العدد(4048) الاثنين 23/10/2017       25 تشرين الاول 1920ذكرى تاسيس وزارة النقيب المؤقتة..المس بيل تتحدث عن تأليف الوزارة العراقية الاولى       افتتاح سدة الهندية الاولى في تشرين الاول 1890..سدة (شوندورفر) في الهندية.. كيف أنشئت وكيف انهارت؟!       الحلة في الحرب العالمية الأولى .. مأساة عاكف بك الدموية سنة 1916       المعهد العلمي 1921 اول ناد ثقافي في تاريخنا الحديث.. محاولة رائدة في محو الامية..       عبد العزيز القصاب يتحدث عن انتحار السعدون.. كيف فتحت وصية السعدون ومن نشرها؟       من يوميات كتبي في لندن : أهمية الكتب المهداة والموقعة       في ذكرى رحيله (22 تشرين الاول 1963) ناظم الغزالي.. حياة زاخرة بالذكريات الفنية       من طرائف الحياة الادبية..الشاعر الكاظمي وارتجاله الشعر بين الحقيقة والخيال       العدد (4045) الخميس 19/10/2017 (مؤيد نعمة 12 عاماً على الرحيل)    

 

 

     محرك البحث





بحث متقدم
 

 

 

 

     المتواجدون حالياً

المتواجدون حالياً :28
من الضيوف : 28
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 17969730
عدد الزيارات اليوم : 1365
أكثر عدد زيارات كان : 33537
في تاريخ : 15 /03 /2017
 

 


ترجمة : عبد الكريم الناصري
في 24 تشرين الأول 1920(*)
كتبت المس بيل الى أبيها تقول:
لقد  ذكرت في الإسبوع الماضي أني مصابة بالتهاب القصبات الهوائية.. حسن.. لقد  تغلبت عليها وقد أنفقت الايام الستة الماضية في داري وفي أحايين منها في  الفراش ونتيجة لذلك تراني شفيت أو كدت أشفى. ثم أني بالرغم مما في ملازمة  الفراش من تعب وإملال لم آسف من وجه ما على أن كنت بعيدة عن المساجلات  الشخصية العنيفة التي كانت أصداؤها تصل الي،


د. طارق نافع الحمداني
فكرة المشروع
لاتعود  فكرة مشروع سدة الهندية الى السنة التي وضع فيها هذا المشروع موضع التنفيذ  عام 1889 م، وانما له خلفياته التاريخية اسما وحدثا، فتسمية نهر الهندية  (بالهندية) انما تعود لأحد الهنود المسمى آصف الدولة ـ وزير محمد شاه  الهندي ـ حيث تبرع لحفر نهر يوصل الماء الى مدينة النجف ابتغاء الثواب  والاجر.


د. كريم مطر الزبيدي
توغلت  القوات البريطانية في عمق الأراضي العراقية جنوباً. وكان الانهيار السريع  للقوات العثمانية اثر كبير في ارتفاع معنويات القادة العسكريين البريطانيين  للتقدم شمالاً بقيادة الجنرال طاوزند واشتبك الطرفان البريطاني والعثماني  في معركة حامية بالقرب من الكوت في 27 أيلول 1915.


اسامة مهدي ابراهيم
كان أول  عمل قام به ثابت عبد النور،(من اعلام اليقظة الفكرية في تاريخ العراق  الحديث) و يُعد من الرجال الذين خدموا النهضة العلمية في العراق في عهد  الاحتلال البريطاني  بعد عودته الى العراق سنة 1921 تقديمه مع نخبة من  الشباب، طلباً الى الجهات المختصة لتأسيس”المعهد العلمي"، وكانت فكرة تأسيس  هذا المعهد قد تبلورت لدى ثابت عبد النور عند التقائه بساطع الحصري على  ظهر الباخرة


وصال عبد العزيز محمد
ومن  الاحداث الهامة في مسيرة عبد العزيز القصاب خلال مسوؤليته وزيرا للزراعة في  الوزارة السعدونية الرابعة اقدم رئيسها عبد المحسن السعدون على الانتحار  في 13 تشرين الثاني 1929. (اذ اولاها اهمية في مذكراته المنشورة واصبحت  روايته من مصادر الحديث عن الحادث).


علي أبو الطحين
لهواة الكتب  رغبة كبيرة في أقتناء الكتب الموقعة والمهداة من قبل المؤلف، أو النسخ التي  لها علاقة بالمؤلف، هذه النسخ تسمى في مصطلح هواة وجامعي الكتب،  Association Copy، ربما يمكن تسميتها باللغة العربية، الكتب المنسوبة. اي  التي تتعلق أو تنسب بطريقة أو بأخرى الى المؤلف، ومهداة الى صديق أو قريب  أو شخصية عامة.. الخ.


اعداد : ذاكرة عراقية
 تحدث الموسيقار العراقي المرحوم سالم حسين الامير عن ذكرياته مع الفقيد ناظم الغزالي فقال:
في  عام 1943 كنا موظفين في أمانة العاصمة، وعندما التحق في معهد الفنون- قسم  التمثيل أظهر موهبة ممتازة جعلت عميد المسرح العراقي حقي الشلبي يقول عنه  كلاماً جميلاً، لكن حبه للغناء فارق حدود التصور، فكان يقدم وصلات غنائية  خلال أعمال مسرحية لفرقة الزبانية، ثم حسم خياراته لصالح الغناء.


رفعة عبد الرزاق محمد
كانت  ظاهرة الارتجال الشعري لدى الشاعر العراقي الكبير عبد المحسن الكاظمي الذي  مازت ابداعه، حتى توهم البعض وعده  ضربا من المبالغة او الخيال!.
ولعل اول من نبه الى هذه الظاهرة لدى الشاعر الكاظمي هو سليم سركيس (1867 1926) صاحب مجلة (سركيس) وهو من اصدقاء الشاعر.



الصفحات
1 
23 > >>