العدد (4295) الخميس 18/10/2018 (شفيق المهدي)       شفيق المهدي في رحيل مباغتْ..       شفيق رسائلي لك.. صعوبة بالتهجي وكتابة الألم       نزهة في مسرح شفيق المهدي..لا يوجد عمل فني بمعزل عن التجربة الوجدانية       مع الدكتور شفيق المهدي في (أزمنة المسرح)       د.شفيق المهدي.. نص سارتر مكان الجحيم       قالوا في رحيل شفيق المهدي       العدد (4294) الاربعاء 17/10/2018 (فيليب روث)       حوارٌ مع الروائي فيليب روث: ما أرغب فيه فعلاً أن أجد فكرة تبقيني مشغولاً حتّى موتي       فيليب روث.. الكفاح بالكتابة    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :35
من الضيوف : 35
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 22595510
عدد الزيارات اليوم : 6937
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


 لم يستطع الصمود فتوقف قلبهُ  صباح الثلاثاء الثاني من تشرين الأول، عن عمر ناهز 62 عاما، فهو الروائي  والمخرج المسرحي شفيق المهدي مدير دائرة الفنون التشكيلية، الذي نعاهُ  سريعاً كل أصدقائه كما نعته خشبة المسرح وهي تشكو أزمنتها التي كتب عنها  «أزمنة المسرح”حول تحديد ظاهرة الزمن في العرض المسرحي، والإجابة عن كل  الأسئلة التي تخص بنية العرض المسرحي ودلالاته.


صلاح القصب
صديقي العزيز
الرسالة (1)/ رحيلك يا شفيق صمت مليء بالأجراس
الرسالة  (2) روحك يا شفيق حتى هذه اللحظة ما تزال ترسل إشارات، فجأة توقفت هذه  الأشارات والأطياف عن الظهور والازهار غاصت في جذوع الشجر ولم تعد تظهر  الألوان وتلاشت ولم يعد صوت الموسيقى كالمطر كما كانت.


أحمد كاظم نصيف
هذا اللقاء  يؤشر مدى تأثير ظاهرة التشكيل الفني وأدواته في المسرح، وعلى الأدق فهو  حوار يعنى برصد ما هو مضمر ومخفي واللاوعي في النص، وأثر عناصر العمل الفني  وتكوين التجربة الوجدانية عند الدكتور شفيق المهدي، الذي يميل إلى  مدرسة»قسطنطين ستانسلافسكي»في إشراك الجمهور وجعله ضمن تقنية ومفهوم النص  المسرحي،


زيد الحلي
دوماً أشاهده يطالع  باهتمام"بروفة"كتاب جديد له،  مصححا، ومضيفاً، حتى خيّل ليّ ان أمنيته  كانت ان يصبح مؤلفاً او كاتباً او صحفياً، ورغم اهتمامه بالمسرح وهو  اختصاصه الأكاديمي، إلا إن انشغاله الأبرز هو عالم الطفولة من منظور فلسفي  وإنساني وثقافي من واقع المجتمع سيما العراقي، وله في هذا المجال نشاطات  وأبحاث ميدانية عديدة،


المكان في (جلسة سرية) مكانان :
الأول: (هنا) وهو مكان عمل الشخصيات ووقائع الإحداث. (هنا) تعني الجحيم، وهي مركز النص كله.
الثاني: (هناك) وهو مكان ذكريات الشخصيات قبل الموت، فهو العالم السفلي (الأرض) وهو محيط المركز من حيث وقوعه في الزمن.


فجر يوم أمس الثلاثاء 2/10/2018  تلقينا خبراً مؤسفاً وهو وفاة د. شفيق المهدي مدير عام دائرة الفنون العامة  قبل وصوله الى مستشفى اليرموك،وأن سبب الوفاة هو"السكتة القلبية».
في  الواقع هو فنان كبير قبل ان يكون إدارياً ناجحاً، للمهدي باع طويل في  المسرح، من حيث العروض التي قدمها ومن حيث إدارته فترة معينة لدائرة  السينما والمسرح، كما أن له ذوقاً خاصاً جداً في اللوحات، وهو من المدركين  لكيفية استقبال الفنانين والتعامل معهم فنياً وإدارياً.


ترجمة وتقديم / لطفية الدليمي
 فيليب   روث.. روائي وكاتب قصة قصيرة أميركي تتّسم أعماله بغلبة الحوارات،  ومقاربة  حياة الطبقة الوسطى ومشكلاتها - الطبقة الوسطى اليهودية بخاصة -   والتداعيات المؤلمة للحب على مستوى الفرد والأسرة، وقد انشغل روث في  أعماله  الأخيرة الى حد الهوس بموضوعة الفناء وتدهور حالة الجسد والعقل  المصاحبة  لتقدّم العمر.


علي حسين
ظل حتى اللحظات  الأخيرة من حياته يحتفظ، بملاحظة على شاشة كومبيوتره تقول :"الكفاح  بالكتابة انتهى". وقد صرّح لكاتب سيرته قائلاً :"إنني أنظر إلى تلك  الملاحظة كلَّ صباح، وهي تمنحني قدراً كبيراً من القوة".
كان فيليب روث  قد قرر عام 2011 اعتزاله الكتابة، حيث يرى أنه لم يعد يجد منفعة في  الرواية، كما كان الحال من قبل، ويعزو سبب ذلك في ردّه على أسئلة  الصحافيين"لقد نضجتُ!"..



الصفحات
1 
23 > >>