العدد (3956) الخميس 22/06/2017 (مير بصري)       مير بصري يؤرخ ليهود العراق أيام الوحدة الوطنية       مير بصري.. وفاء وحنين دائم للعراق       مير بصري... العراق حبا ساكنا في حنايا ضلوعه وخفقات قلبه.       مير بصري...الباحث والاقتصادي والأديب العراقي       مير بصري ينقب في ذاكرة بغــــــداد       مير بصري موهبة كونية ووطنية عراقية فرطت بها السلطات العراقية       مير بصري.. عراقية المثقف ومسؤولية التنوير       مير بصري والذاكرة الناصعة العراقية       مير بصري واسهاماته في خدمة حركة الثقافة العراقية المعاصرة    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :58
من الضيوف : 58
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 16144478
عدد الزيارات اليوم : 5823
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


د. رشيد الخيون
 أنشأ مناحيم صالح دانيال دار «الميتم الإسلامي» ببغداد 1928 من ماله الخاص.
 وكان  أول طيار مدني عراقي هو اليهودي ساسون دانيال صالح، وكان لليهود في  العشرينات عزاء حسيني بكربلاء. رصد الراحل مير بصري في كتابه «أعلام اليهود  في العراق الحديث” والذي صدر بُعيد وفاته سنة 2006، لأكثر من مائة شخصية  يهودية عراقية، ومن طبقات مختلفة: الحياة العامة، رجال الدين، الفكر والأدب  والصحافة، الاقتصاد والتجارة، الذي استهله بثلاث مقدمات.


زهير كاظم عبود
في الوقت  الذي كان يفتخر العراقي بالتعدد الديني والقومي والأجتماعي بين أهل العراق  وماتحكمه من أعراف وتقاليد وقيم منسجمة مع طبيعة الحياة اليومية للناس، بل  ويفتخر أهل العراق بهذا التكاتف الأجتماعي والتجانس الأنساني وأحترام  العقائد والأديان في بلد قل نظيره في المنطقة من نواحي التعدد الديني  والقومي والطائفي.


نبيل عبد الأمير الربيعي
(إننا  الغرباء.. يا أيها الوطن.. لنا تأريخ يطردنا.. ولنا مدن تنفينا.. لغةً لم  تعد بلاغتُها تكفي لتضميًد حاضرنا الذي يَحتضًر.. إلى أين نَمضي!! ما لَنا  غير أجسادَنا.. فيها نَقيمً وفيها نُهاجًر.. ولكن أجسادنا أصبحت أجنبية..  إلى أين نمضي إذاً, لبغداد... ولكن بغداد لم تَعُد وطناً.. بَل أصبحت ساحة  للرماية)


حاوره في لندن د. مهدي السعيد
صحفي وأديب راحل
منذ  سنوات وانا اقرأ كل جديد من اصدارات الباحث والاديب العراقي المعروف مير  بصري، وكنت اعجب بطاقة هذا الشيخ الجليل الذي احتضن العراق طوال سنوات  اغترابه، حيث يحمله معه كما يحمل متاعه اليومي، ففي كل ندوة يتحدث فيها  تنطلق العبارات مليئة بالعاطفة العراقية الخالصة  وفي كل لقاء تلفزيوني  اسمع نبض قلبه وكأنه يخفق على هدير مياه دجلة والفرات،


د. عبد الإله الصائغ
خلاصة الفرزة الأولى :
المبدع  العراقي اليهودي المنفي قهرا عاد الى الواجهة! فهاهي الشاعرة والناشطة  الدؤوبة امل الجبوري وها هو الإعلامي والناشط المتميز اياد الزاملي يكتبان  في غياب المبدع العراقي اليهودي عن  المساهمة في بناء العراق (الجديد)!  فالمبدع العراقي اليهودي المغيب ليس رقما يمكن اختزاله! ففيهم مبدعون  كونيون في علوم الهندسة والحساب والكيمياء والفيزياء


علي حسن الفواز
حديث التنوير  في الثقافة العراقية لم يرتبط للأسف بمؤسسات كبيرة، أو حتى بجماعات يمكن  ان تشكل فعالية لها قوة إنتاج رأي عام ضاغط على التوجهات العامة، إذ ظل هذا  الحديث رهينا بأشخاص لهم حضور ثقافي أو سياسي أو ديني أو علمي أو حتى  تجاري في المجتمع، بما يمنح هذا الحضور نوعا من القيمة الرمزية، وبقطع  النظر عن مرجعيات هذه الشخصية الدينية والطائفية،


د. نبيل الحيدري
الأستاذ  الكبير مير بصري ولد فى بغداد فى 19 أيلول 1911 ودرس فى مدرسة التعاون  ومدرسة الأليانس حيث تخرج عام 1928. درس اللغة العربية على مصطفى جواد  والأب أنستاس الكرملى، ودرس تاريخ العراق على يد عباس العزاوى والعروض  العربى على يد الشاعر محمود الملاح واللغة العبرية على إسحق بونفيس، وتعمق  واختص فى دراسة الإقتصاد والآداب العربية والعالمية...


ابراهيم خليل العلاف
 في  الدليل العراقي الرسمي لسنة 1936 والذي حرره بشكل رئيسي محمود فهمي درويش  إلى جانب نخبة من المثقفين العراقيين البارزين آنذاك، وصدر سنة 1937 كان  اسم مير بصري واحدا من معدي هذا الدليل التاريخي الاقتصادي السياسي  الاجتماعي الثقافي المهم، والذي يعد لحد يومنا هذا مصدرا من مصادر دراسة  تاريخ العراق المعاصر.



الصفحات
1 
23 > >>