العدد (4551) الثلاثاء 2019/ 20/11 (انتفاضة تشرين 2019)       ساحة التحرير تابعت مباراة "أسود الرافدين".. جماهير حاشدة كانت تتمنى الفوز       محفل الآباء المؤسسين "فاقد الشرعية" في دارة الحكيم ..!       شعارات ساحات الاحتجاج: شتم الطائفية وتعزيز الهوية الوطنية       مواطنون يساندون المحتجين بدعم عوائلهم       مشاهدات من ساحة الاحتجاج : يكتبها سعدون محسن ضمد       التكتك سلاحنا       "جهات مجهولة تتحدى القانون"..حقوق الإنسان لعبدالمهدي: أُوقفْ اختطاف الإعلاميين والمحامين!       "ماكو وطن.. ماكو عمل": أسواق كربلاء تخلو من مرتاديها تضامناً مع الاحتجاجات       يوميات ساحة التحرير..سينما الثورة تفتح الأبواب أمام المتظاهرين قرب ساحة التحرير    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :33
من الضيوف : 33
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 28660398
عدد الزيارات اليوم : 18432
أكثر عدد زيارات كان : 65472
في تاريخ : 14 /09 /2018
 

 


 بغداد / متابعة المدى
توافدت  حشود كبيرة جداً إلى ساحة التحرير، حيث تستمر التظاهرات، لمشاهدة  اللقاء  المهم للمنتخب الوطني أمام نظيره البحريني، ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة  إلى البطولة القارية وكأس العالم.
وغصت ساحة التحرير والمناطق القريبة منها بحشود الشبان المشاركين في التظاهرات والقادمين لمتابعة المباراة أمام البحرين.


 يكتبها: متظاهر
يبدو أن  الآباء المؤسسين لـ"العراق الجديد" ظلوا في حالة فقدان الوزن، غائبون عن  الوعي، ساهون عما يحيط بهم، وما يتعرض له العراق وشعبه من كيدٍ ومعاندة  واستهدافٍ لحياة شبابه. هؤلاء الذين اغتصبوا السلطة في لحظة وهمٍ وغيابٍ  للوعيٍ، باعوا الوطن لجسامة مسؤوليته بالنسبة لمن لا حرمة عندهم للوطن ولا  للقيم الوطنية، وأرتهنوا ارادتهم لمن يمكّنهم من المرابطة في مواقع  المسؤولية ونهب خيرات البلاد والعبث بسيادته واستقلاله وكرامة العراقيين .


 متابعة / المدى
تصدحُ  حناجر المتظاهرين في ساحات الاحتجاج، بأشعارٍ وأهازيج وهتافات حماسيّة  مُتنوّعة، لا سيما وأن الكثير من المتظاهرين، وخاصّة من أبناء الجنوب  العراقي، يمتازون بملكةٍ شعريّة، وأصوات عذبة، تلهبُ حماس المتظاهرين.


   بغداد/ كرم سعدي
يمثّل  التكافل بصوره المختلفة إحدى السمات البارزة التي تميّز التظاهرات العراقية  المتواصلة منذ بداية تشرين الأول الماضي، في بغداد وجنوبي البلاد ووسطها،  من قبيل تأمين الطعام للمحتجّين في ساحات التظاهر وكذلك توفير احتياجات أسر  تفرّغ أبناؤها أو معيلوها للاحتجاجات وللمرابطة في ساحات التظاهر، علماً  أنّ هذا التكافل في العراق اليوم لا يقتصر على الأقرباء أو المعارف أو  الجيران فحسب.


الجسور الثلاثة: الشهداء، الاحرار، السنك مساء الاثنين 18-11-2019، بين الساعة 7:00 والساعة 9:00
1.  أجد من الضروري التاكيد على أن أعداد المحتجين المنتشرين في ساحة التحرير  ومقترباتها، يشهد استقرارا منذ أكثر من أسبوع، أي أنها لا تزيد ولا تنقص  إلا بشكل لا يمكن ملاحظته بسهولة، حتى في الدعوات إلى المليونيات التي  أطلقت قبل أيام لم يتأثر العدد كثيراً.


 متابعة: المدى
طالبت  المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، الثلاثاء، القائد العام للقوات  المسلحة عادل عبدالمهدي بوضع حد لاختطاف المواطنين على وقع الاحتجاجات التي  تشهدها البلاد.
وقالت المفوضية في بيان تلقت “المدى” نسخة منه اليوم  (19 تشرين الثاني 2019): “نطالب القائد العام للقوات المسلحة عادل  عبدالمهدي  بإلزام الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية وجهازي الأمن الوطني و  المخابرات والأجهزة المختصة الأخرى بأتخاذ الإجراءات اللازمة لإيقاف مسلسل  الاختطاف الذي طال الناشطين والاعلاميين
والكفاءات  وعدد من المحامين  والكشف  عن الجهات المجهولة التي تقوم بها تحدياً لسلطة الدولة والقانون”.


ينفّذ  أصحاب المحلات التجارية في محافظة كربلاء، إضراباً لليوم الثالث على  التوالي، تضامنا مع الحركات الاحتجاجية التي يشهدها البلاد، إضافة إلى  الدعوات النقابية.
وقال مراسل “المدى” اليوم (19 تشرين الثاني 2019) إن  “المحال التجارية في سوق الخفافين وشارع الإمام علي، وأسواق أخرى مازالت  مغلقة؛ للمطالبة بتنفيذ مطالب الاحتجاجات”.


 عامر مؤيد
لم تقتصر الثورة  العراقية التي انطلقت مطلع تشرين الاول الماضي على الاحتجاج فقط، بل شملت  جوانب ثقافية وفنية وتأهيلية عدة، حيث لاحظ الجميع الاعمار الذي شمل  البنايات المحيطة بساحة التحرير. في الجانب الثقافي اقيمت ندوات شعرية  ونقدية فضلا عن افتتاح مكتبة سميت بالتحرير في احدى طوابق المطعم التركي  فيما الرسم غطى الجدران الخربة على جانبي نفق السعدون ونفق ساحة التحرير.



الصفحات
1 
23 > >>