العدد(4001) الاثنين 21/08/2017       سرقة في البلاط الملكي سنة 1932 والشرطة تعثر على السارق       قصة تأسيس مدرسة التفيض الأهلية       صادق الازدي وذكريات عن حلاق المحلة!       عبد الكريم قاسم في حوار نادر لمجلة مصرية       زميل الوردي وخصمه يتحدث عن هدفه الخيَّر       كيف أرغم حكمة سليمان على تقديم استقالته؟       هذه ذكرياتي عن شارع الرشيد       نوري السعيد كان أكبر السياسيين العرب وحسم تحالفه مع الغرب مبكراً       الصحافة تقدم كشفا بحكومة ارشد العمري عام 1946    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :31
من الضيوف : 31
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 16968299
عدد الزيارات اليوم : 6007
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


د. اكرم المشهداني
- في شتاء  عام 1932 كان معاون شرطة السراي محيي الدين عبدالرحمن جالسا في مكتبه  بالمعاونية، حين استدعاه مدير شرطة لواء بغداد شخصيا للحضور الي مقره لأمر  مهم، وحين دخل عليه أخبره مدير اللواء بوجود إخبار عن حدوث سرقة في البلاط  الملكي، وأن المسروقات هي سيف الملك فيصل الأول شخصيا، ولما يعهده في  المعاون محيي الدين فقد أمره أن يتوجه علي الحال وفورا الي البلاط الملكي،


 أحمد الخالدي
في يوم 9/ آب/  1919 حضر إلى دار السيد علي البزركان كل من السادة حسن رضا المحامي,  إبراهيم العثمان, عاصم الچلبي, إبراهيم الواعظ, خيري السنوي وعزيز السنوي,  وبعد أن جرى الحديث حول الأوضاع العامة في بغداد والمآسي التي جبلها  الاحتلال البريطاني على العراقيين, قال السيد إبراهيم الواعظ أن السيد منير  القاضي قد حاول استحصال إجازة لفتح مدرسة أهلية إلا أن السلطة لم تجزه  بحجة وجود المدارس الحكومية.


صـــــادق الازدي
صحفي عراقي راحل
يصح  القول إن”الحلاقة”واحدة من أقدم المهن التي مارسها الإنسان، وقد يستغني  إنسان اليوم عن شراء حاجة من الحاجات، كما قد يقاطع أكلة أو فاكهة أو خضرة،  ولكنه لا يستطيع الاستغناء عن مراجعة الحلاق الذي يشذب شعر رأسه، أو يزيل  لحيته أو يقوم اعوجاج شاربه، وليس بين العالمين كلهم من لا يفعل ذلك مع  وجود ماكنة الحلاقة اليدوية والكهربائية لحلق اللحى،


س/ كم عمرك؟
ج/ أنا مولود في عام 1914.
س/ في أي شهر؟
ج/ لا اذكر الشهر بالضبط، ان ميلادي الحقيقي في 14 تموز عام 1958.
س/ هل أنت من أسرة غنية؟
ج/ لا..


بقلم: بدر شاكر السياب
لم أكن قد هيأت الاسئلة التي سأطرحها على الدكتور عبدالرزاق محيي الدين حين امتدت يدي الى جرس الباب تقرعه.
كنت  على يقين من شيء واحد: ان الحديث سيتناول الدكتور علي الوردي وكتابيه  ((وعاظ السلاطين)) و((أسطورة الأدب الرفيع)). وفي هذا وحده ما يكفي..


محمد عبد الفتاح اليافي
حكمت  الوزارة السليمانية بلاد العراق طيلة ثمانية اشهر وعشرين يوما، فكان عهدها  من افظع العهود التي عرفتها تلك البلاد. لذلك كان من البديهي ان تحاك  المؤامرات في الخفاء كما سبق القول للقضاء على هذا العهد المظلم وعلى ما  رافقه من فوضى وظلم وتنكيل، وتعددت المؤامرات في الديوانية والموصل وكركوك  بهمة رجال الجيش الذين كان بكر صدقي قد ابعدهم عن بغداد لا لسبب الا لانهم  عرب لا يطمئن اليهم اطمئنانه الى ابناء طينته الكرد.


محمود العبطة
محام وكاتب راحل
ابدء  اتطلع الى معالم شارع الرشيد  منذ ان انعطف صباح كل يوم نحو الباب الشرقي   فابدا بتسجيل  معالم بغداد الحبيبة الماثلة لعيان المشاهد في هذه المنطقة  والتي بقيت رمزا حضاريا يطاول ويتحدى التهديم او بمعنى ادق التخريب، بعد  شمولها برعاية المسؤولين الذين يدركون اهمية التراث في التفاعل الحضاري  وانه بمثابة الجذر الضارب في احشاء الارض،


ترجمة: سناء عبد الله
ترجل،  بكل رشاقة من طائرة فيكرس فيسكاونت، رجل قصير القامة، ممتلئ الجثة، انيق،  يرتدي بدلة غامقة من قماش الغابردين. إنه نوري السعيد، الذي شغل منصب رئيس  وزراء العراق 13 مرة. تحركت شفتاه قليلا، فيما ألقت سهام عينيه نظراتها في  جميع الاتجاهات وكأنه لا يريد أن يفقد أيا من التفاصيل حوله، وبدا في حالة  يكاد فيها أن يتذوق حلاوة تلك المناسبة السعيدة.



الصفحات
1 
23 > >>