراقيين لان هذا الاجراء  سيؤدي إلى احتكار شركة لنج للنقل النهري وستصبح وسائط النقل محصورة في  ايديها ، الامر الذي يضر كثيراً بالتجارة نتيجة لارتفاع اجور الشحن  ،


د . عدي حاتم عبد الزهرة المفرجي
 ما  إن أعلن (جمال عبد الناصر) تأميم قناة السويس في 26 تموز1956،ساند  النجفيون ،وعلى اختلاف تياراتهم هذا الخطوة يوم 16 آب 1956.تعرضت مصر  لموقفها هذا الى هجوم عسكري في 29تشرين الأول من العام نفسه، من  قبل(بريطانيا وفرنسا وإسرائيل) فخرج يوم 12 تشرين الثاني 1956 عشرات  النجفيين من النساء والرجال ،


د .قحطان حميد العنبكي
كانت  سنة 1946-1947 أسوء سنة عرفها العراق في تاريخه الزراعي الحديث. فقد قلَّ  المطرُ،وكَثُر الجرادُ ومُنيت المزروعات بأضرار منوعة،وتضاعفت الرغبة في  تصدير الحنطة والشعير إمعاناً في الإثراء السريع من دون أن يُلتفت إلى حاجة  البلاد واستهلاكها المحلي، فلم يدخل شهر أيلول سنة 1947 الا والبلاد تشكو  أزمةً حادةً في الخبز،



الصفحات
<< < 12
3 
45 > >>